Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 4 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

هذه هي الحقيقة ياخائن

بيان مكناس
للأمازيغ الكنعانيين الليبيين

نحن الأمازيغ الحقيقيين الأحرار، إذ نعلن عن تمسكنا بجذورنا التاريخية التي تنحدر من اليمن مرورا بمصر و ليبيا و تونس و الجزائر و المغرب ووصولا إلى جزر الكناري المحتلة.

إذ نعلن تأكيد أصالتنا التاريخية من بني كنعان و مادغيس الابتر إلى تكفر بن إيناس إلى عبد الكريم الخطابي إلى المجاهد سلمان الباروني أينما كانوا يعلنون ما يلي :

1- إن الأمازيغ في ليبيا و غيرها أينما وجدوا هم من أصل الهجرات الكنعانية التي تمتد جذورها من اليمن حتى جزر الكناري المحتلة: وهم مواطنون ليبيون تربطهم بأرضهم ليبيا عوامل الانتماء و المصير و إرادة العيش المشترك مع إخوانهم الليبيين في أرضهم ليبيا دون تفرقة أو تفضيل أو تمييز..

2- إن ما يسمون تعسفا بأمازيغ ليبيا نزعا لهم عن جذورهم الأصلية و لغتهم و ثقافتهم و دينهم، يرفضون كل الرفض أن يتحدث عنهم أو باسمهم مجموعة من العملاء كانت و ستظل في موقع مضاد لحركة التاريخ، يعرفها الليبيون جيدا و عايشوا كغيرهم من الليبيين مراحل تاريخية . و ما عبرت عنه هذه الرموز التافهة من مواقف لم تخرج عن أدوار العمالة و الارتباط الفكري و السياسي و المذهبي.

3-إنهم لا يرون في المؤتمر الأمازيغي العالمي إلا أداة لزرع الفتنة و الانقسام في بلدان يجمعها مصير واحد من جزر الكناري حتى اليمن، يسود سكانها التآخي و إرادة العيش المشترك و المصير الواحد . ومن هذا المنطلق يرفضون كل الرفض أن يتحدث باسمهم مجموعة من العملاء المأجورين للدوائر الاستعمارية.

4- نحن الامازيغ الأحرار نطالب باسترجاع أرضنا المحتلة من قبل الاستعمار الأسباني وهي جزر الكناري التي انتزعت بالقوة.

5-إن استعمال اللغة الفرنسية لغة رسمية للكونغرس، يدل دلالة تامة وواضحة على أهدافه التغريبية . حيث تقف خلفه الجمعيات المسيحية المضادة للإسلام في كل من فرنسا و أسبانيا و التي تعمل على الانتقام من يوسف بن تاشفين و طارق بن زياد المجاهد الأمازيغي المسلم.

و إن هذه الدول التي قامت بضرب الأمازيغ بالنبالم و السلاح الكيماوي في ثورة عبد الكريم الخطابي، نتساءل اليوم كيف تحارب الأجداد و تناصر الأحفاد.

ختاما
تسقط مشاريع التقسيم و التجزئة المروج لها.
تسقط دعاوى التمييز العرقي و الطائفي.
شعب واحد في مغرب لنا جميعا .
لا طائفة لا تمييز لا تهميش و لا إقصاء.

الأمازيغ الكنعانيون
مكناس 2/11/2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home