Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليس دفاعاً عن مركز الكتاب الأخضر

اعتدنا كما اعتاد غيرنا من القراء ورواد المواقع الإلكترونية على قراءة موضوعات ومقالات تهجمية تعج في غالب الأحيان بأكاذيب ومزاعم كيدية لا تصمد كثيرًا أمام الحقيقة ، وقد دأب نفر من المشوشين المجبولين على تشويه الحقائق والزج بأسماء أناس ؛ مسؤولين وأكاديميين وكتاباً وصحفيين في أتون حمله إعلامية موسمية لا تبتعد كثيراً عن موعد انعقاد مؤتمر الشعب العام و عملية اختيار أمانة جديدة وتكليف مسؤولين عامين لهذا الموقع أو ذاك أو إعفائهم و تكليف آخرين بديلاً عنهم ..
وكما هو الحال في كل سنة يكون مركز الكتاب الأخضر ومديره العام د.عبد الله عثمان محط هجمات وأكاذيب كثيرة إن لم تطله في شخصه تحاول النيل من مؤسسة المركز التي تحولت في عهده إلى منارة علمية ومركز عالمي متقدم للبحوث والدراسات بعد ما كان بالأمس القريب عبارة عن إدارة باهتة ميتة تتبع أمانة الإعلام ،يتهرب الكثير من المسؤولين من تولي مسؤولية رئاستها ..
وبعدما استطاع هذا الشاب العصامى المؤدب والمثقف بعث الحياة فيه من جديد انبرى أشباه الرجال والانتهازيون المتحالفون مع طلاب المهمات وأصحاب النياشين الموسّمين في معارك وصراعات الأجنحة ليهاجموا المركز وأمينه و غالبية عناصره بشتى أنواع السباب والشتائم معتقدين أن ذلك قد يفت من عضد الرجل وفريقه العامل معه ظانين أنهم يصيبون منه مقتلا متوهمين أن ما يكتبونه من أكاذيب وبهتان قد تنطلي على من بيده الحل والربط في ليبيا فتغير عقيدته وتؤثر في قراراته تجاه هذا أو ذاك ...
إن مركز دراسات وأبحاث الكتاب الأخضر الذي يؤدي المهام الثقافية والإعلامية والسياسية الكبيرة بنجاح منقطع النظير ويعادل عمله عمل ثلاث أمانات أو يزيد ، لن تضره أكاذيب ومزاعم وادعاءات نهش أصحابها وإلى وقت قريب من خيراته الكثير، واليوم نجدهم يحاولون عبثاً إيقاف مسيرته بعدما جف المعين وتكشف المستور وسقطت أقنعتهم القبلية والجهوية والمصلحية ولم يعد لهم شيء ينهبونه فلجأوا إلى وضع العصي في الدواليب علّهم يستطيعون بمثل هذه التقيؤات المقززة التشكيك في إدارته وإيقاف مسيرته العلمية الدؤوبة .
إن المراسلات الإدارية التي توهم المشوشون-عبر نشرها على شبكة الإنترنت- أنها تسيء لإدارة المركز إنما هي تؤكد حرص إدارة المركز على متابعة ومساندة المنتديات العلمية ونشر الثقافة الجماهيرية في كل مكان والتي هي دون شك من صلب اختصاصات المركز ..
إن أمين عام المركز وكل مدراء ورؤساء الأقسام والموظفين التابعين للمركز هم بمثابة أسرة واحده، تحدد العلاقة بينهم اللوائح والقوانين المعمول بها في كل مؤسسات المجتمع الجماهيري ولا يمكن أن يظلم فيه أحدٌ على حساب أخر وذلك لوجود آلية إدارية مثلى لمتابعة العمل والتحقق من كل المخالفات-إن وجدت داخل المركز ..
وفى الختام لا يسعنا إلا أن نؤكد لكل القراء وأصحاب المواقع الإلكترونية الليبية،في الداخل والخارج،أن المركز كان من أولى المؤسسات الليبية التي اهتمت بالنشر الإلكتروني وتسعى لتشجيعه وتوسيع الثقافة الإلكترونية بين الناس وهو دائماً وسيظل يعتمد الحقيقة ويبتعد عن الزيف ويرفض الأكاذيب .
و لا يسعنا ختاماً إلا أن نقول لمن تطاول وكتب وكذب تحت مسمى " المغتصبة " إنه اغتصب الحقيقة بشكل سافر ولن تنطلي أكاذيبه على أحد ونحن نعرفه جيداً وندرك مراميه وأهدافه ونؤكد له أننا إذا نزلنا إلى مستواه وتصدينا له بالرد سنكشف حقيقته بالاسم الصريح ونتطرق إلى حياته وعدد زوجاته،ناهيك عن تفاصيل صولاته وجولاته من المغرب إلى المشرق وربما ستكون بالصور الثابتة.
وأخيراً نقول للجميع بأنه لن تغيّر مزاعم ولا أكاذيب هذا الوغد ولا افتراءات غيره من عقيدتنا تجاه ثورتنا العظيمة وقائدها المفكر العقيد معمر القذافي الذي آمنا بفكره واعتنقناه ونعمل على نشره في كل زمان ومكان .

وإن القافلة تسير و ...

الصادق الضاوي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home