Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 7 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

السلطة والثروة والسلاح

معمر بو منيار القذافي: " بسم الله . الآن لو بمقدورنا أن نتكلم في قضية الساعة أهمها توزيع وتمليك الثروة للشعب . ألم تقولوا السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب .. أعتقد أن السلطة بيد الشعب إلى درجة أنه لا يريد أن يمارسها .. نركض وراءهم غير تعالوا مارسوا السلطة .. قالوا " نعم بعدين السلاح حتى هو نركض وراءهم ونقول لهم تعالوا احملوا السلاح يقولون " لا .. لا مشغولين لا نريد أن نتدرب على السلاح .. الحمد لله حرب مافيش ". هذه السلطة والسلاح ."

معارض متفائل: لعبتك المفضلة، يا بو منيار، هي إفراغ الألفاظ و المصطلحات و العبارات من معانيها المتعارف عليها أولاًَ؛ ثمّ استخدامها و إعادة استخدامها مراراًَ و تكراراًَ و كأنه لم يحدث شيئ! فالسلطة في لغتك لا تعني السلطة السياسية كما يعرفها الناس، و إنما هي أقرب ما يكون لما يسمىّ في بقية العالم بسلطة المجالس البلدية و المحلية مع احتفاظك أنت بجميع صلاحيات الدكتاتور الأوحد فيما يتعلق بجميع القرارات المهمّة للدولة على المستوى الداخلي و على المستوى الخارجي على حدّ سواء. و كذلك إعطاء السلاح للشعب، في قاموسك، لا يعني إعطاء السلاح فعلاًَ للشعب و لو فعلتها حقاًَ لذهب حكمك قبل أن يرتد إليك طرفك؛ و لكن، بالنسبة إليك، إعطاء السلاح للشعب يعني فقط ما يسميّه الآخرون بالتجنيد الإجباري و السخرة العسكرية بدون رواتب و لفترات زمينة غير محدودة.

معمر بو منيار القذافي: "وهناك الثروة التي سنتكلم عنها وماذا يترتب عليها بعد أن تستلم الناس الثروة . طبعا أنا لن أتكلم لا من ناحية السلطة التي هي في يد الشعب .. لأنها ليست شأني ولن أتكلم عن الإدارة التي هي شأنكم أنتم .. ليست لي علاقة بها هي أيضا . فأنا لا أتكلم عن الإدارة ولا عن السلطة أنا أتكلم من ناحية الأيديولوجيا "السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب" .. نتكلم عن الكتاب الأخضر ."

معارض متفائل: منذ سبعينات القرن العشرين و أنت تردّد زوراًَ و بهتاناًَ أن الثروة بيد الشعب. و لكن، كما ترى الآن، الشعب ليس بيده إلاّ الفقر و التعاسة و شظف العيش. و لهذا فقد قرّرت أن تفرغ هذا المصطلح من معناه مرةًَ أخرى، كما هو ديدنك دائماًَ، ليعني فقط منح المواطن راتباًَ سنوياًَ محدوداًَ مع تجريده من الخدمات الصحية و التعليمية بشكل دائم. هذا هو تعريفك الجديد للثروة بيد الشعب. فأنت لا ترمي إلى الشعب إلاّ القشور. و أنت يا بو منيار لا تختلف إلا قليلاًَ عن كبير قرود الشمبانزي الذي يأكل الموزة ثمّ يعطي قشرتها لأولاده!

معمر بو منيار القذافي: "تكلمنا على السلطة بيد الشعب في المؤتمرات والكومونات و"هاكم تكركروا فيهم ليها" وهم لا يريدون أن يمارسوها . السلاح هو أيضا .. يركضون وراءهم لحمل السلاح فيقولون "لا نحن متهنيين ولا داعي لحمل السلاح ..باهي". إذن نأتي للثروة والثروة تكلمنا عنها طبعا مراراً وتكراراً وليست أول مرة هذه. لكن من سوء حظ الناس عندما تكلمنا عن توزيع دخل النفط على الليبيين مباشرةً إنخفض ثمن البرميل إلى الثلثين من "150" وصل إلى "50" أو "60". وهذه حتى هي حظ سيئ بعد أن وصل البرميل قرب " 150" دولاراً هذا شجعنا أن نحن الشعب نملك هذه الأموال في أيدينا لكن الحظ أتى ونقص الثلثين .. مؤقتا ممكن يزيد وممكن ينقص ."

معارض متفائل: "الكومونات"! أسرقت هذا المصطلح الرنان أيضاًَ من حكومة الاتحاد السويري؟ و لكن لسوء حظك يا بو منيار، لا بدّ لهذه "الكومونات" المستوردة أن تذكر الناس يومياًَ بأن الفارق بين نظامك التعيس و دولة الاتحاد السويري السعيدة مثل الفارق بين الثرى و الثريّا. أمّا الحظ السيئ نتيجة لهذه الأزمة الاقتصادية التي هللت لها في بداية الأمر، فإنك لم تر "ذيله" بعد و لم يقطع حتى الآن أكثر من منتصف المسافة في سقوطه الحرّ نحو الحضيض. و باختصار، من غير المستبعد أن يصل سعر البرميل في منتصف السنة القادمة إلى أقلّ من عشرة دولارات.

معمر بو منيار القذافي: "والمهم هو أن تعرف الناس أن الأموال التي في يدها متوقفة على النفط .. على كمية الإنتاج وعلى سعر البرميل لأن الليبيين ليس عندهم أي إنتاج آخر يأتي لهم بدخل إلا النفط ."

معارض متفائل: ذلك إنجاز كبير و لا شكّ من إنجازات عهدك الفاسد و الطويل؛ فهنيئاًَ لك على ذلك الإنجاز المرموق!

معمر بو منيار القذافي: "المهم أن هذه الإمكانيات تم تحريرها بالثورة كي توضع السلطة والثروة والسلاح في يد الشعب ."

محمود محمد: "أنت كذاب كذاب كذاب كذاب!! و قليل الحياء و صفيق الوجه! أنت، في هذا الوقت بالذات، هو من يتآمر علناًَ مع أمريكا و غير أمريكا ضدّ الطلاب.انظر في المراءة ستجد ا نسان عديم الشخصية امامك. سا ذكر لك الاسباب : 1. كذبت على الطلبة في كلورادوا بشاءن المنحه والمدة والضم للمرافق.وقلت ان الامر [المنحه والمدة] منجز 90%. 2. معاملة الطلبة بعنصرية فمن هو محمود الزيداني حتى تصرف له التذاكر النصفية نقدا, لقد اخد محمود الزيداني 20% عمولة على كل طالب ليبي في معهد البردج و رفع الوسخ الرسوم على كل طالب ليبي 200% .لماذا الضم لطلبة دون طلبة . 3. اصبح عبدالسلام بشير[ الشعبية ] يسير [يمشي] فيك كما يشاء [كما يقول في كل ميعاد] . ا تعلم من هوعبدالسلام بشير الملقب [عبدالسلام الشعبية]؟؟ انه انسان فاشل كذاب و قليل الحياء و صفيق الوجه مثلك. لقد تاءمر على اقرب الناس له [عمه] من اجل منصب الشعبية لم يبقى فيه الا 6 اشهر فقط فقط فقط!!! انه انسان سئ السمعة جدا جداجدا مكروه جدا جدا جدا بين الطلاب. هل تقدر تنكر اي من هذه الاسباب انت مجرد منشف وسخ و الطلاب غادروا امريكا لان فيها واحد وسخ زيك."

أبو السيفاط: "ولد شيطان جاينا من غادي. راسه عريانة و رجله حفيانة. ياكل ما يشبع و كل عام يسقط. ضرب ابني السيفاط على شاكلته ما قبل اللاّ زرّق كلوته"!

معمر بو منيار القذافي: " بعد أن جربنا - ونحن جزء من العالم الذي هو يجرب أيضا - قرابة 40 عاماً من التصرف نيابة عن الشعب في الثروة فالنتيجة كانت سيئة جداً . الثورة خلقت إدارة شعبية بالتصعيد .. إدارة ثورية .. إدارة الخبراء .. إدارة العلماء .. إدارة الثوريين .. إدارة التكنوقراط لكي تكون هناك إدارة .. جهاز إداري يحسن التصرف في دخل النفط لمصلحة الشعب . وهذه هي الخلاصة أن الجهاز الإداري الليبي خلق لكي يتصرف في ثروة النفط لصالح الشعب كي يعملوا اقتصاداً وطنياً يعيش فيه كل الليبيين في رخاء ولكن الذي حصل لم يؤد إلى هذه الرؤية .. هذه النتيجة ."

معارض متفائل: و هل هناك عمل واحد من أعمال الدولة يمكن أن يتمّ بدون إدارة؟ فالمشكلة ليست في وجود الإدارة. المشكلة على امتداد عهدك كانت و لا تزال في وجود الإدارات الارتجالية و المهلهة البنيان و الفاسدة من حيث الأساس. و بتعبير آخر، أنت يا بو منيار أتعس و أجهل و أغبى مدير على وجه الأرض!

معمر بو منيار القذافي: "الذي حصل أن أناساً أصبحت غنية وأناساً أصبحت فقيرة والذي أخذ أموال النفط أخذها بدون جهد .. ذهبت إلى يد السماسرة والسارقين كما قال أحد الأشخاص يومها في رأس الأنوف .. ذهبت بدون مقابل . هكذا هي الثروة كل عام تنفق بدون مقابل ."

معارض متفائل: دعك من هذا الكلام الفارغ! فأكبر السماسرة و السارقين في ليبيا اليوم، يا بو منيار، هم بكلّ وضوح أنت و عائلتك و عشيرتك و كبار أعوانك. أمّا يد صغار السماسرة و السارقين في أجهزة الدولة فلا تنال من هذا الفساد المستشري إلاّ الفتات. و لهذا السبب، كلّ من يتغافل عن تلك الحقيقة البسيطة من أدعياء النزاهة و محاربة الفساد في صحافتك الضعيفة يستحقّ أن يجلد ألف جلدة على مؤخرته الشرّيرة و المستأسدة على الضعفاء.

معمر بو منيار القذافي: "وفي الجهاز الإداري يمكن يقولون نحن عملنا منظومة من المؤسسات التعليمية وإنتشرت في كل مكان الجامعات والمعاهد والمدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية وحتى الرياض أو الروض وقد يقولون عملنا منظومة من شبكة صحية ومستشفيات وعيادات وعلاجات ووقايات ومنظومة من الطرق العملاقة التي قد تذهب عليها من طرابلس وتصل إلى غات أو من بنغازي تصل إلى غات في طريق معبد .. أو يفترض أنك من زوارة تصل إلى الكفرة في طريق معبد .. عبدناها وبعد ذلك خربت وشبكة من المطارات والموانئ التي لم تكن موجودة ."

معارض متفائل: هل تظنّ يا بو منيار أن طريقاًَ تمّ تعبيده في بداية عهدك سيظلّ في حالة جيّدة إلى الأبد؟ عزلتك الطويلة في باب العزيزية قد أفسدت عقلك و شوهّت أفكارك؛ و لن يصلح العطار ما أفسد الدهر.

معمر بو منيار القذافي: "وقد بنيت ليبيا من ناحية الإنشاءات .. يعني الإسكان .. الناس لم تعد تعيش في أكواخ أو خيام . إلى جانب الدفاع والأمن وإنفاق كبير على الضمان .. التضامن الاجتماعي أو الضمان الاجتماعي والعجزة ودور الرعاية المختلفة والتقاعد والمعاشات الأساسية . والعلاج مجاني في الداخل والخارج والتعليم مجاني في الداخل والخارج . معمر بو منيار القذافي: "وقد تقولون بعد ذلك أنكم تلومون الشعب الذي بعد هذا كله وبعد أن أصبحت السلع مدعومة والكهرباء مدعومة والمياه مدعومة والوقود مدعوم .. كل هذه الأشياء مدعومة هاهو الشعب يهرب من التدريب على السلاح ولا يريد أن يحمل السلاح وهاهو الشعب لا يريد أن يمارس السلطة .. الشعوب الأخرى تموت من أجل الوصول إلى السلطة والشعب الليبي يهرب من السلطة وممارسة السلطة . كان يمكن نرد على الناس ونقول لهم هذا الكلام .. أننا عملنا بالثورة هذا الجهاز وعملنا هذه الإنجازات وبالمقابل فإن الشعب لم يقم بما ينبغي أن يقوم به إلى جانب عدم الرضا والنقد . و رغم هذا كله أنتم ترون الناس في كل مساءلة في مؤتمر الشعب العام وفي المؤتمرات الشعبية الأساسية تقول "عدم تحقيق كذا عدم تنفيذ كدا .. عدم .. عدم " أي أن كل شيء ماشي في العدم ولا عمرهم قالوا "والله تمام هذه الأمور ماشية تمام ".. أبدا الناس تقول هكذا ."

عاشور نصر الورفلي: "إنها أكبر عملية نصب واحتيال على الشعوب بالمفهوم الجنائي ولكنها للأسف عملية نصب مشروعه وأصبحت أمر واقع على الشعوب التعيسة المنصوب عليها برفع الأرجل ومد اليدين وسكون العقل فكيف تريد أن تحشو في عقلي البسيط هذا التغوط. ... أليس هذا تغوط في العقول وقلنا التغوط في عقولنا غير مسموح به. ... ولكن دعني أسألك أين هذا الاحترام الذي تتحدث عنه ورفعت شعاره كما رفعت شعار الديمقراطية بمفهوم تقسيم الكعكة من كلماتك هذه؟ أنا أستغرب أن يسخر حاف بناعل . الحقيقة التي يجب أن تتقبلها هو إن الديكتاتور الذي يعيش بداخلك تحول إلى شيطان وللأسف الشديد ذلك الشيطان أنتصر عليك يا دكتور وجعلك تمارس العادة السرية أمام الجميع أنتبه يا دكتور هل ممارسة هذه العادة أمام الجميع تعتبرها بطولة وشجاعة؟ وللحديث بقية."

البنكة: "امْرايفْ عليّ عكرَمَة و المْدوّرْ ٭٭٭ البَنكة تعَوّرْ٭٭٭ادْموعَه امْوازيبْ و السّيلْ جَوّرْ"

العزومي: "بَكينا ياسرْ٭٭٭٭ لو كانْ البَكا ايجيبْ عبد الناصر"

معمر بو منيار القذافي: "لكن في كل الأحوال وفي العالم كله وليس في ليبيا أن الجهاز الإداري والذي يسمونه ويعبرون عنه بالتعبير المجازي بـ "الدولة" - وعندما نقول الدولة لا نقصد حدود أي دولة أمريكا أو ليبيا أو الأرجنتين فعندما نقول الدولة المقصود بها الجهاز الإداري مثلما في الماركسية يحكون عن اختفاء الدولة وإضمحلال الدولة إلى غاية ما تختفي .. هم لا يقصدون بها الدولة السوفييتية مثلا بل يقصدون الحكومة لكن الدولة بحدودها وبشعبها وبإمكانياتها هي موجودة إلى غاية ما إذا اختفت في "الناشيوزم" أي أصبح العالم بعد ذلك حسب نظرية " باكونين " دولة واحدة أو أن لم تعد هناك دولة بالمرة ."

معارض متفائل: أفكارك بالية و قديمة يا دكتور شرف "الجامعات الأوغندية و التونسية و الليبية و الناشيوزم" و البقية تأتي! نظريّات ماركس و لينين و باكونين قد أكل عليها الدهر و شرب.

معمر بو منيار القذافي: "لكن الدولة التي نحكي عنها نحن الآن هي الجهاز الذي يسمى في البلدان الأخرى بالجهاز الحكومي . نحن نريد الجهاز الشعبي الذي صعده الشعب .. الذي خلقه الشعب وهنا فإن العجيب أن الشعب الذي هو خالق الجهاز الإداري الليبي .. يعني أن الأمناء وما إليهم أو اللجان الشعبية التي تدير الجهاز الإداري الشعب هو الذي صعدهم وبعد ذلك يتهمهم وكأن ليس هو الذي صنعهم ."

محمد بعيو : "أنا أؤكد لك أنها غير شرعية المصدر ، ربما يكونوا مرغمين ، وأنا أعرف الكثيرين منهم يقولون ليتنا لم نكن في هذه الأماكن !! لا أعلم إن كانوا صادقين أو خائفين من أن ينافسهم أحد ؟!! أنا آخذ بظاهر الآشياء وما أسمعه، أولا ليس هناك مصدر لشرعيتهم ، القائمة التي تأتي من مؤتمر الشعب العام يا ريت كتب عليها أنها أتت من قائد الثورة عندها سنقف لها تعظيم سلام ، ونقول نحن الليبييون أعطينا قانون اسمه الشرعية الثورية وقلنا هذا د. البغدادي وفلان وفلان هؤلاء ينالون ثقة القائد بدليل أنه وقع لهم مرسوما أو أصدر تعليمات صريحة بأن يكونوا على رأس الدولة ، عند ذلك سنسأله بعد سنوات عن اختياره !!! لكن لا يوجد هذا ، فلا يوجد مرسوم ، ولا أمر من القائد الأعلى ، ولا من الشرعية الثورية ولا تصعيد حقيقي من أمانة مؤتمر الشعب العام ولا من المؤتمرات الشعبية ويقولون لنا شرعية ، أقول : لا شرعية لكم ، إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن اسأت فلها ، ولا أريد أن أكمل الآية فلست وصيا عليهم ، لا شرعية لهم ، مطالب الليبيين المستمرة من الادارة العامة لا تلبى ، وبالتالي هناك حالة غضب في الشارع الليبي لا يحول دون انفجارها إلا احترامهم للقائد ."

معارض متفائل: فساد السمكة في رأسها يا سيد بعيو! فأنت تعلم تمام العلم أن معمر بو منيار القذافي أو "القائد" كما تسميّه لا يملك مثقال ذرّة من شرعية. فقد سرق السلطة في جنح الظلام؛ و هو سارق و سيظلّ سارقاًَ في نظر القانون إلى الأبد. و ممّا لا شكّ فيه أن د. البغدادي و من معه هم بكلّ تأكيد أكثر شرعية من "فوهررك" المتآمر و اللصّ.

معمر بو منيار القذافي: "المفروض الشعب يلوم نفسه ويقول لماذا أنا صعدت هذا الشخص ؟ لماذا أنا صعدت هذه اللجنة ؟ لماذا لم أحاسب هذه اللجنة؟ الموجود الآن كأن هناك حكومة أتت من فوق من جهة أخرى خارج الشعب مع أن الشعب هو الذي صعدها ومع هذا يلومونها . عموما هذه حالة سيكولوجية .. نفسية ."

المحمودي: "هذا هو فرعون الملعون إمام الكفر والجحود قال يوما ما "أنا ربكم الأعلى" فعليك أيها المريض وعلى كل طاغية أن يضع نصب عينيه هذه الصورة ، وليتأمل بعد ذلك في أخذ الله للجبابرة والظالمين."

معارض متفائل: أشاطرك الرأي يا محمودي أنه، بعد مرور آلاف السنين، جثة فرعون قد غدت مقزّزة إلى حدّ ما. و لكن أين هي الآن جثث أعداء فرعون؟ مصر لا تزال تجني ملايين الدولارات سنوياًَ من وراء استعراض جسد رامسيس. فأين هي أجساد أعداء رامسيس؟ ألا يحقّ، يا شيخنا الجليل، لروح رامسيس أن تقول الآن لروح موسى "أمّا الزبد فيذهب جفاء؛ و أمّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض"؟

شاعر مجهول: "أنْتَ نبيّ العصر يا عرفية ٭٭٭٭ هللْ و بلّغْ و بَشّرْ البنغازيّة"

الفونشة: "عانوه قلبي بعد طول جفاهم ٭٭٭٭ يصبح و يمسى في ربيع غلاهم"

معارض متفائل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home