Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعـقيب عـلى مستشار ثقافة لندن الجديد

فعلاً لم اصدق أن هذه العينة من الناس موجودة في زمننا الحالي إلا بعد أن رأيت "الدكتور" سعد المناع، وقد حللت شخصيته بعد مقابلته وهو أحد أولئك الجهلة الذين ظننا أنهم انتهوا ولم يبق منهم إلا القلائل في ليبيا ولكني لم أتخيل أن أجد احدهم في بريطانيا. إنسان متخلف يحمل شهادة أكبر منه بمرات عديدة والله يسامح اللي كتبله ومكنه من أخذ هذه الشهادة ولكن سلم العراقيين والباكستان.

تعشمنا خيراً عندما أتى هذا المناع وخصوصاً أنه كان طالباً في نفس الساحة ولكن هيهات ما هو إلا اسم على مسمى.

في الحقيقة مكتب مناع لا يعمل إلا يومين في الأسبوع فهم يأخذون عطلة بريطانيا وهي يومي السبت والأحد ويومي الاثنين والأربعاء المقابلات التي لن تأتي بأي فائدة للطلبة والكل يخرج كما جاء إلا في حالات نادرة أما يومي الثلاثاء والخميس يومي الاتصالات الهاتفية فهي نكتة سخيفة فهم لا يردوا على الهواتف وإذا ردوا فأنهم لا يحلوا أي مشكلة ، وإذا وعدوك بالاتصال بك......فلا تصدق وقم بالاتصال مرة أخرى، أما يوم الجمعة فيدعون أنه عمل داخلي ولكن في الحقيقة هو عطلة بالنسبة لهم. لذلك فأيام العمل بهذا المكتب هي يومين فقط لا غير وقد يقوم المناع بسن قانون جديد لمنع الطلبة من القدوم للمكتب وجعل أيام العطلة سبعة أيام في الأسبوع ومن سيقول لا فهو أحد أفراد العائلة المالكة. أسلوب "الدكتور" المناع أسلوب متخلف في التعامل، يعامل الكل وكأنهم خدم عنده أو عند أبيه ولا يعرف معنى الإصغاء للآخرين فكل ما يريد هو أن يرضي غرور نفسه المريضة ويمشي كلامه عليك حتى ولو كان خطأ.

هذه الشرذمة من المفرخ الذين يضعونهم في مكتب لندن لا أعرف من أين يأتوا بهم فقد وضعوا المناع على رأس الثقافة في لندن وهو بعيد كل البعد عنها لأن العلم الذي لا يرقى بالأخلاق وحسن التعامل مع الناس هو بلا شك علم لا ينفع وقد استعاذ منه الرسول صلعم والفركاش على رأس المالية وهو رجل جاء لهدف معين وهو أن يجعل ثروته تصل إلى المليون قبل أن يأتوا بشخص أخر مكانه أما الطلبة فأمرهم لا يهم . ولكم الله يا طلبة..

طالب آخر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home