Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نهاية جليانة وصعود النرجسية

منذ سنوات وأنا أتابع تخبط النظام ومحاولاته لكي يتواصل مع الأخر ولكي يصحح ما أفسدته أيادي من زايدوا بقربهم من الثورة ، ولم أرى شيء يلفت الانتباه أو يشعرك بأن هناك سبل أو وسائل إلا ما حدث من تمرد ألالكترونية قاده بعض الإصلاحيين في الداخل وذلك بإطلاق بعض المواقع وعلى رأسها موقع جليانة ولا أبالغ وأقول بأنها وصلت إلى ما وصل إليه بعض المواقع مثل ليبيا اليوم وأخبار ليبيا وليبيا جيل وغيرها ولكن بدأت تلفت الانتباه وبدء المواطن يتجه إليها لكي يفرج عن ما في صدره ومن ثم أصبحت تثير فضول بعض المواقع في الخارج إلى درجة أنهم أصبحوا ينقلون عنه بعض ما يجري في الداخل وكانت في ذلك محط ثقة لما تحمله من صحة في الخبر وجرائه وعندما أصبحت تلقى الاهتمام سواء بالنقد أو الإطراء حدث تغير مفاجئ في سياسة الموقع ، لم يحسب له من قبل أي متتبع سواء في الخارج أو في الداخل حيث كنا نتوقع أن يقفل المواقع أو يتجه اتجاه ثورجي أو أن يكون موقع خاص بنشر صور القذافي وأسمه ولكن ما حدث هو صعود نوع جديد من الدعاية النابعة عن شعور نابع عن جنون العظمة أو بمعنى أكثر دقه نرجسية مدير تحريره الجديد والذي أصبح بعد استلامه لا يترك فرصة إلا وينشر فيها أسمه أو صورته مع العلم أننا في المواقع الأخرى لا نرى أسم رئيس التحرير أو مدير التحرير إلا في المواضيع الحساسة ولكن النرجسية جعلته يضع اسمه حتى على الأخبار ولحسن الحظ لا توجد دعاية في جليانه أو منتج ولو كان ذلك موجود لوضع صورته عليه، وبذلك فقدت جليانه نجوميتها التي كانت نابعة من جهود من أداروها وأصبحت عبارة عن موقع ينشر صور البعض أحيانا حمراء وأحيانا سوداء وأصبح موقع لا يتعده الكتاب فيه أصابع اليد وكلهم من خارج البلاد ولم نعد نرى كثير من الكتاب الآخرين الذين اتجهوا إلى فيلادلفيا والسيلفيوم والصياد مع العلم أنها لا تزيد عن جليانه بشيء لا ماديا ولا مكانه الإلكترونية ولكن السبب الوحيد عدم اقتناع هؤلاء الكتاب بما وصلت إليه جليانه من تدني في المستوى التحريري وطريقة أنتقاء الموقع للمقالات فلم نعد نرى الكثير من أقلام جليانه بعد أن وصلت إليها أقلام النرجسيين وأخيرا وليس أخراً أقترح على الموقع أن يعيد تغيير أسمه بأن يكون مثلا على أسم رئيس تحريره وتوضع له صوره التي لاحظنا فيه إعجابه بنفسه حيث تغير كل فتره لكي يرى الجميع عدد القمصان لديه وطرق تسريحته الجذابة ، أخواني هل لهذا أسست هذه المواقع حقيقتاً صدمت بما وصلت إليه حالت الموقع هل هو مقصود من جهات عليا لكي ينطفئ كل أمل في التصحيح حيث يريدون أن يقفلوا تلك المواقع ولكن لا يريدوا أن تبقى له أي صورة جيدة في أنفسنا سوى صورة هؤلاء النرجسيين حقيقتا لم أعد أتتبع تلك الباقه الرائعة سابقا منذ أن أصبحتم تضعون في بداية المقالات كلمات الشكر والتقدير المبعوثة من الكتاب إلى رئيس تحريركم المحترم أخواني جميع المواقع تصل إليه تلك التهاني وجمل التقدير لرئيس التحرير ولكن ليست للنشر.
يا سادة أعملوا واجتهدوا وسوف يسعى الناس لكي يعرفوا وراء من قام بهذا العمل أول يدير تلك الواقع أجعل مكانك نجما وسوف يسأل الناس من وراء نجومية هذا المكان وليس بنشر أسمائكم في كل زوايا المكان فهذه المواقع ليست لخدمتك ونشر أسمائكم ولكن ربما يأتي يوم ويستيقض من وراء أنشاء تلك المواقع ويوقف ذلك وربما لو أنكم اتجهتم إلى ما كنا نخشاه من نشر لصور القذافي لكان أفضل لأنكم بذلك تنفذون ما أمرتم به ولكن ما وصلتم إليه الآن شيء جعلني أحذفكم من مفضلتي ولعلي يوما ما اسمع أو أرى خبر عن اختفائكم عن الشبكة أو عودتكم لما كنتم إلى ولا تعتبروا ذلك نقدا هداما ولكن توقفوا قليلا وسترون ما أقوله واضحا أن كانت في نيتكم التوقف وشكرا على الصورة التي علقت في أذهاننا عن التصحيح والتي رئناه فيكم على مدى عامان من انطلاقتكم وشكرا على محاولت مسح تلك الصورة بنرجسية بعض السادة وشكر على هدم أخر أمل كان لدينا في أن هناك تصحيح وشكرا وشكرا

فتحي الغرياني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home