Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من ينقذ الحديد والصلب من التخبط؟

ظهر العديد من المقالات في مواقع مثل الوطن الليبية عن الحديد والصلب والمشاكل التي يعاني منها المصنع. ويعرف كل المختصين ان الادارة هي المسئولة بالدرجة الاولى عن حالة الشركة وبالتالي فهي التي تتولى حل المشاكل وتدليل الصعاب وخلق الجو الملائم للعملية الانتاجية. وقد انشات ثورة الفاتح العظيم هده القلعة الصناعية العملاقة وصرفت عليها مئات الملايين لتكون احد روافد الاقتصاد الوطني وتقوم عليها الصناعات الاخرى القائمة على منتجاتها. ولكن المشكلة التي نعاني منها الان سواء منتجين او قياديين هي التخبط الاداري الدي تعاني منه الشركة بادارتها الحالية. فبعد المشاكل التي تحدث عنها زملائنا قبلنا مثل محاربة الذين رفعوا قضايا والضغط عليهم ليتنازلوا ومشاكل الارض مع اهالي المنطقة ومشاكل النقل مع سائقو جمعية النقل وغيرها من المشاكل التي اثرت سلبا على علاقة الشركة مع بيئتها ومحيطها الطبيعي وهو مدينة مصراتة، حيث ان الشركة يمكن اعتبارها كائن حي اذا لم يتاقلم مع البيئة المحيطة به ومع المحيط الذي يعيش به فمصيره الفشل ومع الوقت تتحول الى كائن غير مرغوب فيه وتصبح العلاقة علاقة عداوة بين الشركة ومحيطها وتكون النتيجة في غير صالح الاثنين. وهذا شيء غير مرغوب فيه. وكل الامور المدكورة اعلاه لم تتحرك أي جهة باتخاذ اجراء فيها ولم تحقق فيها الرقابة وكان الامر لا يعنيها.
والذي نحن بصدده الان هو ما قامت به ادارة الشركة في الاونة الاخيرة من تعليمات بضرورة ابلاغ المسئول الاول في الشركة عن كل مشاجرة تحدث بين أي عامل وزميله على أي مستوى، وذلك بعد ان حدثت مشاجرة بين بعض العاملين من الشركة المصرية القائمة باعمال الصيانة وبعض العمال من شركة ليبية اخرى وتم حل المشكلة بين المتشاجرين كما نقوم به عادة شبه يوميا بين العاملين، حيث ان طبيعة العمل الصعبة في شركات الصلب تجعل المشاجرة والخلاف عملا روتينيا يحله مشرف الوردية واذا لم يتمكن ينقله الى رئيس القسم او مدير الادارة على اكثر تقدير. اما ان نقوم بابلاغ امين اللجنة عن كل مشاجرة فسيصبح عملنا هو الابلاغ عن المشاجرات ولا نقوم باي عمل فني او اداري غيره، وهو غير منطقي ابدا.
والامر الاخر هو ان الشركة نظمت امورها بشكل جيد في عهد امين لجنة الادارة السابق من جميع النواحي والحق يقال، ومن هذه النواحي الاجازة السنوية للعاملين حيث تقوم كل ادارة بتنظيم جدول لجميع موظفيها خلال السنة بحيث تتلائم مع ظروف العمل واجازات زملاءه وظروفه الخاصة ويتم ابلاغ الشئون الادارية بالجدول منذ بداية السنة ويتم تعميمه على العاملين بالمصانع والادارات. ولكن طرات تعليمات جديدة بشان الزام الموظفين باخذ اجازاتهم خلال فترة العمرة السنوية وهم الموظفين الذين لا تحتاجهم العمرة، وتم ابلاغ العاملين بذلك وبعضهم تمكن من اخذ اجازة وبعضهم لم يتمكن. وفوجئنا بتشكيل لجنة للتحقيق في الامر وهو عمل غير اعتيادي في الامور الادارية حيث لم تحدث كارثة او حريق او غيره يتطلب التحقيق، والغريب ان في عضويتها مدير ادارة التدريب المعروف على مستوى الشركة بانه لا يحمل مؤهل ومستواه الدراسي ثانية ثانوي، وهو سيقوم بالتحقيق مع رؤساء اقسام مهندسين ومدراء ادارات ومدراء عامون وحملة مؤهلات جامعية في ادارات المصانع واصحاب خبرة لا تقل عن عشرين سنة ودرجاتهم الفعلية اعلى من درجة هذا المحقق وبالتالي فان في هذا الامر مخالفة ادارية جسيمة. وقد يمتنع بعضهم عن التعامل مع اللجنة حسب القانون الاداري ويكون لهم الحق في ذلك. فهل الامر يستدعي التحقيق فعلا ؟ ام ان الأمر هو مجرد (حمقة ) ونرفزة من امين اللجنة ونقل معلومات خاطئة اليه وهو الذي لا يتواجد في الشركة الا اياما معدودة – مثل شهر رمضان في السنة ، وبقية الايام والاشهر هو كثير السفر والتنقل ولا يدري عن تفاصيل العمل الانتاجي الا القليل.
كما ان هذه القرارات تبين بوضوح انه يستمع كثيرا الى مدير ادارة التدريب وغيره من المتسلقين رغم الفارق الاداري بينهم ، فينقلون له معلومات خاطئة ومضللة عن أي شخص في المصانع لا يرغبون فيه او لا يحبونه فيحمق ويرسل تعليماته بما يريدون منه. وقد يكون هؤلاء لديهم اجندة خاصة بهم ويستغلون امين اللجنة في تحقيق اغراضهم الخاصة ومخططاتهم البعيدة بدون ان يشعر، وهو معروف عنه الحذر والشك في كل معلومة.
وهناك اناس معينون في الشركة وصلتهم رسائل تعرض عليهم ترك الشركة والحصول على مرتب سنة تقريبا والا تعرضوا للطرد عمليا حيث لا مكان لهم في الكادر الوظيفي الجديد. فهل هذا عمل قانوني ..؟؟
هذه نماذج فقط من التخبط الاداري بالشركة الليبية للحديد والصلب .. فهل من منقذ لهذه الشركة العملاقة وهذا الانجاز الحضاري العظيم لثورة الفاتح العظيم ؟؟ من هؤلاء المتسلقين المنافقين الذين يعملون لمصالحهم ولا يهمهم ان تتخبط الشركة وتنهار لا سمح الله.

فرج المصراتي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home