Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 2 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

دلائل أخرى تثبت صحة مقال
( دور المخابرات المصرية "الالكترونية"
    في امتصاص غـضب الجماهير الليبية )

السلام عليكم :

لقد أرسلت هذا المقال لصحيفة الوطن الليبية "القذافي سابقا" ولكن للاسف الشديد لم تقم بنشر هذا المقال ، وهذا ما يدل علي أنه لا توجد حرية التعبير في هذه الصحيفة ، مما جعلني أنشرها في هذا الموقع ، أحقاقاً للحق وأن يهتم المسؤولين من كلا الطرفين بهذه القضية ، وأن القضية لا تسقط بالمده مهما حصل .

دلائل أخري تثبت صحة المقال " دور المخابرات المصرية " الالكترونية " في امتصاص غضب الجماهير الليبية " .

قرأنا في السابق مقال بعنوان " دور المخابرات المصرية " الالكترونية " في امتصاص غضب الجماهير الليبية ، وما أثره هذا المقال من ردود أفعال سواء أكانت ايجابية أم سلبية ، وأنا بدوري أضيف علي صاحب المقال النقاط التالية و التي تثبت صحت أن هناك أمر غامض في هذا الموضوع ، كما أنه توجد جهات تريد التعتم علي هذا الحدث المؤلم بأي شكل كان ، حتي لو كان علي حساب كرامة الشعب الليبي .

أقدم لكم النقاط التي استخلصتها من عدت مقالات ومن بعض التعليقات:

1-يقول الأخ عبد الناصر المشيطي في شهادته للواقعة ( أنه توقف مرتبكا ليجد نفسه محاصرا بالعشرات الغاضبين الصارخين لقد موت المرأة.و حقيقة لم يمد أحد منهم يده علي،) ...... هذا كلام متناقض من الأخ لأنه ذكر انه حوصر بعشرات الغاضبين ولم يمدد أحد يده عليه وهذا عكس الغضب إلي رأيناه في مقطع الفيديو فهل نشكو من خطب في أعيننا أم أن هؤلاء الغوغائيين قمة في الأخلاق والتسامح ، حيث يواصل عبد الناصر حديثه (حضر المرور بسرعة وقبضوا علي استلموا مني مفاتيح السيارة،و جواز سفري وهي في حوزتهم حتى الآن المفاتيح،لم يمد أحد من الشرطة يده علي )،...... هذا دليل علي أن الشرطة المصرية قامت بفعل الصواب وبدأت في إتباع الإجراءات القانونية والخطوة التالية كانت هي اقتياد كل من الجاني وأداة الجريمة وهي السيارة إلي المركز لاستكمال التحقيق وأيضا مرة أخري نري عكس ذلك في الفيدو وبقاء أداة الجريمة في مكانها وأخذت الشرطة مفتاح السيارة كتذكار .

2. " جاءت الإسعاف أسعفوا البنت وأبلغوني أن المرأة توفت .تركتها الإسعاف على القطران"....المفترض عندما يصل الإسعاف هوا أخذ الجريح إلي أقرب مستشفي لأن هذه حادثة وليست جريمة قتل وهنا نري أنهم أسعفوا الفتاة في الشارع وقاموا بإنعاش المرأة وإعطاء التشخيص بالوفاة في الشارع وأيضا ولأنهم في حالة حرب ولإعطاء الفرصة لمصابين آخرين قد يكونوا علي قيد الحياة في مكان أخر قاموا بتركها علي القطران (الإسفلت) وأيضا وكمبادرة لحسن الجيرة قاموا بإبلاغك بوفاة المرأة كي يطمئن قلبك عليهم وتمشي وأنت مطمئن إلي المخفر والشرطة تنتظر أن تعطيهم الضوء الأخضر لتذهب إلي مركزهم وبمباركة وتشجيع الجماهير الإسكندرية الغاضبة المؤدبة الواقفة علي قارعتي الطريق في وضع استعداد ، أما في اليوم التالي انتقلت إلى أمن الدولة ، وهنا تدخل محاميان من السفارة أبلغونا أنهما استشاريان فقط ، ....... رب صدفة خير من ألف ميعاد سبحان الله مسبب الأسباب ما أن يصل المتهم إلي المخفر ما هي إلا دقائق حتي يكون المحاميان المستشاران في المركز بقدرة قادر وكاجتهاد مني أعتقد أنهم استعانوا بالذي جلب عرش بلقيس لسليمان عليه السلام .

3. أفاد المزعوم،بأنه الآن بحاجة إلى معونه بعد أن أحرقت سيارته، ليتمكن من العيش الكريم وإعالة أسرته الفقيرة.) ......كل الذي تحتاجه يا سيدي الكريم أن ترفع قضية ضد مصر حكومةً وشعبا وبوجد دليل إدانة قوي (مقطع الفيديو) سيكفل له حياة رغيدة له ولأولاده وربما هو من سيساعدنا بملايينه يأخ جابر نور .

4. أنت تصر وتؤكد علي أن الحادثة عمرها حوالي عام فدعني اسئلك أخي الكريم عن سبب ظهور هذا المقطع بعد هذا الوقت هل من المعقول وفي هذا الكم الهائل من مقاطع الفيديو اليومية أن يبقي مقطع لأكثر من يومين في نقالك فما بالك بعام وأيضا يوجد أقوال شهود عيان حضروا الحادثة أم أن الحادتين منفصلتين .؟...

5. وعذرا للإطالة وإن كان عمر الحادثة سنوات وليس سنة فسنطالب بالتحقيق الحر والشفافية قي سرد أحداث هذه الواقعة إن كنت سيدي الفاضل عبد الناصر قد تنازلت عن حقك فحق دولتنا لن نتنازل عنه فنحن نريد تعويض عن حرق سيارة تحمل أسم الجماهيرية ونريد أن يقدم كل من تجرأ ولمس السيارة بسوء ونريد اعتذار رسمي بكم الشتائم العنصرية التي سيقت لنا كالليبيين كما نريد تعهدا بعدم حدوت مثل هذه الحادثة لأي ليبيي في المستقبل

وبعد هذا التحليل أود أن أقول شيئ وهو :

لا يهم ما حدث لسائق السيارة هل هو حى أم ميت أم أن مصيره لازال مجهولاً ، المـهم هـو أننـا شاهدنا سيارة ليبية تحترق وسمعنا أسم ليبيا يسب ويشتم على الملأ ، لذلك نحن وبكل بساطة يا سادة نريد أحقاق الحق ، وتتعهد الدولة المصرية بعدم تكرار ذلك ، ليكونوا درساً لكل من يحاول المساس بالدولة الليبية ورعاياها فى الخارج ..

ج.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home