Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 6 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

أبطال بلا جعجة

عاشور نصر الورفلي: "تعال وقاتل أو اذهب إلى الجحيم"

معارض متفائل: أتتحدّاهم أن يقاتلوا أخاك العقيد؟ هذا تحريض مبطّن على العصيان المسلّح يا سيد عاشور!

عاشور نصر الورفلي: "أبطال الانترنت جعجعة بلا طحين"

معارض متفائل: و لكنك أنت بالتأكيد أحد هؤلاء الأبطال يا فارس بني ورفلة!

عاشور نصر الورفلي: "لطالما سمعنا هؤلاء الذين يدعون البطولة والوطنية والشجاعة وهم جالسون على شاشات الكمبيوتر ويعلنون معاركهم الوهمية ويمجدون أنفسهم ويدعون بأنهم قادة التحرير الشجعان الرافضين للقهر مؤمنون بأن القتال المسلح هو الخيار وهو الوسيلة الوحيدة للحوار ويخوضون مقاومة مسلحة عسكرية وهمية عبر الانترنت والمجريسى نموذجاً لا يخجلون من عارهم وهم يتهجمون على جموع الشعب الليبي متهمين الشعب بالجبن والخنوع لأنهم لم يشهروا السلاح في وجه القدافى وعادة كانت تدور هذه المعارك الوهمية في غرف البالتوك دون أن تسيل قطرة دم واحدة. نسمع عن قتال ومعارك وغزوات وبطولات واقتحامات لهؤلاء الأبطال الورق ويا للعجب العجاب لهذه المقاومة المسلحة البالتوكية."

معارض متفائل: من عاش رجباًَ، سمع عجباًَ! و لكن من الخطأ الفادح أن تقلل من أهمية تحريضات المجريسي. فحسب ما كتب بن غلبون، السيد المجريسي هو أحد أعيان مدينة بنغازي. و هذا يعني أنه معروف و كلمته مؤثرة و مسموعة في بعض الأوساط في تلك المدينة. و من ثمّ فلا مناص لأخيك العقيد من يتصالح مع هذا الرجل و أن يعيد إليه أملاكه و كامل َعتباره، و إلاّ فإن تلك المدينة الكبيرة ستظل إلي الأبد شوكة في جنب نظامه المستبدّ.

عاشور نصر الورفلي: "واليوم بعد أن خرج علينا بطل جديد أشد ضراوة وحنكة وصلابة وبأساً من بن لادن الأب وبطلنا يدعى المقاوم البطل المقاتل بل قائد المقاتلين الوهميين يوسف المجريسى ويتخذ من ساحة معاركة المسلحة شاشات الانترنت وفى الحقيقة لا أدرى أين كان يختبئ هذا المناضل البطل وقد أفرط في شجاعته حين هرب من ليبيا ولا أدرى أين تتربص جنوده البواسل الهاربون ولا أدرى أين تدربوا على حمل البندقية إذا كان لديهم أصلاً الشجاعة على حملها، أبطال وهميين ويطالبون الشعب الليبي لحمل السلاح وإسقاط القدافى، أعلن المجريسى المقاومة المسلحة ونصب نفسه بطل وقائد ومحرض عليها وبما إني أحد أفراد هذا الشعب الذي أتهمه المجريسى بالخنوع فنرد على هذا البطل الوهمي ومن على شاكلته كفاكم كذباً ورياء وضحكاً على الذقون والله إن طفلاً في بلدي أشجع وأشرف من أشرفكم ."

معارض متفائل: توقّف عن هذا التحريض المبطّن يا سيد عاشور! فأخوك معمر لا يزال يلعق جراحه من جرّاء هذا التصادم المسلح ؛ اقرأ : [http://www.algathaficall.com/sata.html]

عاشور نصر الورفلي: "ومن قال لك إن الشعب الليبي لا يريد القدافى وبما انك فتحت باب القتال والعنف فأنا اليوم أدعوك وجنودك الأبطال إلى قتال حقيقي إذا كنت لا تريد القدافى وترى إن القتال المسلح هو الوسيلة فهذه ليبيا أمامكم لا تفصلكم عنها سوى ساعات وتحط على أرضها وهاهو القدافى ورجالة لا يختبئون في أحضان أوروبا وأمريكا تعال وقاتلهم قتالاً حقيقياً قتال الرجال وهذا حصانك وهذه السد ره واللي فيها حليب تصيح وكفاك جعجعة بلا طحين ومعارك وهمية وبطولة زائفة"

معارض متفائل: و من قال لك بأنه يحبه؟ على أية حال، النطام الاستبدادي في ليبيا تجرّع على مدى الأعوام الماضية مرارة هذا العنف المسلح الذي تتشوّق إليه. و في واقع الأمر ما كان بوسعك أن تنعم بهذا القدر الضئيل من الحرية و أن تكتب ما كتبت من داخل ليبيا لو لا تضحيات أولئك الأبطال الأشاوس الذين أعادوا القذافي إلي رشده و أقنعوه بلغة الرصاص التى يفهمها أن المقالات أقلّ خطورة بكثير من المتفجّرات. فصنّفهم "إرهابيين"، إذا شئت؛ و لكن قتالهم البطولي هو المحرّك الحقيقي وراء ما يسمىّ اليوم تيهاًَ و تفاخراًَ بالانفتاح و الإصلاح. و للحرّية الحمراء بابٌُ٭٭٭ بكلّ يد مضرّجة يدقٌّ

معارض متفائل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home