Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من يعوض الليبيين؟

من يعوض الشعب الليبي عن اربعين عاما من حكم الطاغية عميل الاستعمار معمر القذافي؟ كلما نظرنا الي وضعنا الليبي منذ يوم الانقلاب الاسود في 1 سبتمبر 1969 ، تزداد فجيعتنا وتتضح حجم الكارثة التي ابتلينا بها والتي نعاني منها وسوف تعاني منها الاجيال القادمة لعدة سنين .

اصعب ما نعانيه هو ان ليبيا اغتصبت من اهلها وسلمت لشخص مريض ملئ بالامراض والعقد النفسية و سفيه متخلف وجاهل . وعليكم ايها الليبيون ان تنظروا الي تاريخه علي سنين حكمه الطويلة لتروا وتتأكدوا من صدق هذا الكلام . شخص غريب الاطوار مختل التوازن في منطقه وفي كلامه وفي ملبسه وتصرفاته وكلما استمر في الحكم كلما ازداد غرابة في التصرفات . والعامل المشترك في هذه التصرفات الغريبة هو اللهث وراء اثبات ذاته او نفسه واعطائها الثقة المفقودة وذلك بالبحث المستمر عن الالقاب الرنانة والاوسمة والشهادات العلمية الرمزية وما الي ذلك وجميعها مدفوع ثمنها مقدما.

ولعلكم تتذكروا بعد الهزيبة والتوبيخ العلني الذي اسداه له الملك عبدالله في مؤتمر القمة بشرم الشيخ في مؤتمر القمة والذي تفأجأ بها هذا المعتوه واصابته بصدمة قاضية لم يستطع ان يرد علي الامير عبدالله . سارع القائمين والراعين للقذافي بان يشدوا من عزمه ويرفعوا من معنوياته المنهارة فا خترعوا له وسام الاحترام والذي قلد به فور عودته الي ليبيا .

كشفت لنا هذه التصرفات عن جانب من شخصية القذافي المريضة حيث اصابه اكتئئاب عميق بعد تلك الحادثة مما كشف لنا جانب اخر من شخصية القذافي وهي الشخصية الشريرة الانتقامية فكان التخطيط ومحاولة تنفيذ اغتيال الملك عبد الله قد بدأت بعد رجوعه من مؤتمر القمة ، وبقية القصة معروفة لدي الجميع . ومن سوء حظ الليبيين ان هذه الشخصية هي الشخصية الطاغية طوال حكمه لنا . طبعا الدجال يصف نفسه بالثأر دائما ولكنه في واقع الامر انه يعاني من اضطراب حاد Acute Turmoil)) في شخصيته وبالتالي هذا انعكس علي تصرفاته مع خصمه "الشعب الليبي" الذي احس بانه يناصبه العداء ويكرهه . وهذه حقيقة ، فان الشعب الليبي اكتشف مبكرا من هو القذافي وحقيقته المميته ، لقد راينا باعيوننا المشانق الي نصبت لنا ولابنائنا في جامعتنا وفي مياديننا وفي معسكرات جيشنا . لقد رائينا جميعا حذائه علي شاشات تلفيوننا ليبين لنا مدي حقده وبغضه لنا لاننا فقط لم نقبل به وبتصرفاته في احتلالنا بقوة السلاح واستباحة اموالنا وممتلكاتنا الخاصة والعامة .

ومن المؤسف ان هذا المعتوه لا يحكمنا بمفرده ، فان اللوم يتوزع علي كثير من ابناء ليبيا وخاصة هؤلاء القائمين علي الحفاظ علي هذه الحالة التي وصل اليها شعبنا وبلدنا . واغلبهم شارك في تنفيذ رغباته الغير اخلاقية والغير قانونية ارضاءا لنفسية القذافي المريضة . قتل 1200 انسان بدون التفكير في العواقب سواء الدنياويه او امام الله عزوجل يوم الحساب ، اسقط الطائرات المدنية وقتل المئات من ركابها ، قتل الخصوم اينما وجدوا ، كل هذه التصرفات تنم عن مرض نفسي ونفس شريرة وكذلك رعونة في التصرف وسفاهه كان يجب الحجر عليه وعلي اعوانه من القتلة . كل هذه التصرفات الرعناء الشريرة نتج عنها خسارة مادية ومعنوية ضخمة للشعب الليبي ولا يمكن تعويضها الا بعد سنوات طويلة واجيال مستقبلية تعمل بكل طاقتها وقوتها لمحو هذه الكارثة .

التعويضات لامريكا تقدر باكثر من ثلاثين مليار دولار وهو الرقم الذي يريد القذافي اخفائه عن الليبيين . نفط ليبيا مرتهن الان للشركات الامريكية العملاقة وما تبقي من ثروات النفط تنفق علي مشارع فاشلة في افريقيا او من اجل مشاريع تصب في مصلحة امريكا ولا تنسوا جمعيات ابناء وبنات القذافي المتخصصة في نهب ثروات ليبيا وفي دفع التعويضات لاطلاق سراح الرهائن الغربيين او شراء الذمم وشراء النمور واليخوت الفاخرة وعاهرات اوروبا.

الان اكتملت لكم الصورة ايها الليبيون ، واضحة وجلية . هذا هو الدجال القذافي وابنائه وعصابته وكيف تصرفوا وكيف يحكموننا منذ اربعين سنة ، وامامكم ايضا شلة المطبلين لمشروع الدجال وابنه الوكواك من اوراق خريف ساقطة وعملاء للصهاينة الي اخوان مرتدين الي شيوخ مأجورين ، جميعا في سباق يلهثون وراء "الكيكة" كما سماها ابن الطاغية نفسه لالتهام بعض الفتات وتسجيل المزايدات في غرف البالتوك وفي مقالات في مواقع صديقة للامن الخارجي .

وامامكم ايضا كذبة تعويضات ايطاليا التي تعني ان الضحية هي التي سوف تدفع مليارات اضعاف هذا المبلغ للجاني الايطالي . وما علي الليبيين الا ان ينظروا الي حجم ارباح شركة ايني الايطالية من عملياتها في مجال الغاز والنفط الليبي ، وكذلك الملايين التي تنفق في ايطاليا لانقاذ الشركات الايطالية المفلسة ونواديها الرياضية الجائعة للاموال الليبية . وكأن ليبيا يتم اعدادها لاستعمار ايطالي جديد بموافقة قوي الاستكبار الغربي بعد ارتهانها بالكامل الي الغرب .

لن ينفع الا العمل المنظم الذي يضم كل شرفاء ليبيا تحت راية " الحركة الوطنية لتحرير ليبيا" هدفها تحرير ليبيا من القذافي وطغمته وعملاء الاستعمار وانهاء الاستبداد وارساء دولة القانون ودولة المؤسسات الدستورية والاهلية ودولة الحرية والديمقراطية . لن يعوض ليبيا الا ابنائها الاحرار الذين علي استعداد للتضحية من اجل غد ليبي حقيقي بعيدا عن الطغاة وابناء الطغاة الذين يمارسون الكذب والخداع والذين انبطحوا للغرب للحفاظ علي كراسيهم ، وهم مستعدين الي دفع كل ثروات ليبيا من اجل بقائهم عليها .

المجد والخلود لشهداء الوطن وعاشت ليبيا حرة ابية .

احمد مسعود القبائلي
31 اغسطس 2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home