Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أين المخضرم؟

أين صاحب القلم الرشيق والتحليل العميق والمتابعة اليقظة والنشطة لمجريات الأمور ووقائع الدهور في " جماهيرية قذافستان " كما يسميها المخضرم ذاته !

أين اختفى المخضرم ؟ ولماذا توقف عن الكتابة بعد أن جعلنا نفتح يوميا المواقع الليبية للبحث عن مقالاته المشوقة ، فما الذى حل بالمخضرم واضطره الى الانسحاب والانزواء والاختفاء ؟

واحد من الأصدقاء الخبثاء، وما أكثر الأصدقاء الخبثاء همس فى أذنى بأن السبب فى اختفاء المخضرم يرجع الى ما لحق به من رسالتين كتبهما احد أصدقائه ، الذين كان يلتقي معهم بمقهى الأورورا بطرابلس وناشده فيهما بالتوقف عن الكتابة والا بادر الى تعرية تعاونه السابق مع "الثورة " وكشف ما عاد اليه من مكاسب وأرباح شخصية !

وعندما تمكنت من الاطلاع على الرسالتين الموقعتين باسم بالخير الشيباني والمرسلتين حسب الادعاء من ركن المتقاعدين بمقهى الأورورا ميدان الجزائر بطرابلس والمنشورتين بموقع "ليبـيا وطننا"(*) ، بتاريخ 3 فبراير و 25 مارس 2008 ، فلم أجد فيهما ما يدعو للاذعان لهذه الضغوط أو التخلي عن الكتابة بعد هذا المشوار المهم مما اتحفنا به من كتابات وتراجم ومتابعة جادة ومفيدة .

قال لي ذلك الصديق الخبيث : هذه الرسائل كشفت " المستور" وهو دور المخضرم السابق فى خدمة هذا النظام الاستبدادي الفاسد والقيام بترسيخه ودعمه لسنوات طوال وهو أمر محرج بالنسبة لمن يغير موقفه بعد سنوات طويلة من العمل مع " ثورة الفاتح من سبتمبر " واتخاذ موقف المعارضة منها بعد اندلاع ازمة لوكيربي التى تسببت فى تغيير الكثير من المواقف واعادة النظر فى الحسابات !

اذا كان هذا هو السبب حقا فلماذا لا يختفي بقية الصناديد الذين انقلبوا عن القذافي منذ سنوات قلائل وتحولوا الى معارضين أشداء ومتطرفين وتسابقوا الى احتلال كراسيهم فى الصفوف الأمامية للمعارضة الليبية فى الخارج معارضة البالتوكات ومواقع الانترنيت !

وماذا اذن سنقول عن فرج بوالعشة وعيسى عبد القيوم وسليم الرقعي ومجاهد البوسيفي وعمر الكدي وريم ليبيا وابراهيم قراده ومحمد ربيع وطارق القزيري وليلي الهوني والمحامي الألمعي : الشارف الغريانى ؟ ان هولاء جميعا كانوا ضمن جوقة اللجان الثورية ، دراع الثورة الدموي ، ومساهمين بأقلامهم ومقالاتهم وأصواتهم وأيضا بتقاريرهم فى " الفساد الثوري " بدرجات مختلفة ، وخدموا طويلا نظام الاستبداد والفاشية القذافية واجهزة القمع وأدوات التضليل والصحف الثورية مثل الزحف الأخضر والجماهيرية والكرنكاطية الثورية التى تفلسف قمع السلطة وتبرر جرائمها فى اغتصاب املاك المواطنين وسد أبواب ارزاقهم والتصفية الجسدية وتسب المعارضين الشرفاء وتسميهم بالكلاب الضالة !

وماذا سنقول ، لو فاجأتنا فوزية شالابي وهدى بن عامر ورأينا أحمد ابراهيم الفقيه وعلى خشيم ورجب بو دبوس أو حتى الشحومي والبغدادي قد انقلبوا على صانع عصر الجماهير، القائد الأممي معمر بو منيار القذافي ؟

فما الذى حدث بعد سنة ألفين مسيحي ، وتداعيات جريمة لوكيربي ، واستسلام القذافي للميريكان؟ وما هو ياترى الدافع فى تغيير المواقف بعد هذا التاريخ الطويل الحافل لهذه العناصر فى خدمة " الثورة الغراء " وعهد القذافي الأسود ، على صعيد صحفه الصفراء ومنابر أعلامه الملطخة بدماء الشهداء من معارضيه ، والعمل المخلص فى صحافة واعلام " جماهيرية قذافستان " التى تشرف عليها اللجان الثورية ويوجهها المجرم أحمد البهيم ؟

صالح رشيد البرعـصي
________________________________________________

(*) http://www.libya-watanona.com/letters/v2008a/v03feb8p.htm
http://www.libya-watanona.com/letters/v2008a/v25mar8o.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home