Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اصـطياد ليبيا

لقد اطلعت علي ما نشر في مدونة احد الاشخاص في موقع "جيران" نشر فيه مراسلات مفتاح لملوم "مخبر مخابرات صدام حسين وبعثه المقبور واسماء بعض الليبيين الذين غرر بهم مفتاح لملوم بحفنة من الدولارات من ثروة العراق المنهوبة . انه لمن المحزن ان يصل حال بعض الليبيين من طلبة وغير الطلبة في بريطانيا من العوز المادي حتي يكونوا عرضة وملطشة لمفتاح لملوم الذي كان يستدرجهم للانظمام الي حزب البعث العنصري الارهابي . ستجدون في المراسلات المنشورة وهي عبارة عن تقارير استخباراتية والتي كان يبعث بها لملوم لما يسمي الرفيق المسؤل عن استقطاب الليبيين الي بعث العراق ، الطريقة التي تستعمل في غسيل المخ وقلب الحقائق وطمسها واستبدالها بما يخدم رسالة البعث المزيفة ( انظروا الي البند الثقافي والمواد المستعملة ، فمثلا استبدال الفتح الاسلامي لليبيا باسم الفتح العربي وهذا دليل فاضح علي كراهية ومحاربة الاسلام وكل ما هو اسلامي . وللعلم لم تكن هناك فتوحات عربية بل فتوحات اسلامية ) . انظروا مثلا التناقض الفاضح بين حقيقة من يؤمن بمبادئ حزب البعث والتعريف عن من "هم" في موقع الحركة الوطنية وهي الواجهة التي يختبئون ورائها وهنا اقتباس حرفيا:

"نؤمن إيمانا راسخا بأن الديمقراطية الحقيقية التي ننشدها لأبناء ليبيا هي تلك التي تكفل للفرد حرية التعبير والإختيار الحر والتساوي في الحقوق والواجبات أمام القانون ، وأن حرية كل فرد تقف عند الحد الذي بتجاوزه تمس حريات الآخرين .

نناضل من أجل إقامة دولة مؤسسات دستورية قائمة على فصل السلطات التشريعية والتنفيذية واستقلال السلطة القضائية مع صحافة حرة لا تخضع الا لضمير محرريها ، في دولة تعتمد الإختيار الحر، من خلال صناديق الإقتراع السري ، ونمد أيادينا للعمل والتعاون مع كل من يسعى صادقا في هذا التوجه ."

استمر حكم البعث للعراق اكثر من ثلاث عقود ولم نري اي كلمة مما ذكر اعلاه طبقت في حكمهم الدموي ، بل العكس تماما كان حكما ديكتاتوريا غابت فيه حقوق حرية التعبير وحقوق الانسان وحقوق الوطن . لم تقوم مؤسسات دستورية ولا صحافة حرة ولا انتخابات حرة . كانت فقط ديمقراطية قطع الالسن وجذع الانوف والسجون والقتل والمقابر الجماعية ، كانت فقط دولة المخابرات والامن لشلة العصابة الحاكمة المتسلطة .

تماما كما يحدث في ليبيا في جماهيرية الدجال القذافي وعصابته ، نظرية الكتاب الاخضر المضحكة ومؤتمرات شعبية لا يحضرها احد ولجان شعبية تسير وتنفذ رغبات سيدها بالريموت كنترول والنتيجة واضحة لكل الليبيين وهي الفشل والتخريب واهدار ثروة الشعب الليبي .

انظروا الي المواد المنشورة اسفل والتي تحتوي علي قائمة باسماء الذين كانوا يتلقون حفنة ضئلة من الدولارات ومواد المحاضرات التي كانت تلقي علي الذين غرر بهم لغسل ادمغتهم ، تماما كما هو الحال بالنسبة لمعسكرات القذافي العقائدية مثل براعم الفاتح والدورات التي تقوم بها شلة اللجان الثورية لتزوير الحقائق وتزوير تاريخ الليبيين وهويتهم الليبية .

وماذا عن هذا التسأؤل المشروع من قبل الليبيين : ما هو الهدف من وراء دولة مثل العراق ومخابراتها تنفق مئات الالاف من الدولارات للاستيلاء علي ليبيا ؟ عن طريق ليبيين مأجورين بأبخس الاثمان؟ ، هل هو حب ورأفأة بالشعب الليبي؟ ولماذا يحرم شعب العراق صاحب هذه الثروات من ثروته وحريته وكرامته؟ اليس هم اولي واقرب الي عصابة البعث في بغداد من الشعب الليبي ؟

او انها كانت فرصة قرصنة لاصطياد ليبيا مثل ما فعل الدجال القذافي وعصابته بنا منذ 39 عاما؟

علي اللييبيين الوطنيون الذي يحبون ليبيا من اجل ليبيا ومن اجل اهل ليبيا وليس لديهم ولاء لحزب او فئة تفوق ولائهم لليبيا ان يتنبهوا للمخاطر التي تحيط ببلدهم وان لا ينجرفوا وراء شعارات رنانة كاذبة عروبية او قومية او دينية.

احمد مسعود القبائلي
29 فبراير 2008
________________________________________________

الحركة الوطنية الليبية الساحة البريطانية

الحركة الوطنية الليبية
الساحة البريطانية

كشف بأسماء الطلبة والمساعدات التي يتقاضونها
خلال الفترة 1/1/1985 وحتى 31/3/1985

(فقط ثمانية وثلاثين ألف وثلاثمائة وستين دولار أمريكي)
38360 دولار
10000 دولار
39550 دولار محمد أحمد 11/12/1984

الحركة الوطنية الليبية
LIBYAN NATIONAL MOVEMENT
الساحة البريطانية
التاريخ الرقم الإشاري
الموافقة 23/12/1984

الرفيق الأستاذ/ سعيد رشيد المحترم
مكتب المغرب العربي ـ القيادة القومية / بغداد
تحية رفاقية ، ، ،
الرجاء مكاتبة الجهات المختصة للسماح للرفيق محمد أحمد سالم السكر جواز سفر دبلوماسي عراقي رقم ك 5356/667 بنقل مبلغ 116248,000 دولار أمريكي (فقط مائة وستة عشر ألف ومائتين وثمانية وأربعين دولار أمريكي)، والمبلغ المذكور يمثل مخصصات ومصروفات تحرك تتعلق بنشاط الحركة الوطنية الليبية على الساحات الأمريكية والبريطانية واليونانية، وتجدون مرفقاً الكشوف التفصيلية بالمبلغ المذكور.
مع وافر التقدير ، ، ،
ودمتم للنضال ، ، ،
الرفيق
محمد أحمد السكر

الأمين العام رئيس المكتب المالي

38360,000 دولار، مبلغ الكشف
يطرح 10000,000 دولار، تم نقلها بواسطة الرفيق خالد مصطفى بتاريخ 14/12/1984
الباقي 28360 دولار، تم نقله بواسطة الرفيق محمد أحمد السكر

مفتاح لملوم
تقرير ساحة بريطانيا وأيرلندا

الرفاق بالقيادة العامة للحركة الوطنية الليبية
تحية عربية ، ، ،
عندما استلمت الساحة البريطانية، استلمت معها تركة مثقلة بالمشاكل وزادها بعد ذلك الصعوبات المالية التي استمرت طوال الجزء الأكبر من عام 1986، وقد أثر كل ذلك على الكسب والتوسع على الساحة بالشكل المطلوب، حيث كان كل الاهتمام منصب على الاحتفاظ بالعناصر المكسوبة في السابق والعمل على تطويرها وصقلها، وبالرغم من أن الأزمة المالية كانت لها انعكاسات سلبية على نشاط الحركة التوسعي، إلا أنها كانت تجربة كشفت فيها العناصر ذات الارتباط المادي المحض، وقد انحصرت هذه في العناصر التالية..

1 - حسن الأمين..
وكان أول المستقيلين بعد أن أدرك أن مخصصاته المالية لم يكن بالإمكان دفعها، وذلك منذ بداية السنة الماضية، وقد علمت فيما بعد أنه انضم إلى جبهة الإنقاذ.

2 - الهادي سويد..
وقد قدم استقالته بعد أن تكشفت علاقته بجبهة الإنقاذ خلال فترة الأزمة المالية.

3 - منصور الضراط..
وقد أخذ يتهرب من لقاء مسئولة الحركي والتملص من المساهمة بأي شيء فيما يتعلق بنشاط الحركة على الساحة.

4 - صالح العمامي.. وقد أخذ يتهرب من المساهمة بأي شيء بعدما علم أن أحوالنا المادية سيئة في العام الماضي، وهذا العنصر الحركي سبق وأن تقررت له مساعدة بواقع 200 دولار في الشهر، ولكن عندما تكشفت سلبيته لم نبادر إلى البدء في دفع المساعدة له، وما من الأسباب ما يدعو إلى الاقتناع بأن ارتباطه بنا ليس قائماً على النواحي المادية، فإننا في هذه الحالة سندفع له المساعدة المقررة والوقوف معه بقدر ما يبديه من التحام في علاقته معنا.
وما عدا العناصر المذكورة سابقاً.. فقد تقبل الجميع الصعوبات المالية بروح من التحدي لإثبات قدرتهم على التحرك حتى ضمن الظروف الصعبة ووفقنا في كسب عناصر جديدة للحركة سلمت استمارات كسبها إلى الرفيق الأمين العام خلال زيارته إلى بريطانيا في أواخر السنة الماضية، أما الحالات التي تم كسبها بعد ذلك.. فإن استمارات كسبها مرفقة مع هذا التقرير، ونتعشم أن يكون معدل توسعنا خلال الفترة القادمة أفضل بكثير من السنة الماضية، ويجرى حالياً التحرك على العديد من العناصر الطلابية الشابة العائدة للقطر، وذلك من خلال التركيز على الطلبة الموفدين من قبل الهيئة العامة للحديد والصلب، والتي يبلغ عدد طلبتها حوالي 350 طالباً يدرسون على الساحة البريطانية.

البرنامج الثقافي..
لقد أعدت الساحة برنامجنا تثقيفياً لعناصرنا اختبرت موضوعاته، بحيث تغطي جوانب متعددة تساعد على فتح آفاق تسمح بصقل وتطوير شبابنا، وتنمية وعيهم الوطني والقومي، ومساعدتهم على فتح أبواب النقاش والحوار خلال اللقاءات الخيطية واجتماعات الخلقات ـ عند تواجدها ـ والتي تتم بمعدل يتراوح بين الأسبوعين إلى الشهر نظراً لتباعد المسافات والرغبة في ضغط المصاريف، وعند الانتهاء من تطبيق هذا البرنامج سنعمل على إعداد برنامج آخر لتعميمه على الساحة، أما موضوعات البرنامج الحالي فهي كالتالي..

أولاً.. موضوعات الثقافة المركزية..
1 - برنامج الحركة الوطنية الليبية.
2 - تاريخ ليبيا، الفصل الأول والثاني.
- ليبيا قبل الفتح العربي.
- قصة الفتح العربي في ليبيا.
3 - أبحاث مختارة في القومية العربية (القسم الأول، نظرات عامة)
- الأمة العربية، ماضيها وحاضرها، وواجباتها نحو بناء مستقبلها.
- الوطنية والقومية.
4 - الصهيونية الدولية..
- نشاط الصهيونية في فلسطين والحركة التحررية، الوطنية العربية في الفترة ما بين الحربين العالميتين.
- المسألة الفلسطينية في الأمم المتحدة (1945 ـ 1947).
- عربستان قطر عربي أصيل.
ثانياً.. موضوعات الثقافة العامة..
1 - موضوعات مختارة من كتاب هذا العصر وثقافته.
- هذا العصر وثقافته.
- قومية ثقافية.
- بحثاً عن الإنسان الجديد.
- بداءة وحضارة.
- لقاء في الغربة.
- هذه بعض سماتنا.
- ليس إيمان الدراويش.
2 - تاريخ المغرب العربي ـ عصر الولاة.
- الفصل الأول، الفتح العربي للمغرب.
3 - موضوعات مختارة من كتابي العلاقات الدولية في القرن العشرين..
- الجزء الأول، تطور الأحداث لفترة ما بين الحربين 1914 ـ 1945.
- الجزء الثاني، ما بعد الحرب العالمية الثانية.

القيادة الميدانية..
أضيفت للقيادة الميدانية خلال السنة الماضية ثلاثة عناصر جديدة وهم الأخوة.. فتحي البكوش، موسى الشلماني وإبراهيم الرزاقي، وبكل أسف لم نتمكن من تأمين دعمهم لنشاط الحركة بالشكل المطلوب، وذلك للأسباب التالية حسب كل حالة..

1 - فتحي البكوش..
نظراً لمرض زوجته والذي يبدو أنه خطير، طلب إعفاءه من القيادة الميدانية لأنه لن يستطيع أن يقدم شيئاً خلال الظروف التي تحيط به الآن.

2 - موسى الشلماني..
لم يتمكن من الانتقال إلى الجنوب لأسباب مادية، ولهذا كان خلال الفترة الماضية محدود النشاط، إلا أن اضطرارنا لمراعاة ظروف الرفيق فتحي البكوش الجديدة، والمتعلقة بمرض زوجته جعلتنا نصرف النظر عن انتقال موسى الشلماني إلى الجنوب وعهد إليه بمهمة التحرك في مدينة جلاسجو التي أصبحت تضم مجموعة من طلبة الدراسات العليا الليبيين الذين يصل عددهم إلى حوالي الخمسين.

3 - إبراهيم الرزاقي..
كانت علاقته بالحركة خلال السنوات الماضية سلبية، بالرغم من ثقافته وإمكانياته، ولم يغير تعينه بالقيادة الميدانية شيئاً من سلوكه الماضي، وظل طوال الوقت يبحث عن الأعذار لعدم المشاركة بجدية في نشاطنا على الساحة، بالرغم من المحاولات العديدة في السابق، وبعد انضمامه إلى القيادة الميدانية ازدادت سلبيته حيث توافق ذلك مع تعقد ظروف الساحة المادية، وحالياً يعد في حالة انقطاع دائم في تعامله معنا.

محاولات تشكيل فرع لاتحاد طلبة ليبيا..
جرت خلال الثلاث سنوات الأخيرة عدة محاولات لتشكيل فرع لاتحاد طلبة ليبيا على الساحة البريطانية، وقد كانت أغلب محاولات الماضي بمبادرات من جبهة الإنقاذ تتجه نحو خلق جو لاحتواء هذا الفرع بشتى السبل، وقد اصطدمت كل محاولات الماضي بوقوف من تبقى من أعضاء اللجنة التنفيذية السابقة لفرع الاتحاد في وجه هذه المحاولات والحيلولة دون إعادة تشكيل الفرع بدون مشاركة كل الفصائل الليبية المعارضة المتواجدة على الساحة، وقد جرت آخر هذه المحاولات في الأشهر الأخيرة من السنة الماضية ومع نهاية العام الماضي تم جمع حوالي 23 طالباً في محاولة من الإنقاذ لانتخاب لجنة جديدة للفرع، وقد تصدى عنصران من عناصر اللجنة التنفيذية السابقة للحاضرين، وحالا دون إتمام المهزلة وإجراء الانتخابات، وقد اتصلت بأحدهما ويدعى يوسف الفطيسي وتأكدت منه لدعمه موقف المطالبة بحضور جميع الفصائل المرجوة بالساحة في اجتماع يضع الصيغة المناسبة لإجراء انتخابات اللجنة الجديدة.
من بين العناصر التي شاركت في حضور الاجتماع الأخير أحد عناصرنا ويدعى عادل الفنطازي، وهو من الطلبة الذين كانوا يدرسون بمطار هنيرو ثم أوقفت دراستهم بقرار من الحكومة البريطانية، وقد استقر عادل الفنطازي في لندن في انتظار فرصة لتكملة دراسته، لم تكن قيادة الساحة تعرف بدور عادل الفنطازي للتحضير للاجتماع الأخير إذ أنه لم يطرحه معي إلا بشكل عام أمام مجموعة أخرى من الطلبة، وكان الحديث حوله عاماً، وأدركت من خلال النقاش أنه ماضي في مشاركته، إلا أن إدراكي أن هناك اتفاق قائم بيني وبين أعضاء اللجنة التنفيذية القديمة لعدم السماح بقيام لجنة جديدة دون مشاركة جميع الفصائل الموجودة طمأن بأنه لـن يجد شيئاً طالما أن اللجنة القديمة متواجدة في الاجتماع، ولضيق الوقت لم يكن هناك مجال لنقاش الموضوع مع عادل الفنطازي على انفراد قبل موعد الاجتماع الذي كان سيعقد في اليوم التالي، وبعد أن انتهى الاجتماع التقيت بالفنطازي وطلبت منه مستقبلاً أن لا يقدم على القيام بمثل هذه الاتصالات مع الغير بدون الرجوع إلى قيادة الساحة والاتفاق معها على اتخاذ القرار الصحيح والتصرف طبقاً لذلك إلا أنه بادر بالرد وقال أن انضمامه للحركة لا يعني أنه رهن حريته في أن يتصرف بالطريقة التي يراها ويتعاون مع جميع الفصائل بالطريقة التي يراها مناسبة ووفقاً لمزاجه، وهذا الرد الغريب يعكس شكل ساورني خلال المدة الماضية، وهو أن عادل الفنطازي ربما من عناصر التجمع الوطني الديمقراطي التي تحاول الاندساس فيما بيننا، ولهذا أبقيت على علاقته بنا بشكل خيطي ولم يعرف أحداً غيري. المهم أن عادل الفنطازي طلب أن أعيد إليه الاستمارة التي وقعها عند انضمامه إلينا، وقد أبلغته استحالة تحقيق ذلك الطلب وطمأنته أننا نحرص على سرية كل أوراقنا وأن هذه الاستمارة لن تتسرب منا معلوماتها، وبالتالي.. لا زال قريب من الحركة وصديق لها ويشارك في توزيع مطبوعاتها، ولا أعتقد أنه يرى نفسه عضواً بها بعد ذلك اللقاء.

مدير المدرسة الليبية بلندن..
يدعى مدير المدرسة محمد تنتون وأعرفه منذ ما يزيد عن 30 سنة حيث أننا من بلد واحد، وتربطنا صداقة قديمة وقد حاولت أن استغل هذه الصداقة في إقامة اتصال يخدم القضية، فالتقيت بمحمد تنتنون عدة مرات وجرى بيننا نقاش حول الأوضاع في ليبيا، وكان واضح من حــديثه رفضه للنظام القائم في ليبيا إلا أنه متخوف من وجود علاقة بيني وبينه هدفها خدمة القضية من خلال تزويدي بما يحصل عليه من معلومات من داخل المدرسة ومن خلال علاقته بجماعة مكتب رعاية المصالح الليبية في لندن، وأتعشم من خلال تبديد مخاوفه بالتدريج إلى أن أنجح في استمالته للعمل معنا دون أن أسعى إلى كسبه إلى الحركة.

قضايا وحالات خاصة..
1 - صالح السيوي..
نظراً لظروفه الأمنية الحرجة وضرورة انتقاله من بيته الحالي وعدم قدرته على دفع مصاريف تأجير بيت جديد، لـذا.. يطلب مساعدته على القيام بما يمكنه من الانتقال من بيته الحالي المعروف لعناصر النظام.
2 - الجيلاني طريبشان..
ترتبت على الأزمة التي مر بها الجيلاني طريبشان ودخوله المستشفى مصاريف مادة منها (1310) ألف وثلاثمائة وعشرة باوند أيرلندي مصاريف إقامة وعلاج بالمستشفى ويطلب دفعها وتوجد رسالة بالخصوص موجهة لي من قبل مسئول المنطقة (صالح السيوي).
3 - مصطفى بن سعيدان..
أوقفت منحة مصطفى بن سعيدان العضو بالحركة ولم يسدد مكتب رعاية المصالح الليبية مصاريف دراسته أيضاً ويطلب الأخ مصطفى مساعدته في تسديد رسوم دراسته والبالغة حوالي 3600 جنيه إسترليني، ومرفق طلب مقدم من مسئوله الحركي في هذا الخصوص، لقد تم كسب شقيق مصطفى سعيدان للحركة أخيراً، وذلك خلال زيارته لشقيقه، وهو من العاملين كطيار مع الخطوط الجوية الليبية، على الخطوط الداخلية.
4 - عبد الرحمن التركي..
نظراً لأن عبد الرحمن التركي من عناصرنا النشطة المتحركة والتي نعلق عليها آمالاً في المزيد من الحركة، وبما أن المساعدة المالية التي يتلقاها ومقدارها 200 دولار شهرياً غير كافية لأن تؤمن له سـد احتياجاته، لهذا.. يطلب رفع منحته إلى 350 دولار شهرياً.
5 - عمر إبراهيم الشيباني..
أحد عناصرنا الحركية المكسوبة في السنة الماضية، وقد حاول كثيراً الحصول على عمل دون جدوى، وهو الآن بصدد الحصول على دبلوم في الإليكترونيات قد يساعده عند الانتهاء من الحصول عليه في إيجاد عمل، لذا.. يطلب مساعدته لمدة محددة لا تزيد عن سنة حتى يتمكن من الوقوف على قدميه، وعمر الشيباني متزوج ولديه طفل عمره حوالي 4 سنوات. 6 - كمال العروش..
كنا قد طلبنا أن تتخذ الإجراءات اللازمة لأن يذهب كمال العروش للدراسة في بغداد، إلا أن تأخر الرد على كمال العروش، ربما دفعه إلى تغيير قراره السابق، وقد أبلغت أنه ينوي العودة إلى ليبيا بالرغم من احتمال استجوابه أو وجود ما قد يسأل عنه، وقد حاولت مراراً عن طريق الاتصال تليفونياً بأصدقائه في أدنبره ومحاولتي رؤيته عند ذهابي هناك، إلا أنني لم أوفق للاتصال به وذلك منذ نهاية الشهر الماضي، ولا زلت أسعى للاتصال به، والوقوف منه على آخر التطورات المتعلقة بقراره الجديد وسأبلغ قيادة الحركة بذلك، وحتى التوصل إلى رأي نهائي وأخير.. يرجى التوقف حالياً عن إعداد أية ترتيبات لاستقباله في بغداد.

ساحة أيرلندا..
يوجد تقرير منفصل لهذه الساحة وتقارير أخرى تتعلق بالأخ الجيلاني طريبشان، ولا يفوتني أن أشير إلى أن الأخ الجيلاني قد سببت لنا عدم عودته في الموعد المتفق عليه مسبقاً حسب قرار القيادة العامة للحركة، الكثير من المشاكل منها أنه قد أبلغ السلطات الأيرلندية بكل ما يعرفه عن صالح السيوي وعلاقته بالحركة، كذلك أبلغ السلطات الأيرلندية بما يعرفه عني أنا ـ مفتاح لملوم ـ وأمدهم برقم هاتفي، كما أمد السلطات الأيرلندية بما يعرفه عن عناصر وقيادة الحركة في بغداد وقد واجهت السلطات الأيرلندية الأخ صالح السيوي بهذه المعلومات وذلك عندما تقدم لتجديد إقامته، وعندها تعلـل الأخ صالح السيوي بأن مرض الجيلاني جعله يهدي بكلام فارغ أجيب بأن السلطات الأيرلندية تـرى أن ما يقوله الجيلاني ليس بكلام فارغ، ولكن له معنى واضح، وقد أرسلت لكن تقريراً بالخصوص تلقيته من الأخ صالح السيوي.
ودمتم للنضال ، ، ،

مفتاح لملوم
19/3/1987


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home