Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 5 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

رداً عـلى المزور عـبدالسلام القذافي حول أصل القذافي

لقد أتحفتنا بأكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان حول أصل كبير الشياطين، واظهرت قبيلته التي ينتمي إليها أنها من القبائل العربية القحه. وادعيت أنكم حلفاء لقبيلة آولاد سليمان، وهذا ما لم نسمعه من قبل أو قال به أحدٌ من هذه القبيلة. بل ما كان يردده بعضٌ منهم من أن القذاذفة قبيلة صغيرة ليست بِذاتِ شَان، وأنها كانت تابعة لهم ويعمل أفرادها رعاة لإبلهم بل ووصفهم آحدهم بأنهم كانوا عبيداً لهم. وأن قائدكم المزّور الكبير كان يتلطع على بيوت آل سيف النصر في سبها يستجدي لقمة يسّد بها جوعه او واسطة يقضي بها حاجته. ومن هنا كان حقده الكبير علبهم فآودع كبير العائلة السجن في "الحصان الاسود" يوم قام بإنقلابه حتى قضى نحبه بحقنة مسمومة.

أيها المزور ألم يكفكم أنكم سرقتم حاضر ليبيا وعثتم فيها فساداً! بل وامتدتم آياديكم القذرة واقلامكم الملوثة بدماء الأطهار الأبرار من أحرار ليبيا لِتدّعوا أنكم خُضتم معارك ضد الطليان وقلتم زوراً وبهتاناً بأن قائد معركة القرضابية هو من أحد حلفائكم. وطمستم الحقيقة التي كنا نسمعها من آبائنا وأجدادنا وسُطرت في كتب التاريخ النظيف من أن السيد صفى الدين السنوسي هو القائد الحقيقي للمعركة ، ومن أن الذي جمع بين قبائل شرق وغرب وجنوب ليبيا هم أبناء السنوسية.

ولكنكم كما وشيطانكم اِبليس الكبير أدعى زوراً وبهتاناً من أن أبيه كان قائداً حربياً كبيراً وأن عمر المختار كان تابعاً لبومنيار. وما كُنا نعرِفه من آبائنا وأجدادنا من أن بومنيار كان سَراق آبل وهذه هي مهنته. وفي آحد المرات قنصه الشيخ ابو القاسم حفتر "والد العقيد خليفة حفتر" وأصابه برصاصةٍ إستقرت في كتفه وهو مولياً هارباً. وضل القذافي طوال حياة والده يتفاخر بها آمام زواره من الأجانب ويعرض والده أمامهم ويقول له "وريهم يا أبي رصاص الطليان" وما كانت إلا رصاصة آبو القاسم حفتر.

أنتم أيها المزورون تريدون أن تسرقوا تاريخنا بعد أن سرقتم حاضرنا لعنكم الله دائماً وابداً. ولا يفوتنا في هذا المقام أن نذَكر من أن من القذاذفة سواءاً من قضى نحبه ومن ينتظر رجال شرفاء آحرار تنزهوا على أن تلطخ آياديهم بدماء اخوتهم من الليبيين وتعففوا من أن تمتد أياديهم إلى أموال الشعب الليبي فلم يقتلوا ولم يبطشوا ولم يسرقوا.وأما من أغرته الأموال وجرّه الطمع والجشع وباع ضميره وحاضره وماضيه، فلقد ولغ في حرمات وأموال الشعب الكريم، أخزاكم الله ويكفي أن جاسوسكم "الخوجة" قد إحتفى بمقالتكم وتتصدر الصفحة الأولى من موقعه.

آخزاكم الله وهنيئا لكم بقائدكم الحقير الجبان، وهنيئاً لكم بهذا التاريخ الأسود الذي سطره لكم، سوّد الله ايامكم...

كان الأجدر بكم أن تتبروا من هذا النذل الحقير بدّل أن تصنعوا له زوراً وبهتاناً أصلاً وفصلاً...

ولنا عودة لنكشف صحائفكم السود لعنكم الله أيها الأنذال...

سلطان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home