Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 7 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
رسالة إلى الطاغوت

رسالة إلى الطاغوت ...
من قلم : ابن الجبل
أرسلت في Saturday, 27 December
ibnaljabal@hotmail.com

موقع "عرب تايمز"
http://www.arabtimes.com/Mixed/doc46.html

نطق الزمانُ وأصغتِ الأقـلامُ
وتسامرت لحديـثه الأيـامُ .
وتضمخ الأمـل الهزيـل بعطرِه
فـشدا القصيد وغـنت الأقـلامُ .
أشـدو وفي الآفـاق لـيلٌ حالكٌ .
وقصيدنُـا في الكـون ليـس يُضامُ .
يزداد في اللـيل البهـيم ظـلامُه
ويزيـد من شعـري الأبـي ضِرامُ .
فإذا الظـلام يجـر ذيـلَ هزيـمةٍ
خلـف الدنـا وخليـله الأسـقامُ .
تخـتال في الأفـق المبـين حروفُـنا
وبكـفها نهـجُ الإلـهِ زِمـامُ .
خـيلٌ من الأمـجاد يـرسم دربَـها
كـفُّ العـلا وعلى السـروج سِـهامُ .
تـتساءلُ الآفـاق عن عزماتِـنا
والمجـد يـذرِفُ قـد سباه غـرامُ .
وحصونُ بلَـدي بالفِـراق كئيـبةٌ
ومهـندُ المخـتارِ يعتـليه رُكـامُ .
تـتخافـت الأمجاد أيـن خليـلها ؟
لفراقـه تـتعاظـم الآلامُ .
أوّاهُ ما أحـلى اللـقاءَ وربـما
تصـل القـلوب وتـثـقل الأقـدامُ .
سُـحُبٌ وشـمسٌ والعـلا ميـدانُـه
خـيرٌ وعـدلٌ ذلك الضِّـرغامُ .
قـد أثـقلتْ سُحُـبُ الزمان بنـوره
فـتـشاءمت من نـوره الأقـزامُ .
وقـزم يطاول فـي الثـرى أقـمارَه
يغـتاظ مـن علـيائِها ويُـضامُ .
قـزم تعاظـمَ والهـوى شـيطانُـه
وقـصوره وقِـلاعُـه الأوهـامُ .
تغـشاه فـي لُجـج الظـلام سحابـةٌ
ودمـوعُـها الويـلاتُ والأحـلامُ .
وكلامـه المعـسولُ طـيرٌ باسِـمُ
وبـجوفـه تـتصارعُ الأورامُ .
يُسبـيك بالوهـم الكبـيرِ لسـانُـه
وإذا تكـلمَ أصغـتِ الأفـهامُ .
سيـفٌ من المـكر الخبـيثِ كلامُـه
ولسانُـه الشـاشـاتُ والإعـلامُ .
سـرقَ الغـرورُ فـؤادَه ولسـانَـه
فمـضى يسـير ودربُـه الإجـرامُ .
ونشـيدُه المأفـونُ مـلءُ شـفاهِـه
فِـسقٌ وعُـريٌ والهـوى أنـغامُ .
ومُـناه دومـا أن تسـيرَ نـساؤنـا
عـرايا الحـياء ودربُـهنَّ حـرامُ .
يعـدو ويلهـث فـي المهانـة تائـها
عـمى الفـؤادُ فـتاهـتِ الأجـسامُ .
من كانـت الأصـنامُ بـين ضلـوعِـه
فدلـيلـه وطريـقُه الآثــامُ .
مـهلا أيا سـبيَ المـهانـة إنـنا
أُسْـدٌ تسـيرُ ودربُـها الإقـدامُ .
فرسانٌ ونـبعُ كـلِّ مَـكرُمـةٍ
وبـينـنا كلُّ ضِرغـامٍ هُـمامُ .
ولَكَـم تـغـنّى اللـيلُ رغـم ظـلامِه
بدمـوعـنا والعـالمـين نِــيامُ .
واسـأل بـنـي ( فاشـست ) فـي أحجارِهم
فلـكم تـلد بقـولِها الأفـهامُ .
ستـبـثُّ السـيوفُ ما تكِـنُّ صدورُنـا
ويلـقاكُـمُ عـند اللـقاءِ حُـسامُ .
أبـطالٌ لـن نبـيعَ كـرامـةً
فالبـيعُ في شـرع الإبـاء حـرامُ .
ليبيُّ قد رضـع الكـرامةُ ماجِـدُ
ومـحال أن يهـتويـه فِـطامُ .
ولئـن طـال في هـذا الهـوان سكوتُـنا
فـغـدا تـردد مجـدَنـا الأيـامُ .
إن كنـت تُـبصرُ في مآقـي الشعبِ نـومًا
فـلا تـفرح .. فـقد يتـثاءبُ الضِّـرغـامُ .


صلاح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home