Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي إلى آل عبدالقادر

بسم الله الرحمن الرحيم
انا لله وانا اليه راجعون

اتقدم بأحر التعازى الى عائلة ال عبد القادر جميعا والأخ الصديق خالد الذخاخنى والاخ الصيد الذخاخنى وعائلتهما جميعا ، فى وفاة الشيخ القاضى محمد العمارى عبد القادر. أدعو العلى القدير أن يتقبله الله برحمته الواسعه ، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

اخوكم عبداللطيف ماطوس


الى كل فرد من افراد عائلة الشيخ الجليل محمد العمارى كبيرهم وصغيرهم والى كل من يعرفه عن بعد وعن قرب ان لله وان اليه راجعون فى مصابنا الجلل ان العين لتدمع والعين لتحزن انه كان اب الروحى لنا فى كل امر كان اب لنا فى كل وقت نجده قريب لنا فى مشاكلنا فى امر صغير اوكبير لم نجد فيه الاالحكمة والاذان الصاغيه والابتسامه الخفيه التى لم تزده الاوقار على وقاره كان عالم فى علمه وفى معاملاته مع الجميع يحترم الصغير والكبير يعطى لكل حق حقه و انى اعزى نفسى اولا لانه كان ابى الذى لم اعرفه كانت استشارته كوصفة طبيه تعطى لمريض تشفيه من داء سقم انه كان رجلا فى زمن قل فيه الرجال لاتسعفنى الكلمات ولكنه كان مدرسة اتمنى من الله العزيز الرحيم الغفوران يتفبله برحمته الواسعه وان يلهم اهله الصبر والسلوان واننا على هذه الدنيا كلنا عابرى سبيل الهم اجعل مثواه الجنة فى صحبة الاخيار وانا لله وانا اليه راجعون .

ابنتك ام عبد الخالق
كندا


علمت بمزيد من الأسى والحزن بوفاة الشيخ الفاضل والقاضى النزيه والرجل الخلوق المرحوم بإذن الله الحاج محمد العمارى مختار عبدالقادر فأدعو له الله بالمغفرة والرحمة. كما أتقدم للأخ عبدالرحمن مختار عبد القادر بأحر التعازى له ولبقية أشقائه ولأبناء الفقيد, داعياً الله أن يكرمه بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

عبدالنبى أبوسيف والأسرة


أتقدم بأحر التعازى إلى الأخ محمد محمد العمارى، والأخ عبدالرزاق مختار عبد القادر، والأخ عبدالحميد مختار عبدالقادر،وبقية إخوانه وعائلته جميعا ، فى وفاة الشيخ محمد العمارى. أدعو العلى القدير أن يتقبله قبول الصالحين، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنه سبحانه وتعالى ولى ذلك والقادر عليه .

سالم عمار واسرته


انتقل الى رحمة الله تعالى المغفور له الشيخ محمد العماري مختار عبدالقادر القاضي الشهير عن عمر يناهز الثمانين عاما، بعد صراع مع المرض لم يمهله طويلا.
وبقلوب ملؤها الحزن والألم نتقدم لذويه وأولاده واخوانه وكافة أقاربه في تاجوراء بليبيا وفي الولايات المتحدة وبريطانيا وأوروبا ودول الخليج بأحر التعازي، راجين الله تعالى ان يسكنه فسيح جناته ويجعل الرضوان مثواه.
الشيخ العماري من مواليد تاجوراء سنة 1928. وقد انخرط في دراسة العلوم الاسلامية وعلوم الشرع والقضاء منذ صغره. فدرس في معهد الامام أحمد والمعهد الاسلامي. وتسلسل في السلم القضائي في ليبيا من المحكمة الابتدائية حتي رئاسة محكمة الاستئناف بطرابلس ثم تولى رئاسة التفتيش القضائي العربي. وشارك في وضع العديد من قواعد القضاء العربي. وله صحيفة بيضاء في مجال القضاء تشهد له بالخير والنزاهة على مدى عمره الطويل.
ندعو الله للشيخ العماري بالرحمة والغفران ولأهله ولكل اصدقائه ومعارفه بالأجر والصبر والسلوان.. وألا يحرمهم أجره وألا يفتنهم بعده.. ولله ما أعطى وله ما أخذ.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أحباء الشيخ وتلاميذه واصدقاؤه في الولايات المتحدة وأوروبا


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي الى الحاج عبد الرزاق مختار عبد القادر والاخ عبد الرحمان مختار عبد القادر والاخ صلاح مختار عبدالقادر والدكتور عبدالمنعم مختار عبدالقادر والاخ عبدالحميد مختار عبدالقادر والاخ محمد محمد العمارى وجميع اخوته والى كافه العائله فى وفاة الشيخ محمد العمارى مختار عبدالقادر الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم الخميس الموافق 2008-02-07 بمدينة طرابلس . نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يشمله بفيض مغفرته وأن يجعل مثواه الجنة، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

خميس الكيلانى
سليمان امنينه
مفتاح القطعانى
حافظ الكيلانى



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home