Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الأشخاص أو الشخوص الذين يمسكون سدة الحكم في ليبيا

إلى الأشخاص أو الشخوص الذين يمسكون سدة الحكم في ليبيا
إلى من يتحكمون في مصائر العباد والبلاد
إلى من سولت لهم أنفسهم سرقة أقواتنا
إلى من رفع سعر البنزين لإرضاء أسيادة المتخمين
إلى من رفع سعر الدولار من 30 قرش إلى 1.35
إلى من سرق حليب أطفالنا فرفعة من 1 إلى 3.50
إلى من يتزلفون لإرضاء أسيادهم
إلى من يكرون الحبل لأسيادهم

إلى المؤسسة الوطنية للنفط الأخ شكري غانم اتقى الله (من رفع سعر الدولار من 30 قرش إلى 1.35)

إلى مدير شركة البريقة للنفط اتقى الله (من رفع سعر الدولار من 30 قرش إلى 1.35 )

إلى من يسرقون دوائنا اتقوا الله
إلى من يتلاعبون بهذا الشعب
إلى من افسد أخلاق هذا الشعب
إلى من نشر الرشوة
إلى من أعان على نشر الفساد
إلى من دمر التعليم
إلى من عاث في الأرض فساداً

إلى كل هؤلاء وهؤلاء أقول

أنا معترض على كل ما تفعلون أنا غير موافق أنا عارف أن موافقتي أو معارضتي أو عدم معارضتي أو عدم موافقتي لا تهمكم ولكن أنا معترض أنا غير موافق أقولها من طبرق وان كنت الوحيد في ليبيا و إن كنت الوحيد الذي يعبر عن غضبة عبر صفحات الانترنت فقط وباسم مستعار فاسمحوا لي لأن التعبير عبر الخروج إلى الشارع وان كان سلمى فهو ممنوع فهؤلاء رفقاء الدكتور إدريس بوفايد ومنهم ابن طبرق الكاتب فريد محمد ةالزوى يشهدون على ذلك والجميع يعرف ذلك.

إلى كل هؤلاء وهؤلاء أقول

أحذروا غضب هذا الشعب الطيب
أحذروا غضب هذا الشعب الكريم
صحيح لا نريدها مثل العراق ولكن حين يزيد الظلم والجور فإليكن ما يكن
فالكثير من الشعب لا أمل لهم فهم يعيشون دون أمل يعشيون في أكواخ وأطفالهم مصابون بسوء التغذية فحكة الحليب ب1.25 وحليب البودرة 3.50 واللحوم أصبحت من الكماليات والتعليم أصبحت متطلباته كثيرة من ملابس وكتب وما غير ذلك ناهيك عن سعر الدواء والعلاج أصبح المواطن يعيش على أمل أن تتحسن الظروف على أمل أن تهبط الأسعار على أمل يعودون حكام ليبيا إلى رشدهم على أمل أن تتحقق أحدى الوعود الكاذبة تحت مسميات عدة فمنها الثروة ومنها المستحقات وغيرها كثير وعلى أمل وأمل ولكن الرجاء منقطع فالأمل في الله وحده .

اخوتى كيف انقل لكم مشاعري وأنا أرى كل يوم مأساة جديدة من طفل محروم من والد محزون من أم فزعة على أطفالها اخوتى وبشبه يومي عندما أعود إلى بيتي منهك اطلب الراحة يطرق الباب وإذا بالباب بنت الجيران وتجر في يدها الأخرى أختها الصغرى لتقول لي يا عمى ما نعدكمش حاجة انتعشوا بيها .

اخوتى كيف اهنآ واطفالى وان كل يوم يتكرر هذا المشهد امامى والأخوة في سدة الحكم لا هم لهم إلا زيادة الأسعار وكأنها مؤامرة على المواطن الفقير .

إلى كل هؤلاء وهؤلاء أقول
سوف يأتي اليوم الذي تحاسبون فيه وان هذا اليوم بات قريب هذا اليوم بات قريب جداً فالأمل فى الله كبير والأمل في أبناء ليبيا كبير .

والى لقاء قريب.

مواطن
من طبرق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home