Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البربر يستـنجدون باوروبا لحل مشاكلهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استنجد بعض رموز وقيادي التيار البربري باوروبا من آجل نيل حقوقهم الاجتماعية كما جاء فى التقرير عبر قناة الجزيرة الفضائية .فقد حزم بعض رموزهم آنفسهم ولملموا آوراقهم التى تثبت هويتهم الاصلية كما قال زعيم المغاربة والغريب في ذلك إنه تكلم باللغة العربية لمراسل الجزيرة ، ماكان يحتاج آن يتكلم بلغة حسب ظنه إنها جردتهم من حقوقهم الاجتماعية .

فالغريب فى الامر آن هذه الشكوى لم يتوجهوا بها الى الله عز وجل ، بل توجهوا بها الى ما لاينفع ولايضرا ، قد ساقتكم أقدامكم الى من كفر بالله ورسوله. قد توجهتوا الى من صد عن سبيل الله . .

لست أحمل حقدا على البربر لامن قريب ولامن بعيد ، ولكن مادام حرية التعبير مسموح بها عبر هذا المنبر الليبي الحر فلي الحق بكتابة ماأريد الا ماقرره صاحب هدا المنبر بالالتزام بشروط الكتابة .

فلاأظن إن أوروبا سوف تمنح البرابرة حقوقهم الاجتماعية وذلك من وجهين.

أولا : أن البربر لن تستفيد منهم أوروبا بشى وذلك لتقلبهم مع الواقف كما يقول المثل الليبي .

ثانيا : إن الحكام الموجودين فى الاماكن التى يقطنها البربر قد أنبطحوا لاوروبا ووافقوا أوروبا فيما تريده منهم وهذا الواقع الذى نراه اليوم . خد مثلا ليبيا . القدافى قد زادت قوته وزاد جاهه عند بنى الأصفر فقد قاموا بتثبيته أكثر من قبل والدليل على ذلك ماقام به {أفراد الجماعة المقاتلة الليبية} من إنبطاح الى أل القدافى بعد الامتيازات التى تحصلوا عليها وهذا دليل على إنهم أقصد بذلك الجماعة المقاتلة إن هدفهم من البداية لم يكن شرعى بل كان سياسي وقد سبقهم إخوانهم من زمرة الأخوان المفلسين وشعاراتهم الأصلاح ولم نرى الأ الفساد .

كذلك البرابرة قد جاءوا متأخرين لهذه الشكوئ لانها لن تنفع ولاتضر أبدا ، لانها لاتخدم مصالح أوروبا لامن بعيد ولا من قريب .

فأوروبا التى شد اليها الرحال رموز البربر ليس لها وقت فى نظر فى مشكلة أجتماعية حسب ماذكروه أعضاء الجمعيات المدافعة عن حقوق البرابرة .

ثم إن قال قائل أوروبا سوف تنتصر للبرابرة ، فأقول إن أرادت أن تنتصر لهم لماذا لم تفعل هذا من قبل؟ اليس قضية أخواننا البرابرة أقدم من قضية {فلسطين} فعجبا ممن ينتظر من أوروبا أن تدافع عليه أو تنظر فى أمره. .

فما أظن إن هذا الزخم الاعلامى الدى جاء عبر قناة الجزيرة الا رحلة إستجمام كغيرها من الرحلات التى طالت سنوات عديدة .

فالمسئلة كما ذكرت الى صديقي رشيد بن أحمد إن بكل صراحة أقولها عبر هذا المنبر إن ماحصلوا عليه أخواننا البرابرة يكيفهم فليس شماتة بل أنا معهم . فمن حقهم أن يأخدوا حقوقهم الا إني أعيد وأقول . إن الشكوى لغير الله مذلة فمن ذل نفسه للعبد وكله الله الى العبد ومن شكى مصيبته الى الله فوالله الدى الا اله الا هو لينصرنه الله إن كان مظلوم ولو بعد حين .

فماأظن أن ينصر الله من أراد أن يحكم بغير شرعه أو من يحمل توجهات الملاحدة والاشتراكيين والليبرالين وغيرهم ممن أستخفوا باالاسلام .

إِذَا كَـانَ رَبُّ البَيْـتِ بِالطَّبْـلِ ضَـارِباً
فَـشِيْـمَـةُ أَهْلِ البَيْـتِ كُلِّهِـمُ الـرَّقْـصُ

أسئل الله السلامة والعافية ونعوذ بالله من الخدلان .

مع تحياتى الخالصة

أحمد بن هديل
طرابلس ليبيا



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home