Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعويضات جرائم عصابة النكسة

جرت العادة حتى عند اكثر القبائل الجاهلية تعصباً ان يدفع الجاني ثمن فعلته اما بالارواح او بالدية المدفوعة من ذوي القاتل وفي احسن الاحوال يتدخل احد العقلاء (الذين عز وجودهم في زماننا هذا) كما في حالة عبس وذبيان (داحس والغبراء) وهو هرم بن سنان المري وقام بدفع ديات قتلى القبيلتين هو وبعض زعماء القبائل,وانا بهذه المقدمة لا اقوم بدراسة لكيفية جريان الامور في العصر الجاهلي بل لتبيين الفرق بين العصرين فهذا عصر جاهلي مقسم بين حماقة شباب شجعان وصلافة طغاة وسلاطة السنة شعراء وكرم فرسان شجعان ورجاحة عقل وحكمة زعماء نجباء ولاكن في زماننا هذا تترنح البشرية بين غبن الالامم المتحدة وصفاقة الاعلام المأجور وديمقراطية المصالح المزعومة وحجة حرية الانسان المشؤمة والعولمة المبهمة ومنظمات المجتمع المدني المشبوهة وغيرها من المعاني المفتعلة لهدم الامم وطمس حضارة الشعوب وهتك اعراض البشر وامتهان كرامة الانسانية وتسفيه المقدسات وكل ذالك يأتي بمباركة المجتمع الدولي وعملاق العولمة التي تبداء بتحرير الشعوب تجاريا وتنتهي الى مسخ كل ما هو مقدس ومعتبر لكل الشعوب.
القصة وما فيها اننا نحن الليبيون نعاني منذ بداية هذه النكسة 1969 وحتى يومنا هذا نعاني من جرائم القذافي وعواقبها التي ارتكبت في حقنا وفي حق البشرية باسم القومية العربية ومقتضيات المواجهة وعوقبنا نحن الليبيون الذي لم يكن لدينا في هذه المغامرات القذافية الثورية الجبانة المجرمة لاناقة ولاجمل بالحصار والغارات والمنع من دخول بعض الدول وتدمير الاقتصاد الليبي وبؤس المقاطعة الدولية التي طالت الشعب الليبي دون حزب الثوريون الجبناء.
وعندما اهتز عرش الطاغية وقارب من السقوط وعندما اراد الشعب الحياة هرع سركوزي الي خيمة المكر مبتلعاً كل معاني ومحددات المجتمع الدولي المعلنة! ومنتهجاً لنهجه الغير معلن مستهزئاً بالشعب الليبي واعلن زواج نظام القذافي الثوري بكريمة الامم المتحدة (الشرعية الدولية) وهب بوش وبلير والعالم اجمع لمباركة هذا الزواج المشبوه ,والمهم هنا انه من سيدفع ثمن هذا النفاق الدولي وتكاليف هذا الزواج العالمي ,والجواب طبعاً سيكون الشعب الليبي فبعد ان تحمل نكسة دامت ل39عام سيدفع ثمن الجرائم التي ارتكبت في حقه (المجني عليه هو من يدفع الديه)في مسلسل غير متناهي من الابتزاز الدولي لاموال شعب اهدرت بين رموز النظام الليبي ومقتضيات المصالحة الدولية ونقل السلطة المنهوبة من ناهبها اللص الاول الى ابنه لتستمر المؤامرة وتستقر النكسة ل40عام اخرى(لاسمح الله) .
وانا هنا لا انادي بتدخل من اي دولة كانت في الشأن الداخلي في ليبيا(معاذ الله) ولكنني اذكرهم بانهم بطمعهم الفاحش وابتزازهم الصارخ ونفعيتهم الامحدودة يدعمون ويثبتون نظام الطغاة المجرمون الدوليون ويمنحونة الشرعية الكفيلة باستمرارة وهم بذلك يعمقون جراح الشعب الليبي ويمعنون في الاستهزاء بكرامته ويتطاولون على حقوقة ويحرمونه من فرصة التخلص من نتانة عصابة مجرمين جثمت على آماله ل39عام فكيف يترك المجرم وتغرم الضحية(عاقبتني بذنب غيري وتركته كذي العر يكوى غيرة وهو راتع) فتلك هي العدالة الدولية كما يبدو لنا فنحن نحكم على الامور من خلال مجرياتها اعلى ارض الواقع وليس كما هو معلن في الشعارات التاسيسية للمنظمات والهيئات الدولية , وبما اننا كما قلت نحكم على الامور بكيفية جريانها وبما ان الامور تؤخذ بالقرائن والامثال فكل ماسبق ذكره يؤكد لنا لدرجة اليقين الغير قابل للشك الفرضية القائلة بان هذا النظام المجرم انما اتى بمباركة الولايات المتحدة الامريكية وصنع على عينها فكلما حل بهذا النظام ما يهدد استمراره هرعت الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها لتداركه وتقديم الدعم والنصح له بما يكفل استمرار مأساة الشعب الليبي....
ومن هنا ابداء مطالبة ارجو من جميع الاخوة الليبين في كل مكان ان يبادروا بالانضمام الي ومطالبة المجتمع الدولي بوقف دعمه لنظام الموت ودولتة القتل لكي يتسنى لنا نحن الشعب الليبي التخلص من مسيلمة العصر وزمرته المشئومة..

اخوكم المحب ابوالحسن

بنغازي الصامدة ليبيا
a_alhasan24@yahoo.com
http://amallibya.maktoobblog.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home