Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حُراس الامبراطور وحماية مجد سيدهم

اجتمع الاتقياء المخلصين , ليخلصوا لسيدهم قبل وطنهم التى ولدوا على ارضه وحملوا اسمه , اشباه رجال سئموا الفقر الذى كانوا يعانون منه وامنوا انه لا نجاة لهم منه الا بالاندفاع وراء نظريات سيدهم وتنصيب انفسهم حُراساً له ولفكره . ولكى لا يوصفوا بالجبن والخيانة وخور العزيمة نشطوا وراء دعوات بالانحراف عن جادة الصواب وتبنوا اساليب وحشيه من قتل واكاذيب وزيغ وضلال وتضليل وارهاب باستعمال الكلاشنكوف كاخر المطاف ضد من لا يتبنى ويعتنق دينهم
http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=15718&NrIssue=1&NrSection=3 .

جموح جامحة باسم حُب الوطن وحُب الوطن من الايمان , وباسم حماية الثورة , والثورة التى اتت من اجل الشعب لتعتقه من الظلم والظلام , قاموا بقتل عباد الله المخلصين وسلبوا ونهبوا اموال الناس , اقترفوا كل جرم وجريرة ونُكر وفساد وافساد باسم الثورة والثورة للوطن والمواطن . هذه العصابة , وهذا اقل ما يمكن ان يطلق على هذه الجموح الجامحة , الخارجه عن كل سلطه , هذه العصابه تحاول بُكل ما اوتيت من قوه وسلطان ان تُقلب الموازين الثابتة للاخلاق وان تغير الحدود الرصينة بين الخير والشر وبين المدنية والهمجية ولتشوه كل ما اعطاه التاريخ المشرف لليبيا من مُثل اخلاقية ووطنية فى سجل الاخلاق ولتضرب بعرض الحائط كل ما تمليه العقول النيرة من خير للوطن . عصابة طارت معها ومع مبادئها سنوات عمياء بين المدارات .

حُراس الامبراطور استخدموا الفاظ ومُسميات خاصه لتبرير خروجهم عن القانون الذى لا يوءمنون به . فباسم العلم عادوا بشعبنا الى عصر الجهل وباسم حماية الدين قُتل من يخاف الله ويخشاه وباسم حماية ثورة الشعب تمت السرقة ونهب الاموال وباسم الحُريه خُمدت الانفاس وخُنقت الاصوات وباسم مصلحة الامه اُرتكب التجسس وباسم حمايه الشرف هُتكت الاعراض وباسم حماية الثورة عُلقت المشانق وصُِفت الجثث .

هكذا هم حُراس الامبراطور وهذه قيمهم وحدودهم التى يوءمنون بها بين الاخلاق الفاضلة والرديئة , فاصبح الشر خيراً والقتل حياة والغنى فقراً والظلم احسان وابشع صور لحكم فى هذا القرن نموذ جاً لمدينة فاضلة تعشش فقط فى مخيلاتهم .

صورة حية لحياة الغاب فى ليبيا حيث ياكل القوى الضعيف بلا خوف ولا حياء , ويستسلم الشعب الضعيف بلا قيل ولا قال .ومن هم الاقوياء؟ هم حُراس الامبراطور .

اعوام انقضت فى اللهاث من اجل تدبير لقمة العيش لشعب غنى تعود نسيان ساعة جيب عاطلة لمعرفة الزمن الذى اُقتطع من اعمارهم فى ظل هذا النظام الجاحد , فى ظل جنرالات الوهم والاوبئة ومخالب تجار الوطنية وباعة الوطن وحُراس الامبراطور ليفلت الشيطان من مخالب شعبه ومسدساته وشعاراته بوعوده واكاذيبه وانحساراته وخساراته التى يبصقها على شعبه من خلال اذاعته الخنانه الطنانه ليل نهار . ليكتشف سيدهم انه كان يلهث وراء سراب , وراء احلام وهمية من خراب لا ينتهى , وراء فكر وحياة لا يحبها ولايريدها ولايوءمن بها .

وطننا مُحتل من قبل مُحتال ومُحتالين ومنافقين والله يشهد انهم لكاذبون , مطبوع على قلوبهم الجهل والكفر , قاتلهم الله اينما يوءفكون , مصدين عن طريق الحق مستكبرين . اخرجوا واذلوا اعزة الوطن , يحبون سفك الدماء حتى ولو كانت دماء اطفال طاهرة ارواحها فى سماء بلاد لا تزال تئن تحت حجيمات الصفر وكوابيس الهاوية هوءلاء الحمقى حُراس الامبراطور المدججين بالغموض والجهل والعار , مهندسوا الفتن والذرائع , ذوى الرءووس الفارغة المفخخون بجراح والام الوطن يسرقون وطننا الذى يموت بطيئاً حُزناً على السواقى والحقول الهرمة والاشجار التى تفخخت بالكابة , سارقى فرحتنا , كلاميون يسوقون لجثث نظريات على ارصفة وطننا الملىء بالخراب والدمار .

يستميتون دفاعاً عن امبراطورهم وعن فكر الثورة التي تمهد لقيام دوله لن تقوم لها قائمة.يصفون غيرهم بالجهل وهم من يحمل لواءه . يتشدقون بسلطه الشعب وهم يعنون السين بالفتح وليس بالضم . يحملون هم الشعب وهم همه .لا يوءمنون بالقانون لانهم يتربعون فوقه بموءخراتهم النتنه . يصفون انفسهم بالصقور وما هم الا كلاب مدللة لا تجيد الا النباح لتخيف الماره . يدعون العداله والحرية والمساواة , مبادىء لا يعرفون لها مدلاولاً ولا معنى .يفرقون بين الدولة والوطن فى وقت اصبح فيه المواطن محل اقامة جبرية من قبل الدوله التى يمثلها النظام لخلق ازمه عميقه لنجد ليبيا فى نهاية المطاف فى مهب الريح. يتشدقون بالمرجعيه والرجعيه والتراجع والرجوع والارجاع وكلها تعنى اوجاع .

يخرج علينا احد الحُراس المدجج بسلاح الجهل ليعلمنا ان الدستور يجب ان ينطلق من ثوابت الثورة , اولم تكن الثورة غير شرعية ؟ او لم تكن الثورة باطلة ؟ او لم تكن انجازات الثورة فاشلة ؟او لم تكن الثوره حكماً احاديا تسلطياً ؟ او لم تكن الثورة منهاجاً فوضوياً ؟ او لم تسير عربة الثورة باطارات مثقوبه ؟الم توءدى الثورة الى تزايد نسبة الفقر والفقراء فى بلادنا الغنية ؟ اى ثوابت تتكلم عنها يا من يفتقر الى ثوابت العقل والمنطق؟ .

وللشر اهلُ يُعرفون بشكلهم ... تشير اليهم بالفجور الاصابع .

غد ليبيا يتحقق عندما يتحرر الشعب من حكم استبدادى لمده 40 عاماُ , يتحقق عندما يتساوى فيه ابناء الامه فى الحقوق والواجبات تحت حكم دوله القانون وسيادته فيعلوا ولا يُعلى عليه , غد ليبيا عندما يملك فيه المواطن الحُريه والحق بان يعبر عما بخلده دون خوف من ان يكون مصيره السجن او القتل , غد ليبيا يتحقق عندما يصبح للمواطن الليبى قيمه داخل اسوار وطنه , عندما يجد المواطن غذاءه وعلاجه ومسكناً ياويه واسرته , غد ليبيا يتحقق عندما يستتب الامن والامان فى ربوع وطننا فننام بملء جفوننا دون خوف من زوار الليل بكافه اطيافهم , غد ليبيا يتحقق عندما تُقفل المعتقالات والسجون وتختم بالشمع الاحمر فلا مغبون ولا مظلوم يرزخ تحت سياط الجلاد , غد ليبيا يتحقق عندما نوءمن بان الجهل عار فنسعى الى محاربته لا الى انتشاره , غد ليبيا يتحقق عندما يوءمن النظام بان بناء الدوله لا يتم الا ببناء المواطن اولاً ,الدوله والمواطن جزئين مهمين فى بناء الوطن الذى نسعى الى بناءه والنهوض به .

الامام الشافعى قال
نعيب الزمان والعيب فينا ... وما لزماننا عيب سوانا .

اعود فاقول ان
غد ليبيا يحتاج الى غيمة تغطى سماءنا بوحشية تُجبرها على الاكفهار فتجبر الضباب على التكاثف لتشدد العاصفة فتُطيح بالخيمة ذات العمود المهترىء بلا عاطفة .

وطنى 100
6-3-2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home