Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

آيها الثوار اِنتبهوا!

تتعالى آصواتٌ خرجت علينا كغربان الليل تطـالب بالتغيير والإصلاح ونحنُ الثوريين الذين قدّمنا حياتنا وآرواحنا فداءاً للثورة ولبّينا نداء القائد الفذّ صقر آفريقيا الذى لم تجود الأيام بمثله والذى رشّدنا وقاد مَسيرتنا منذ بزوغ فجر الفاتح العظيم حتى بَلغنا الرُشد وناضلنا الى أن سَلمنا الأمانة إلى الشعب حيث أصبح هو السيد وهو القائد.

تتعالى هذه الأصوات وتطالب بدستور ونحن قلناها بأعلى أصواتنا أن دستورنا هو القرأن...

وتطالب بمنابر سياسية ونحن آخترنا مؤتمراتنا الشعبية هى المنابر التى تعبر عنا...

وتطالب بدولة ونحن قبلنا بسلطة الشعب ولا نقبل بغيرها بديلاً وهم يَدّعون الإلتفاف حول سيف الإسلام ابن القائد ونحن نعلم أن دعواهم كاذبةٌ وزائفة وأن ما يَدّعون إليه حق أريد به باطل. ففي نظامنا الجماهيرى لا وجود لرئيس دولة ولا لحاكم ولا لملك ولا لأمير.

نحن الثوريين سحلنا وقتلنا أعداء الثورة وقد نكون قد قتلنا أبرياء ولكن لا حيلة لنا حيث أن الإشتباه يعطينا الحق فى إتخاذ إجراءات صارمة ضد أعداء الثورة...نحن الذين طاردنا الكلاب الضالة المسعورة فى الخارج وقضينا على أعداد كبيرة منهم بالخنق والرصاص والسُّم ...نحن الذين علقنا المشانق فى الميادين لأعداء الشعب ، والأن يقولون لنا أنتم ارهابيون قتلة سراقون...الأن يَدّعُون إلى تصفيتنا وإبعادنا عن ساحة الصـراع. لا وألف لا...لن نقبل بهؤلاء ولو على أشلائنا.

سنموت فداءاً للثورة وفداءاً للوطن وفداءاً لمفجر عصر الجماهير معمر القذافى الذي أرشدنا وقادنا طوال زمن الثورة.

والكفاح الثورى مستمر...

أحمد مصباح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home