Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الكدي والتعـريض بالمعـارضة

" نسيت أن أذكر أن الدكتور محمد المقريف الأمين العام السابق للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا قد استقال منذ عدة سنوات، تاركا القيادة لصهره إبراهيم صهد ".
هكذا كان مدخل عمر الكدي "ومخرجه أيضا" للتعريض بجبهة الإنقاذ وممارساتها. جاء هذا في مقاله بعنوان (معارضة المعارضة)، بعد أن قدم قائمة طويلة لأحزاب عربية تم تداول القيادة فيها بطريقة الاستخلاف أو بالوراثة.
هذه العبارة التي ساقها الكدي تدعي بأن المقريف يملك تنصيب خلف له، وأنه اختار تنصيب "صهره" صهد، بالإضافة إلى ما يلقيه هذا من ظلال اعتبار المصاهرة وووو الخ.
لكن الكدي جانب الصواب إما جهلا بالحقيقة أو تحاملا على الجبهة ، وكلاهما أسوء من الأخرى، فالذي يجهل الحقيقة عليه أن يسأل ويتعلم ثم يكتب حتى لا يكذب، أما التحامل فلا علاج له.
سوف أفترض أن الداء يكمن في الجهل وليس في التحامل، ولهذا أقول للكدي ولغيره أن الأمين العام للجبهة مهمة لا يتم إسنادها لأي شخص كان إلا بالانتخاب من الجهة المخولة، وكذلك المهام القيادية التنفيذية والتشريعية في الجبهة، ولا يملك أي أحد مهما كان لا المقريف ولا غيره تنصيب أمين عام، ولا ترك مهمته التي انتخب لها إلى أي شخص آخر مهما كان. يستطيع أن يستقيل، ويمكن أن يقال ولكنه يترك المنصب شاغرا، والبديل ينتخب.
عندما اقدم المقريف استقالته إلى "المكتب الدائم"، قام أعضاء المكتب باتباع الإجراءات المنصوص عليها في لوائح الجبهة، وقام أحدهم (وليس المقريف) بترشيح إبراهيم صهد، فلم يكن للمقريف أي يد في هذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد.
وعندما انعقد المجلس الوطني للجبهة الصيف الماضي أعيد انتخاب إبراهيم صهد للمهمة، في عملية انتخابية كان باب الترشيح مفتوحا أمام الجميع، ورشح فيها أكثر من شخص.
الشيء الذي يغيب عن الكدي وأمثاله هو أن جبهة الإنقاذ –وهي تنظيم مناضل- أرست ومارست الديمقراطية منذ إنشائها، فقيادات الجبهة يتم اختيارها بالانتخابات الحرة المباشرة، ويتم محاسبتها من قبل الجهات المختصة. لكن الجبهة تقوم بذلك بكل تواضع ودون أي ضجيج.

عضو فى الجبهة الوطنية لإنقـاذ لـيبيـا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home