Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دحض الفرية في مقالة ابن العـرفية

ترددت كثيرا قبل أن أكتب ردي هذا وماذاك لعجز أو لوجل ولكن طوال عمري جعلت نصب عيني هذه الأبيات:
إذا نطق السفيه فلا تجبه... فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فـرّجت عنـه..... وإن خليته كـمدا يمـوت
سكت عن السفيه فظن أني .....عييتُ عن الجواب وما عييتُ
ولكن الأمر زاد عن حده‘ ولابد من تنبيه المسلمين إلى خطورة ما يفعله بعض مرضى القلوب وضعفاء النفوس من تلبيس للحق بالباطل ‘وتبيان حقيقة افتراءاتهم على كتاب الله وسنة رسوله الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه ‘واجترائهم على سادتهم من أهل العلم والفضل الذين هم ورثة الأنبياء وهذا ما يأباه الله ورسوله والمسلمون.
فإلى كل من وضع نفسه في مرتبة الإله‘ فأراد أن يضع للدين ضوابط وشروحات وقواعد هي للسذاجة والبلاهة أقرب منها للجنون‘ وإلى كل من نصب من نفسه مصلحا اجتماعيا ومراجعا لغويا وإماما في علم التفسير ‘نقول له الزم الأدب مع كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم وابتعد عن سفاسف الكلام وغوغائية التعبير ‘ واغسل فمك بماء زمزم سبعين مرة قبل أن تتفوه بكلمة واحدة في شرع الله وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ‘فالجعجعة لن تزيد عدد قراء ما تفوهت به مما يطلق عليه مجازا مقالا‘ فيا أيها اللغوي (بفتح اللام وليس بضمها) كيف تحققت من أن التفسير الصحيح للآية الكريمة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ } أن المقصود به الوالدان فقط هل جاءك إلهام بهذا لأن الوحي وكما يعلم العقلاء جميعاً قد انقطع بعد النبي صلى الله عليه وءاله وسلم أما أن تأتي بأحد أوجه ولاية الأمر وتقسم بأغلظ الإيمان أن هذه هي الحقيقة ‘ثم تكذب نفسك قائلا في مكان آخر من مهزلتك ((القاضي ولي من لا ولي له)‘ هذا ولي آخر ليس أبا أو أما كما ادعيت أنت ,ثم تصرخ وتقول هذه مبادئ قانونية !! قبل أن تكون هذه القاعدة مبدأ قانوني هي في الأصل تشريع إسلامي وسيأتيك تفصيلها بإذن الله تعالى‘فلو كان لك أدنى إلمام بأحكام الإسلام لعلمت يقينا كيف وضح لنا الحبيب صلى الله عليه وءاله وسلم من هو ولي الأمر ؟؟
لقد حجرت واسعا يا ابن العرفية حينما قلت إن ولي الآمر لايصح إطلاقها إلا على الوالدين فقط!!!!
إليك هذا الحديث الشريف الذي سأقرئه عليك الآن وجها لوجه ,حتى تعلم يقينا أنه يوجد ولي للأمر يلي أمر المسلمين (على كوكب الأرض ) ‘فعن سيدنا زيد أن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم قال}:ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم : إخلاص العمل لله ومناصحة ولاة الأمر ولزوم الجماعة فإن دعوتهم تحيط من ورائهم }
وعن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم((لا نبي بعدي ، ولا أمة بعدكم ؛ فاعبدوا ربكم ، وأقيموا خمسكم ، وأعطوا زكاتكم ، وصوموا شهركم ، وأطيعوا ولاة أمركم ؛ تدخلوا جنة ربكم))
وقد روي مسلم بن الحارث التميمي أن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ((كتب له كتابا بالوصاة إلى من بعده من ولاة الأمر)) افهم إن كنت تفهم واعقل إن كنت تعقل ‘رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم أوصى بهذا الصحابي خيرا في كتاب لمن بعده من ولاة الأمر‘ ربما اكتبها لك بخط كبير حتى تراها.
وعن نافع قال : جاء عبد الله بن عمر إلى عبد الله بن مطيع حين كان من أمر الحرة ما كان من يزيد بن معاوية فقال : اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة . فقال : إني لم آتك لأجلس , أتيتك لأحدثك حديثاً سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله , سمعته يقول : (( من خلع يداً من طاعة , لقي الله يوم القيامة لاحجة له , ومن مات وليس في عنقه بيعة , مات ميتة جاهلية ))
قال القرطبي في المفهم : ((قوله ( ولا حجة له ) أي لا يجد حجة يحتج بها عند السؤال فيستحق العذاب ,لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أبلغه ما أمره الله بإبلاغه من وجوب السمع والطاعة لأولي الأمر , في الكتاب والسنة.
يقول المصطفى صلى الله عليه وءاله وسلم(( ثلاثة لايكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم , ولهم عذاب أليم : رجل على فضل ماء بالفلاة يمنعه من ابن السبيل , ورجل بايع رجلاً سلعة بعد العصر فحلف له بالله لأخذها بكذا وكذا فصدقه وهو غير ذلك ورجل بايع إماماً لايبايعه إلا لدنيا , فإن أعطاه منها وفا وإن لم يعطه منها لم يف )) قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -:
((فطاعة الله ورسوله واجبة على كل أحد , وطاعة ولاة الأمور واجبة لأمر الله بطاعتهم , فمن أطاع الله ورسوله بطاعة ولاة الأمور لله فأجره على الله ومن كان لايطيعهم إلا لما يأخذ ه من الولاية فإن أعطوه أطاعهم وإن منعوه عصاهم , فماله في الآخرة من خلاق))
هل أكملت قراءة كل هذه الأدلة الشرعية‘ هل تيقنت الآن أنه في شريعة المسلمين‘ ووفق نصوصهم المقدسة (وفق تعبيرك عن القرءان بأنه نص مقدس وهذا التعبير للعلم هو تعبير علماني بحت) يوجد ولي أمر لهم وهو القائم بشؤونهم والمتولي مصالحهم هذا هو دين الإسلام الموجود (على كوكب الأرض)‘ وهذه هي السُنة المطهرة يا ابن العرفية لاأريد أن أنزلق إلى مستواك الهابط بالنسبة لتعريضك ووصفك للمشايخ بأنهم مغفلون ومشعوذون ‘والذي يدل على عدم توجيه نفسي سوي في صغرك ‘وهذا ماأثر عليك الآن حتى استوت عندك الموازين فلم تعد تستطيع التمييز بين الخطأ والصواب حتى تصف سادتك من أهل العلم بهذا الوصف القبيح‘ ولكن لاحرج عليك عملا بالآية الكريمة { وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ }
لأن من وصف حديثا للنبي صلى الله عليه وءاله وسلم بأنه كلام معارضة‘ وكأنه يضفي الشرعية على المسرحية المبكية المسماة بالمعارضة الليبية هذا مريض فعلا ويحتاج إلى علاج‘ وحبذا لو كان العلاج وجها لوجه ‘(فالجملة لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق هي نص حديث للنبي صلى الله عليه وءاله وسلم ‘وليست كلام معارضة!) وهذا نص الحديث((لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق))
ياابن العرفية لم يكن أحد يعلم أنك مجدد لهذا الدين‘ وستنسف الماضي من جذوره‘ وستأتينا بقاعدة فقهية تجعل فيها الصحابة والعلماء من بعدهم مخطئين لأنهم رووا صحاح الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم عن ولاة الأمور‘ فهل كان المجتمع هناك قاصرا والآن غير قاصر أم أن الأحاديث كلها خطأ وأنت على صواب؟؟؟
ثم لاحظت في كتاباتك السب والشتم والقذف والدعوة إلى موت الكثير من الليبيين وسفك دمائهم والمضي بليبيا إلى أن تكون النسخة المطورة عن العراق ‘وذلك حتى تتحرر ليبيا حسب ما يتراءى لخيالك المريض وعن هذه النقطة وغيرها سيكون لنا عودة ثم عودة .
ولله در الشافعي حين يقول:
يخاطبني السفيه بكل قبح .... فاكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما..... كعود زاده الإحراق طيبا
(( فلا نامت أعين الجبناء))
وللحديث بقية إن شاء الله تعالى

الشيخ عـبدالله عـبد العزيز الميلادي
________________________________________________

المراجع:
1. سورة النساء الاية59
2. الراوي: زيد بن ثابت - خلاصة الدرجة: صحيح المحدث: ابن عبد البر - المصدر: التمهيد - الجزء و الرقم: 21/275
3. خلاصة الدرجة: صحيح ورجاله ثقات - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الرقم: 3233
4. الراوي: مسلم بن الحارث التميمي - خلاصة الدرجة: صحيح ورجاله ثقات‏‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الجزء و الرقم: 9/417
5. الراوي: نافع مولى ابن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الرقم: 1851 6. مجموع الفتاوى ( 35/16-17)
7. سورة الفتح الاية17
8. الراوي :النواس بن سمعان خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن القيم - المصدر: أعلام الموقعين - الرقم: 1/58


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home