Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة كواليس مركز الكتاب الاخضر

قرأت على صفحات موقعكم ما قيل عن بعض ما يحدث داخل هذه المؤسسة والذى شجعنى للكتابة وسرد حقائق حدتث معى من مضايقات وابتزاز وتحرش جنسى معى ومع غيرى الكثير.

وحيث اننى كنت قريبة جداً من عين المكان فأني اتفق مع كل ما قيل وخاصة عن المدعو امحمد وراد ونزوات هدا المتدنى والمنبود من جميع موظفي المركز وذلك لما يقوم به من تصرفات لاتنم الا على انسان منحط تفكيره محدود فى امور كتعاطي المخدرات ونزواته الشاذة بمطاردة النساء.

لكن السؤال المحير لمادا يسكت الجميع وخاصة امين هذه المؤسسة عن هذه التصرفات والتى تشكل طعناً حتى فى اسلوب ومكانة عبدالله عثمان .

البعض يقول ان السبب هو مشاركة عبدالله عثمان نفسه لبعض هذه السهرات وحسبما يدعي هدا المنحط والمتسلق والمختص في تملق موظفات المركز .

والمحير هو لماذا يسكت سيادة الامين المتقف عن تصرفات مثل هؤلاء وهم المسؤلين اولا واخيراً عن تحويل مسار مؤسسة بهدا الحجم الى مركز لممارسة جميع انواع الفسق والتعري الجماعي والطامة الكبرى هى التباهي وامام الجميع بأنهم يفعلون وكل ما يطلبون وكانهم هم مرؤسوا عبدالله عثمان وليس رئيسهم .

وهدا ما يفسر سفرياتهم وطلباتهم والتي يبدو انها لا تنتهى فقد جابوا جميع البلدان من لبنان الى الصين وكأنهم قد ولدوا على مقاعد الطائرة فحين ان جميع من فى المركز يعرف انهم عبارة عن مجموعة من الكائنات الشوذ والشحاتة المتملقة والتى لا ترقى حتى للمستوى البشري.

فالمعروف عن الشاذ امحمد الوراد انه فشل فى دراسته ببريطانيا مما جره الى اعمال لا تنم للانسانية بشى حتى تم طرده من بريطانيا بشكل نهائى. مما اجبر زميله وحاميه عبدالله عثمان الى تبنيه واحتواه حتى لايفشى اسرار يتم تداولها المدعو امحمد وراد حين يكون فى حالات السكر وتعاطى الحشيش مما يدعوه الى سرد بطولاته الثورية الماجنة مع اصدقائه المعروفين للجميع وعلاقته غير المشروعة من خلال ارتباطه بزوجته مما دعا اهله الى نفره والتبراء منه ليصبح وحيدا يتسكع فى زقاق الحارة تارة وتارة فى اماكن مشبوهة ومحضورة .

هذا ما تخفى مؤسسة عبدالله عثمان وهذه انجازاته مبيت وسهر وبذخ فى عواصم العالم فهل هذا هو العمل الرئيسى والاساسى للمركز .

انا شخصياً تقدمت بأكثر من شكوى وصلت لمكتبك يا سيادة الامين اليقظ على امل ان تضع حداً لامثال هؤلاء لاننا ضقنا ذرعاً من تصرفات هؤلاء المتسكعين الشواذ لكنها يبدو انها لم تجد اذن صاغية ولذى شهود من داخل المركز مستعدين للشهادة على افعال المدعو امحمد وراد وهن : فاطمة الجروشى وهالة ابو صاع و يسرى اوحيدة مما يجعلنى اؤكد فعلاً (( ان الطيور على اشكالها تقع )).

اجبنى سيادة الدكتور ولكن هذه المرة ان تكون الاجابة بأفعالك وليس بتملق الكلام والكذب حتى على انفسنا .(فوامعتصماه.. علينا وعلى مؤسستنا من ضياعها بين ايدي هؤلاء الشوووواذ.)

وللحديث بقية وبمستنداتك... يا شاذ.

احدى من ساومهن هذا المعتوه الحشاش على شرفهن
المغـتـصبة أ. ع.



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home