Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الطحش الخوجة ود. ونيس عبد السلام

تعليقا على ما كتب على موقع ليبيا وطننا بتاريخ 2008-08 -08 م. تحت عنوان برقية عاجلة إلى المقريف وبن غلبون وموقعة من شباب ليبيون. أولا هؤلاء الشباب الليبيون الحريصون علي الوطن هم وهميون ولا وجود لهم لأن شبابنا الليبي واخذتهم نومه طويلة في العسل ولا حياة لمن تنادي. ولذا أعتقد أن كاتب هذا لقطاف لا يخرج من كونه لقاق أصغير مبتدئ أو لقاق محترف يدعي الغباء من صنف الجرو بو حبل في رقبته الأرناؤطي أو أحد كتاب ( مسخرة ) الخوجة الى أتخذ من شتم رجال المعارضة الشرفاء ومن ضمنهم الدكتور يوسف المقريف حرفة يرتزق منها ويتعيش عليها، ورغم حملة السب والشتم هذه والتى استمرت سنين لم نسمع أن الدكتور المقريف أو أحد المعارضين الآخرين ردوا عليه بنصف كلمه بينما كان يتلهف علي نصف حرف واحد يكتبه أحدهم فجن جنونه وأصبح يهذي علي نحو ما يفعله مثل من مسه الشيطان فأغرق في إيذاء الناس الشرفاء فأصبح مادة للسخرية والتندر .
وأما ما كتبه علي نفس الموقع وبنفس التاريخ البروفسور والدكتور ونيس عبد السلام " الشاى لله يا سي عبد السلام" وقارن فيه بين الدكتور المقريف والطحش بن غلبون ووضعهم في نفس الخانة ولم يتطرق للقدافي ونظامه ألا بلمسة يحاول أن يغطي بها علي حملته الحاقدة على د. المقريف وفي هذا الوقت بالذات مما يثير علامة إستفهام كبيرة على نوايا هذا البرفسور المجهول لدينا سواء في مجال المعارضة أومجال لقاقة النظام أوطابور الإصلاحيين،أوقد يكون ممن أقحموا أنفسهم أخيرا فى أتون حملة سيف ولقاقته على المعارضة. و من قرائة السطر الأول لمقاله يكتشف بكل سهولة أنه استعمل نفس الكلمات والعبارات التي يستعملها الخوجة وكتابه الأراذل (الكذب، الملاطعة، عشق السلطة، الديكتاتورية، وصحة الوجه وهذه الأخيرة تدل على مستوي ما يتمتع به هذا البروفسور من باع طويل في مجال البذائة وسلاطة اللسان. يضيف لنا البرفشور ونيس تعريف جديد بأن السياسيين وقادة المعارضة لهم سن تقاعد كغيرهم من العمال والموظفين محدد بستين سنة. ويبدو أن البروفسور ونيس قد ذهب إلي ما ذهب إليه مجمع فطاحلة العلم للبرفسور كمال كعوان والدكتورين المفك وصبى بن نيران الذين حددوا لنا سن تقاعد القادة السياسيين بسن التقاعد.
نحن لا نعرف هوية هذا البروفسور بالرغم من ذكر إسمه ولكن من الملاحظة التي جاءت في آخر مقاله وهى: - ((نقدى وراىء فى المقريف لاينتقص من قيمة بعض اعضاء تنظيمه الذين عرف عنهم النزاهة والوطنية والشجاعة سواء الذين رحلوا شهداء او الاحياء الصابرين حاليا على الظلم )) قد يدفعنا إلى الإعتقاد أن الدكتور ونيس هو أحد أولائك الذين أبعدتهم الجبهة نظرا لكثرة مشاكلهم وكذلك جنوحهم إلى الإنخراط في موكب الإصلاح. وأريد أن أطمئنك يا سيد ونيس بأنني لست من الجبهة ولا يعيبني أن أكون، ولكنني رغم عدم إتفاقي مع الدكتورالمقريف إلا أنني أقدر وأحي فيه ثباته علي موقفه وهو لا صلح ولا تصالح مع نظام الجريمة والتخلف وخاصة بعد أن تساقط الكثيرمن المعارضين كأوراق الخريف . أما الطحش بن غلبون بوبردعة يبدوا أنه أصبح يضع أقدامه على درب جنون البقر الذي أصاب الخوجه قبله ويسير على خطاه في الطعن والتطاول علي كل المعارضين كما أصبح خصوم الخوجة هم نفس خصومه، أليس هذا توافق غريب يدفعنا إلي التساؤل هل أصبح بن غلبون بوبردعه خوجة آخر؟. ولكن المصيبة التي لا يسهل هضمها هى أنه يدعي وراثة عرش ليبيا وأن الملك رحمه الله (كتبله فيها طابو)، نحن نعجب من هذا الطحش كيف بلغ به لهبال مداه إلى هذا الحد ويعتقد أن الناس فقدت عقولها وغابت ذاكرتها إلى الحد الذي يصدقون غيه هذه الخزعبلات المضحكة . قول يا لطيف .

كاره للقاقه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home