Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 9 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

حديث 7 أبريل

طبعا يا زائدي أنت أحد المشاركون في 7 أبريل وهذا هو المتوقع منك أن تقوله. أصبحت وعائلتك وبقية شلة 7 أبريل من "القطط السمان" وأنتم مصدر ما تعانيه ليبيا من انهيار في البنية التحتية والخدمات التعليمية والصحية وترتيب في ذيل القائمة في ملفات حقوق الإنسان والشفافية وهجرة الليبيين في أصقاع العالم هربا من الإرث الذي تركتموه ولا زال خيرة شباب ليبيا يهاجرون ويتمنون الهجرة من جنتك المزعومة. حتى الموقع القيادي في العالم لليبيا الذي تتشدق به هو موقع جاء نتيجة للأعمال السيئة التي أشتهر بها نظام ليبيا من تفجير لطائرات وتعذيب أبرياء من مواطنين وأجانب وأقوال متطرفة تجذب الانتباه ودعم لمنضمات عنف في العالم مثل الجيش الجمهوري على حساب أموال الشعب الليبي الذي لا زال يعاني من الفقر والحرمان. وجاء هذا الموقع الذي تسميه قيادي على حساب تسليم ليبيا لمعدات توليد الطاقة النووية لأمريكا وتعاونها التام في كل ما أرادت أمريكا، فقط للخوف من نفس مصير صدام.

نيرون أيضا مشهور وموسوليني أيضا مشهور وهتلر مشهور وتطول القائمة بهذه الأسماء الذين قد تسميهم أنت قادة العالم. نعم النظام الملكي كان فيه ممن هم مثلك يحبون التفرد بالسلطة ونهب الموال والمناصب بدون وجه حق ولكن كان هناك تحسن ملحوظ يجري وانتقال سلمي للسلطة الى من هم أنظف وأقوم إلى أن جاء عهدكم الذي أغرقنا فيما نحن فيه ولا نعلم بأي ثمن سينتهي وندعو الله السلامة. هاهي الأعراق بدأت تتأجج والتفرقة التي بثثتموها بين الليبيين بدأت تؤتي أكلها في بعض مناطق ليبيا مثل الكفرة وغيرها.

إن كان كلامك صحيحا وتعتقد أن أغلب الشعب الليبي يحبكم فلماذا لا تكونوا شجعان وتدعوا لانتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة العالم كما جرى مؤخرا في الولايات المتحدة ليفوز رجل من عامة الناس رغم اختلاف أصله وعرقه فقط لأنه في نظر الذين صوتوا له بأنه مقنع ومؤهل. وحتى هو والذي أتى قبله والذي سيأتي بعده لا يتوقعوا أن يجلسوا في مناصبهم مدى الحياة كما تتوقع أنت وأمثالك. الأبطال الحقيقيون هم الذين يخدمون أمتهم بدون توقعات منها ويتركون الأمر للأمة والتاريخ للحكم على انجازاتهم ولا يطلبون جزاء- بل "جزية"- كما تتوقع وتأخذ أنت.

أنت طبيب ومهمتك الحفاظ على الحياة لا إهدارها كما شاركت أنت في 7 أبريل وفعلت في المانيا وربما لا زلت تفعل وتشارك.

خليفة الجفايري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home