Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة من مزارعي الجنوب

الأخ/ القائد معمر القذافي
الأخ/ سيف الاسلام معمر القذافي
بعد التحية
نحن مزارعو الجنوب مزارعو فزان العز التي احتضنت القائد وهو في ريعان شبابه وهو في معية رفاقه قضى فيها اعز وأحلى أيامه وفي أحضانها خطط للثورة وانطلقت منها الشرارة الأولي لتحرير الوطن ولم ينسى القائد فزان لذلك بادل العطاء بعطاء فقاد الجميع لتحويل فزان الحرمان إلى فزان العطاء والنماء حتى صارت مصدر للغذاء. غذاء كل الليبيين بل وحتى علف مواشيهم في كافة أنحاء الجماهيرية ففي كل يوم تصل وتغادر آلاف الشاحنات وهي تحمل على ظهورها الخضراوات والفواكه والحبوب والاتبان بل منها تدفق نهر الحياة ومعجزة القرن العشرين النهر الصناعي العظيم ونحن نبادل الثورة العطاء بعطاء فاستثمرنا كل ما نملك في المجال الزراعي فخلال السنوات الأخيرة نشرنا الري المحوري وصار إنتاجنا من الحبوب كالقمح والشعير والشوفان أكثر من إنتاج مشاريع الدولة التي صرفت عليها المليارات من الدنانير ونهبها ما يسمى بالقطط السمان ولازلنا نتوسع في المساحات المزروعة بل نضاعفها في كل سنة إلى أن نصل ببلادنا إلى الاكتفاء الذاتي من الحبوب في بضع سنين وكنا نظن بان الحكومة التي أراد منها القائد خدمة الوطن والمواطن وهي في المجال الزراعي ممثلة في أمانة اللجنة الشعبية العامة للزراعة سوف تشجعنا وتشد على أيدينا لتوفير الغذاء من تحت أقدامنا ولكن للأسف لم نلقى هذه المساعدة لا من المدعو ابوبكر المبروك المنصوري هذا الإمبراطور الذي خلق لنفسه إمبراطورية في طرابلس وأحاطها بجحافل من شرطة الدعم المركزي والشرطة الزراعية ولا ندري لما كل هذه الحراسة ولماذا كل هذا الخوف عليه فماذا حقق هذا العبقري حتى يخاف عليه؟ وصار الوصول إليه من سابع المستحيلات بل أصعب من الوصول إلى القمر على دراجة هوائية ولا نرى سيادة الوزير إلا في الإذاعة المرئية مرافقا للواء الخويلدي الحميدي أو اللواء ابوبكر يونس جابر أو في مهمة خارج الوطن أو زيارات متكررة للمنطقة الشرقية لخدمة أهله ودويه ولم يفكر ولو للحظة في زيارتنا والوقوف على مشاكلنا التي نعاني منها بل قام وبكل وقاحة بإصدار عدة قرارات لبيع البذور في المنطقة الشرقية بنصف ثمنها وتدفع الوزارة النصف الثاني بينما نشتريها نحن بسعرها كاملا وكأننا غرباء أو نعيش في دولتين ورغم ذلك استخدموها لغير أغراضها فبدل زراعتها استخدموها كأعلاف لمواشيهم ويعلم الجميع أن هذه البذور مصدرها من مشاريع فزان أنتجت في أرضنا ورويت بعرق أبناءنا كما أننا نعاني من عديد المشاكل فالأسمدة والمبيدات غير متوفرة وان وجدت تباع بأسعار فلكية والمضخات والمعدات والآلات كالجرارات والحصادات وقطع غيرها غير متوفرة ونحن نتعرض للسمسرة والابتزاز كل يوم من بعض السماسرة الذين استغلوا السبات الطويل للوزير. كما أننا نعاني من نقص وانقطاع التيار الكهربائي بصفة مستمرة كما أننا نعاني من عدم تمهيد الطرق الموصلة لمزارعنا التي نصل إليها بشق الأنفس والوزير المنصوري يغلق مكتبه على نفسه ويخطط على الورق مع حاشيته ويحيط به شلة من رفاق السوء الفاسدين والمفسدين لا يهمهم ألا مصلحتهم الشخصية سرقوا ونهبوا كل ما جاء في طريقهم وأقفلوا في وجوهنا كل الأبواب لأنهم يظنون أننا لا ننتمي لهذه الدولة أو أننا عبيد رائحتنا كريهة أما الصعلوك المدعو فتحي بيرام الكاتب العام فهو تبيع لا يحل ولا يربط فهو يهروك مع الهرواكين وينبطح مع المنبطحين كل دقيقة برأي لا يهمه إلا مصلحته الذاتية لا يحب الخروج من هواء المكيف وألا اسمرت بشرته فيخاف أن تهجره زوجته فهل يعقل أن تناط مهام الزراعة بأمثال هؤلاء الأوغاد العنصريين زراع الأحقاد الذين صرفوا أموال الدولة في مكاتب وأثاث وسيارات لهم ولأولادهم وحولوا الباقي إلى حسابات في مصارف أجنبية؟.

مزارعو الجنوب
عنهم :
عزالدين الهمالي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home