Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

خداع محرر العـقود ( الثور )

مهرج(لوزان) حالة شاذة فى الكذب والخداع لا يُعرف لها مثيل فى كل المواقع الليبية، وربما العربية. ولايعرف المرء كيف يتعامل معه!. هل نعامله على أنه مما رفع عنه القلم؟ ولنا شواهد على أنه مصاب بلوثة عقلية...فقد اعترف هذا المريض أنه أحيانا يحس بأن الغرفة تدور به، واعترف كذلك أنه دخل المستشفى، ثم حاول الهرب، ولكن تم القبض عليه، وأن الطبيب القصير كان ينظر إليه نظرات مريبة !!.

غفر الله للحاج مصطفى الرعيض، فيبدو أن لكمته لهذا المعتوه قد الحقت به أضرارا دائمة.

لا يكتب سوىٌ مثل هذا الكلام ابدا، وأنا اعلم أن جل القراء لا يردون عليه بسبب إعتقادهم بوجود إختلال عقلى عنده ،لكن لا يستطيع المسلم السكوت إزاء ما يكتبه من هذيان عن ديننا وصحابة النبى صلى الله عليه وسلم، الكرام.

بكل وقاحة وجهل يسمى جريمة أتباع عبد الله بن سبأ واتباعه من الرعاع والدهماء، بالثورة الحقيقية !!. هذا المجرم الذى أنشأ دين الرافضة عند محرر العقود(الثور) ثائرا حقيقيا له الشرعية فى قتل الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضى الله عنه.

ذكر هذا المعتوه أن (الليبرالى) ليس نماما!!، مع أنه وصمة عار على جبين كل الليبرالين فى العالم، واقول له : إن الليبرالى حقودا يحب قتل الابرياء فى بيوتهم مثلما حصل فى قتل عثمان رضى الله عنه.

إن الليبرالى جد مغرور، يحيط به الوهم من كل مكان ، حتى تخيل أن العالم بأسره يعاديه، فمحافظ(لوزان) يتأمر عليه، والطبيب القصير فى مستشفى لوزان ينظر إليه نطرات مريبة، و(عبد الحميد البكوش) رحمه الله أرسله فى مهام رسيمة ثم لم يعوضه عن تكاليف الرحلات!.

أدعو الليبين الذين يطرونه فى البال توك إلى التدبر فيما يتفوهون به من إطراء لهذا الحقود. إن مخاطبة هذا المعتوه ب(أستاذ) تعنى أننا لا نقيم وزنا لشطحاته وأكاذيبه على تاريخنا وديننا، تعنى أننا راضون بما يكتبه من هذيان وسخافات يحس القارىء معها بالغثيان آحيانا.

ولا يعنى هذا ان نسبه أو ندخل معه فى معارك، بل لا ينبغى له أن يُخاطب بصفة تعكس إحتراما وتوقيرا.

سمعته مؤخرا وهو يجعجع بصوته القبيح ويتهكم على مسلمى الغرفة بقوله: لماذا تقولون (الله غالب) هذا كلام الضعفاء !!.

على اى حال، لعل مزيدا من الجهود تبذل من أجل إقناع محرر العقود(الثور) بالدخول للمستشفى وعدم الفرار منه هذه المرة.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home