Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الليبيون لم يحصدوا رؤوس 80000 مقاتل من الرومان يا سعد!!!

قرأت وبكل دهشة مقال السيد/سعد العبرة "أوروبـــــا من أفيال "هنيبال" اللجوستية إلى خيمة القذافي الفكرية..!! " الذي نشر في المواقع الألكترونية "فيلادلفيا" و "ليبيا وطننا". دهشتي لم تكن نتيجة الطريقة التي جمع بها الكاتب معلومات كثيرة ورصها وبدون ترتيب في عدد قليل من الصفحات، بل نتيجة العبث في عرض المعلومات والزعم بمعرفة التاريخ. يمكن الإطلاع على المقالة على الرابط التالي:
http://www.libya-watanona.com/adab/selabra/sa25127a.htm

فكيف يبني الكاتب مقالته على إستنتاج غير حقيقي ومغالطة تاريخية وهو أن الليبيين الذين تتدربوا بسهول الجبل الأخضر،وبعض الجبال الأخرى، هم الذين هزموا الرومان تحت قيادة هنيبال قائد قرطاجة. فمملكة نوماديا التي ساندت هانيبال في حروبه الأولى ضد روما لم تصل حدودها الجغرافية الشرقية إلى منطقة الجبل الأخضر في برقة بل وقفت حدودها عند منطقة مايعرف اليوم بسرت. وفي نفس الوقت يروي لنا التاريخ أن الليبيين (النوماديين)، وتحت قيادة ماسينيسا ملك الجزء الشرقي من مملكة نوماديا، هم الذين تحالفوا مع روما وتسببوا في هزيمة هنيبال في أخر معاركه مع روما وهى معركة "زاما" التي كافئت بعدها روما ماسينيسا وذلك بتمكينه من السيطرة على مملكة نوماديا بشقيها الشرقي (الواقع في ليبيا) والغربي (الواقع في الجزائر).

ومع ذلك سأقترح عليك ياسعد بأن تشبه القذافي الذي ولد بمنطقة سرت، وهي منطقة كانت تمثل جزء من مملكة نوماديا، بحاكمه التاريخي ماسينيسا الذي تحالف مع أوروبا ضد هنيبال بدل من أن تشبه القذافي بهنيبال ولكن بأسلوب مغاير في مواجهته لإوروبا. عندئذ سيتضح لك أن الغرض من زيارة القذافي إلى أوروبا لم يكن من أجل المقارعة الفكرية بل كان من أجل التقرب والإقرار بالتبعية والحصول على أعتراف أوروبا به، وذريته من بعده، حاكمآ شرعيآ على كل ليبيا. وبذلك ستجازى أوروبا القذافي وتعترف بحكمه لليبيا، رغم سجله الحافل بالإجرام، كما دعمت وإعترفت روما من قبل بحكم ماسينيسا كملكآ لممكلة نوماديا بشقيها الشرقي والغربي...أليست هذه مقارنة عقلانية وتستحق الإنتباه!!! لبنة لمقالة أخرى ياسعد.

كفاك إستخفافآ بعقولنا ياالعبرة... فما هو الفكر الذي يحمله القذافي لكي يذهب ويقارع به مفكري وفلاسفة باريس. هل هو كتابه الأخضر الذي يبدو من النظر في سطوره الأولى وكأنه نتاج فكر تلميذ مشوش الذهن لم يتعدى الصف الخامس من تعليمه الإبتدائي. أم هي بعض الوقائع التاريخية البسيطة التي يطلع عليها ويحفضها قبل ظهوره أمام كاميرات التليفزيون لكى يتقيائها امام الجمهور وبطريقة مقززة.

أما نصيحتي لك ياالعبرة فهي أن ترضى بأن تكون كاتبآ محليآ وتكتفي بالكتابة عن درنة وشخصياتها في فترة الستينات من القرن المنصرم، وتبكي على ماضيها حيث لن يكون لها أي مستقبل، مثلها مثل مدن ليبيا الحزينة الأخري، ولن تطبق فيها الأفكار التي ناقشها القذافي في أوروبا والتي سردتها في مقالتك التي يبدو أنك أردت بها المكافأة من قبل من تمسحت بحذائه العسكري، كما أراد مسينسا من روما!!!.

أحميدة ـ درنة
darnah2006@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home