Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إتقوا الله في مناع

نعم اتقوا في المشرف الطلابي الجديد د. سعد مناع انا أحذركم حتى لا ينزل عليكم غضب الله فالرجل قد ذكر اسمه في القرآن مرتين لا مرة واحدة بل أن أحدى الآيتين قد وردت في سورة القلم – سبحان الله – تمعنوا في هذا الترابط سورة القلم والمركز الثقافي والتعليم والطلبة والدراسة كلها متعلقة بالقلم فسبحان الله !!! تم يأتي منكم من يناكف الدكتور سعد ويحصي عليه بعض البنسات وإن كانت كثيرة بعض الشيئ بل والأدهى من ذلك هناك من يلومه على علو صوته رغم أن هذه تحسب له لا عليه فالصوت الجهوري دليل على أن الحق أنطقه وليست دليل على قلة الحياء أو الجهل أو التخلف كما يحاول البعض أن يصوره ، وربما يكون الرجل أصم وهذا تفسير يبدو منطقياً . ولمن يقول بأنه كتب رسالة الدكتوراة باللغة العربية فذلك لتعلموا مدى اعتزازه بلغة القرآن ، أما أن تقولوا أنه متحصل على الدكتوراة في المرور فهذا قد يكون السبب وراء إرساله هو تحديداً إلى لندن فمن منكم لم يكتوي بمشاكل المرور في لندن بل لا تستغربوا إن علمتم أنه قد قدم إلى لندن بناء على رغبة ملكية فالرجل قد تنقل بين أوكرانيا وموسكو وايرلندا وطرابلس وسرت مما يجعله أكثر من مؤهل لحل مشاكل المرور التي لا تنتهي في لندن ولعله يفلح في تغيير صورة الليبيين في بريطانيا ويعلم الإنجليز الأوغاد أنه بالفعل من ليبيا يأتي الجديد وأن الدكتور سعد قد يفلح في حل مشكلة هي من أهم المشاكل في بريطانيا فلقد سمعت أنه تضايق كثيراً من موضوع الكونجستن تشارج وأقسم أن لا تغمض له عين وأن لايقرب النساء حتى تتجاوز لندن هذه الأزمة .. أما بالنسبة لمشاكل الطلبة فهي لا تنتهي لأنها من طبيعة المرحلة فليس من المعقول وجود طلبة بدون وجود مشاكل وبالتالي ليس من المعقول أن نحصر طاقات وابداعات الدكتور في مشاكل هي من طبيعة الأمور ونتجاهل قضايا في غاية الأهمية مثل التقارب الليبي البريطاني وأزمات المرور الخانقة وما يترتب عليها .

أما أنت يا دكتور فحسبك الله وهو خير محتسب وخير وكيل فاليوم الذي سيهتف فيه الإنجليز بإسمك آراه قريب وتراه بعيد فاستمر في مقارعة عظائم الأمور مثل قائدك أما حاسديك فإنني أحيلهم إلى القرآن الكريم أصدق القول وأكرمه.

قال تعالى في سورة ق23-27:
وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ .
أما ما ورد في سورة القلم 10-13فهو دليل لا يقبل الشك ولا يختلف عليه عاقلان بأن القرآن صالح لكل زمان فكأنه قد نزل فيك حيث يقول تعالى:
( وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَّهِينٍ هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ ) .

الجعـد بن درهم
________________________________________________

المهين من المهانة بمعنى الحقارة و المراد به حقارة الرأي، و قيل: هو المكثار في الشر، و قيل: هو الكذاب.
و الهماز مبالغة من الهمز و المراد به العياب و الطعان، و قيل: الطعان بالعين و الإشارة و قيل: كثير الاغتياب.
و المشاء بنميم النميم: السعاية و الإفساد، و المشاء به هو نقال الحديث من قوم إلى قوم على وجه الإفساد بينهم.
العتل بضمتين هو الفظ الغليظ الطبع، و فسر بالفاحش السيىء الخلق، و بالجافي الشديد الخصومة بالباطل، و بالأكول المنوع للغير، و بالذي يعتل الناس و يجرهم إلى حبس أو عذاب.
و الزنيم هو الذي لا أصل له، و قيل: هو الدعي الملحق بقوم و ليس منهم، و قيل: هو المعروف باللؤم، و قيل: هو الذي له علامة في الشر يعرف بها و إذا ذكر الشر سبق هو إلى الذهن.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home