Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أحلام الحيزبون

لا أدري ماذا دهي الحاجة أخويجة هل بدأت تسيطر على مخيلتها مشاعرالحيزبون وبدت وكأنها على حافة أرذل العمرلقد فاجأني ذلك الرسم الكاريكاتوري لها والذي إتخذ مكانه في صدارة موقعها ولا أدري هل رسمها شخص آخر بعد أن أوحت إليه الحاجه إخويجة بتفاصيل شكل الصورة ورموزها أم هي التي رسمتها بنفسها ومن وحي مشاعرها الباطنية فرسمت نفسها وهى تلف قوامها بفراشية أنيقة آخر صرخة من موديلات ماركة الدكتور بو ذراع الذي يعلن عليها في سهراته البالتوكية دون توقف إلا عند مطلع الفجر ليذهب إلى الصلاة ؛ وكنت أضنها تهدف بهذا الرسم إغاضة كاتب مقال" محب لموقع الحاجة إخويجة " الذي أخرجها عن حفيضتها فأكالت له كل أنواع الشتم والسباب في مقالات طوال عراض تصدرت صفحات موقعها. لكن سبحان مغير الأحوال فالأمر جاء على غيرما ضننت عندما تفحصت رموز الرسم مليا فأدركت رمزيتها وكأنها تعبر عما في مكنون سويداء قلب خويجه المرهف والذي يعاني من حرمان طال مداه فجاءت الرسم وكأنه صورتها وهي تبث شوقها للكاتب محب لموقع الحاجه خويجه وحرقتها وهى تغمز إليه بعين رسمت على هيئة فتحة حشفة ذكر تكورت كليتاه لتوحي إليه برغبتها الجامحة للقاء، وليقع في دبابيبها.! وأبدت الحاجه خويجه ما كانت تخفيه من مشاعرها الحقيقية نحو الكاتب المحب لموقعها عندما عنونت دلك الرسم النادر لها والدي رموزه ورمزيته واضحين لما تعانيه من صبابة الحب وما أدراك ما صبابة الحب، وكتبت أعلاه هذه الجملة (صورة نادرة لمحب موقع الحاجة خويجه ) وقد سقط منها سهوا أو خجلا كلمة " مهداة " لتضعها بين كلمة نادرة و لمحب.، ولكن لا بأس فالأمر ظاهر للعيان، ولله في خلقه شؤون .

صديق لمحب موقع خويجة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home