Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ناقصات عقل ودين

المقالة التي نشرها موقع المنارة وليبيا جيل ولم ينشرها فيلادلفيا

الجمعيات النسائية ، جمعيات حقوق المرأة ، أنصار المرأة ،، كل هؤلاء لم ولن يستطيعوا انصاف المرأة ولا اعطائها حقها ، شخص واحد على مدى تاريخ البشرية ودين واحد أعطى للمرأة حقوقها وأنصفها وحفظ لها كرامتها وصانها من كل الصيحات والنعرات التحررية التي يدعيها أو تدعيها من يطالبن بتحرر المرأة وجعلها الأداة التي وظفتها التوتاليتاريا العالمية لتحقيق أهدافها وفرض نظام عالم توتاليتاري واحد .
كم هو التقارب كبير وواضح بين المرأة قبل بزوغ فجر الاسلام والمرأة بين أيدي مناصريها ومحرريها ، الذين ساموها أنواع الاستثمار والاتجار في زمن لا توجد فيه أيونة غير معرّضة للبيع والشراء ، كل شيء يباع ويشترى حتى العقول والأفكار . ومن يصطاد في الماء العكر أو حتى في المعين لربما يجد ضالته في صيد يشبع به رغبته , وأعداء ديننا ورسوله الحبيب(صلى الله عليه وسلم) ، وجدوا ما يتلاهثون لأجله ؛ غير أنهم أخطأوا الصيد وظلوا السبيل حين تشبث البعض بحديث لرسول الله ، ذكر فيه وفي حالة خاصة وهي عند (الشهادة) أن شهادة الرجل تعدل شهادة امرأتين ، وهذا المبدأ الاسلامي وهذه الحقيقة هي اعجاز في حد ذاته ودليل على صدق ونبوة الرسول الكريم قبل أكثر من 1400 سنة خلت ولايزال هذا الدين اعجاز الى يوم الدين .
ان العقل كما هو معروف لدى علماء اللغة ليس التفكير كما أنه ليس الذهن ، وبشرح بسيط ومختصر فالذي قصدوه هم الدماغ في حد ذاته مما يعني أن المرأة بها قصور عن الرجل من الناحية التركيبية ، بينما العقل الذي قصده رسول الله (ص) في حديثه هو مجمل العملية العقلية ، وهي تختلف أيضا عن العملية الفكرية ؛ إذا فالمرأة تختلف عن الرجل في عقلها وذلك لأن المرأة عند اتخاذ قرار ما يغلب على إعمال ذهنها عاطفتها التي خصها بها الله سبحانه وتعالى عن الرجل فيكون قرارها بذلك مختلطا بالعاطفة ويعني ذلك نقصان العقل (التفكير الذهني) هذا في المسائل العادية فما بالك بالشهادة ؛ بالتأكيد أن المرأة ستغلب عليها عاطفتها الشخصية فتؤثر عليها وتتأثر بها بشكل واضح ، وهذه الخاصية بالذات هي ما جعلت المرأة تتفوق على الرجل في الأعمال الخيرية والتطوعية والجوانب الانسانية فنجد المرأة حاضرة في هذه الأعمال وبشكل كبير ولافت عن الرجل الذي يتفوق على المرأة في مجالات الإدارة والتجارة بصفة عامة ، ولعلي قد لاحظت ذلك ، أي مشاركة المرأة في خدمة المجتمع وبدون أي مقابل مادي من نساء ليبيات وعربيات هنّ أمثلة واضحة ودليل على هذا الإعجاز، ولعلي أذكر بعض النساء اللاتي أثرين ذاكرتي وأذكر منهن الأستاذة نعمت بن سعود والأستاذة نجيبة استيتة والدكتورة سكينة بن عامر والأستاذة برنية البركي والأستاذة عفاف الكاديكي والأستاذة فاطمة بن عامر والأستاذة فوزية بن غشير والدكتورة فاطمة المجبري والأستاذة يزة العمامي وعلى الصعيد العربي الدكتورة ليلى كرم الدين والدكتورة ماجدة محمود والأخت عبير ضيف والدكتورة نادية العوضي رئيس الرابطة العربية للاعلاميين العلميين ، وهذه الأخيرة أحب أن أحييها من ليبيا تحية خاصة فهي مؤسسة الرابطة وصاحبة المجهود العلمي الانساني الكبير والتي لم تألوا جهد في سبيل دعم هذه الرابطة وتقدمها ، فلها ولكل النساء اللاتي ذكرتهن وحتى اللائي لم أذكرهن كل التحية والمودة والتقدير .

أسامة فرج البرغثي
www.tofolaly.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home