Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 9 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليق على مقال السيد عبدالمجيد حسين

لفت انتباهي مقال السيد عبدالمجيد حسين وهو يصف الحالة المزرية للخدمات الصحية في ليبيا, والحق يقال فانني لم أوافقه على اقتراحه ابقاء أطلال مستشفى اندير للتدكير بلجان التخريب أسوة بكنيسة برلين,لأنه الدمار الدي حدث للكنيسة كان نتيجة الحرب أي أن جيش عدو يقصف خصمه ولكن مصيبتنا أعظم لأنها أتت من ليبيين المفترض أنهم يعملون لصالح الوطن. المشكلة ليست في قطاع الصحة وحده ولكن الفشل يشمل كل قطاعات الدولة,باختصار من هم يملكون زمام الأمر غير قادرين على تسيير الدولة,فان تمعنت في من هم في مواقع المسؤولية لن تجد من وصل الى المنصب عن جدارة وتميز أو كان متفوقا في دراسته بل الطريق الوحيد هو الوشاية والتزلف للحاكم الدي يستهزيء بهم ويهينهم ويطلبون المزيد.
ابتداء من كبيرهم الدي رفض طلبه للالتحاق بالجامعة فنقم على المتعلمين وأصبح يفرض اصداراته الركيكة على الناس بالقوة ولا تجد من يقرأها ألا من اللقاقة الدين سيتركوه لمن هو أقوى منه.
فالدولة متركزة في شخص واحد له من النرجسية ما تمنعه أن يطيق أي مسؤول ناجح من حوله,إنسان مصاب باختلال في الشخصية, (MANIC DEPRESSIVE) , مما يجعله غير قادر على التقدير المنطقي أو الاعتراف بالخطأ ففي ما يقارب أربعون سنة من الفشل لم يأتي يوم وقال أخطأت,دائما الغير مخطيء وكأن الليبيين أرسلوا أبنائهم إلى تشاد أوصادروا الأملاك وخربوا الاقتصاد الوطني بما يسمى التحولات الاشتراكية. وفجأة وكأن شيئا لم يكن وبكل بساطة رجع لاقتصاد السوق وعليكم يا ليبيين أن تهللوا لأنه يحكمكم فاشل لم ينجح سوى في القمع والظلم والكدب,هنيئا له بمقعده في مزبلة التاريخ مع قراقوش وأمثاله .
لو حدث هدا الفشل في أي مؤسسة أو شركة لكان رئيسها استقال أو أجبر على الاستقالة ولكن الديكتاتور تاريخيا لا يرحل عن الحكم إلا مرغما إما عزرائيل أو البندقية,أو كما قال ابنه الطبيب الفاشل إبن الفاشل في إحدى المحطات الفضائية:معمر أخدها بالبندقة واللي يبيها يجي بالبندقة.
فمن يأمل بالاصلاح في وجود الدكتاتور فهدا عشم إبليس في الجنة,فهدا النوع بالدات يعتقد إنه المالك الشرعي للأرض ونحن عبيده علينا أن نرضى بالفتات وإن أبينا يعاقبنا كما يعاقب السيد عبده,ولكن التاريخ واضح :لكل ظالم نهاية وعلى ملك ملوك أفريقيا أن ينظر إلى صورته في المرآة ويرى تأثير السنين لعله يتدكر القبر فإدا أفلت من حساب الشعب الليبي فلن يفلت من حساب رب العباد.

من ضحايا معمر نيرون القدافي
شلافطي ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home