Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

للنقد وجوه كثيرة

الناقد المغربي محمد معتصم:
"الرواية الأولى "للجوع وجوه أخرى" للكاتبة وفاء البوعيسي من ليبيا، تطرح أمام القارئ والدارس معا إشكالات عديدة تخص بالدرجة الأولى سؤال الهوية الفردية والجماعية، وسؤال المصير. وهما سؤالان عميقان راسخان اليوم في الوعي الإبداعي الروائي العربي كما بينا في كتاب الرؤية الفجائعية في الرواية العربية نهاية القرن العشرين".

معِارض متفائل:
هذه السيدة الليبية روائية موهوبة و لا شك. و لكن بطلة روايتها ليست مسيحية بأي معيار. من السياق العام ، يفترض فيها بأن تكون مسيحية قبطية. حسب االتفاصيل ، هي مجرد فتاة مسلمة عادية قرأت نسخة من الأناجيل من خلال المنظور الإسلامي من النوع السائد في ليبيا ، ثم ظنت خطأًَ أنها مسيحية. باختصار ، الكاتبة لم تبذل الجهد اللازم لفهم عقيدة بطلتها.

محاضر بقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية:
"تقدَّمت المدعيةُ وفاء البوعيسى بدعوى قانونية تزعم فيها تعرضها للتشهير والتكفير من قبلي أنا الأستاذ محمد أحمد الوليد ومهنتي محاضر بقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية الآداب جامعة قاريونس بنغازي".

معِارض متفائل:
لقد قمت من حيث تدري أو لا تدري بتكفيرها. و ذلك خطأ من جانبك شنيع.

الأستاذ محمد أحمد الوليد:
"تعلقت المدعية وهذه أكبر دعواها وعمدتها بقولها إنني قد وصفتها بالكفر والخروج عن الدين بقوله:"وهي التي ملئت بالكفر والخروج عن الدين والاستهزاء بمبادئ الشريعة وأحكامها" ويُرد على هذه الدعوى المجردة من البرهان والمفتقرة إلى الدليل بما يأتي:- ... وقد نص الفقهاء أن حاكي الكفر ليس بكافر إلا إذا اعتقد صوابه وانشرح له صدره، ومن هنا كان وصفي للرواية بأنها ملئت كفرا، لا للقاصة بأنها كافرة، فبرأتها خوف تكفير مسلم بغير برهان قاطع، فلمّا لم يكن لها علم بالفرق اعتقدت أن الكفر منصبٌ عليها، ولو أرادت تكفير القاصة لما عجز عن التعبير بذلك كأن يقول: الكاتبة الكافرة الضالة، وأنا من تخصصت في دراسة النحو وحده اثنا عشر سنة ولي فيه كتب وأبحاث".

معِارض متفائل:
دعك من التمييزات الزائفة و التبريرات المغلوطة! إذا جرّمت عملاًَ ، جرَمت صاحبه بالضرورة. و لكن سواء كان قصدك تكفير الرواية أو الروائية ، فإن فتواك باطلة و معدومة الأساس. و ذلك لأنه لا حرج على مسلمة أن تقرأ أو تكتب أو تحكي حكاية بطلتها مسيحية. فالمرأة المسيحية ذمية وفقاًَ لتشريعات الخليفة و المسيح مسيح و نبي حسب اعتقاد المسلمين.

المحامي عـبدالحميد:
"من مطالعتي لصفحة الرسائل شعرت بأن هناك أعداد هائلة من الشباب صغار السن الذين هربوا من ليبيا، مثل الذي وقع رسالته بأسم (معارض متفائل) يوم 31 يوليو 2008... فهو يقول كلاما لا علاقة له بما يدور في ليبيا" !!

معِارض متفائل:
لجّم مهرتك يا خواجة عامر! أتريد أن تجعل الآنسة الفاضلة تتوهّم بأني "جذع و اموروّق"؟ فأنت تعلم تماماًَ بإنه لا يوجد شئ يدور في ليبيا في الوقت الحاضر سوى رياح "القبلي".

المحامي عـبدالحميد:
"ماذا قال خليفة حنيش"؟

معِارض متفائل:
لا شئ على الاطلاق إلاًَ ما تعرفه. على أية حال ، لقد زرت [http://www.liberalor.com] وأعجبتني الحمامة. فهذه الزاجلة هي حقاًَّ "كَور على كور" كما يقول الشيخ الصديق الذي قمت بتنزيله من ليبيا المستقبل في الآونة الأخيرة.

معارض متفائل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home