Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

راديو وتلفزيون سوا

محطات اذاعيه غير مرغوب قيها بالمطلق من أغلب الناس مثل إذاعة الشبابية المسموعة والليبية على أشكالها ... طبعا قرار التدشين لهذا المحطات معروف للجميع وهو أحد محاور مشروع ألاستنزاف المسمى (ليبيا الغد)؟؟؟ للأرجوز سيف القذافى .

هذه ألاذاعات مسموعة كانت أم مرئية لها برامج في الميوعه و الصفاقة يعد لها بأحكام و يتم تقديمها بامتياز خاصة عند استقبال المكالمات ألهاتفيه من جمهور أغلبه من بنات مراهقات و شباب مراهقين يعانون جميعهم من كبت واضح .. و بالتالي أعطيت مساحه مقصودة و مجانية لأستعرض فنون ألانحلال و حركات التخنث .

يشجعهم فى ذلك فريق من المذيعين و المذيعات الهجين هم مثل في ألثقاله و لهم أنحذار شديد للثقة في النفس وبأصوات لا تستطيع تمييز من هو المذيع من المذيعه و هى بعيده عن الواقع المزري لجماهيرية السجون و الدماء و بالتالي تلعب دور القاتل الرحيم الذي يقوم بتقديم الحلوى للضحيه المشنوق... بينها و بين الذوق الرفيع بون شاسع أيضا مما زاد من سقوط هذه المحطات هو البث لمدة 24 ساعة لأعمال غنائية من طراز الهشك بشك و أغانى من رتم على الوحدة و نص حتى أنها أصبحت الموجه و التردد المفضل لمقاهي الارجيله و سيارات التاكسي و دوريات الامن المختلفة .

و على سبيل المثال لا الحصر نذكر هنا أحدى سقطاتها و هى تغييبها لأهم فنان على الساحه العربيه و الذى له مكانه مميزه فى قلب كل ليبى و ليبيه نضرا لأعماله الابداعيه التى عرفت كيف تتسلل الى قلوب الناس أيضا من الصفحات المشرقه لهذا الفنان هى تشريفه و تبييضه لأسم ليبيا فى المحافل الدوليه فى أسود أوقاتها و أكثرها فضائحيه .. هذا الفنان هو القدير أحمد فكرون .

ولكن على رأى صديقى بائع السجائر و الذى نصحني بعدم المبالاه .. و بان أستمتع بمشاهدة وسماع بلبوله و بوسه و تيتا صنع و مواصفات الأمير الوليد بن طلال من مكتب روتانا .

عاشق الحريه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home