Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

وماذا عـن زيارات العـقيد؟

بسم الله الرحمن الرحيم

فى مجلس جمعنى ببعض الليبين فى الخارج ، تحدثنا فيه عن مواضيع شتى ، منها ما هو متعلق بالشأن السياسى ومنها ما هو متعلق بالوضع الاقتصادى فى البلاد ومنها ما هو متعلق برجالات الدولة وما ألت أليه أحوالهم العامة ومنه ما هو متعلق بالوضع الصحى وحال الاطباء مع الناس وفساد الادوية المغشوشة ، ومنها ما هو متعلق بالوضع التعلمى وما ألت أليه أحوال الاجيال ، ومنها ما هو متعلق بالجانب الرياضى وعن الاسباب التى أخرت منتخبنا عن المنتخبات ألاخرى ، وعن وعن وعن ، وكلها طبعاً على العموم ودون الدخول فى التفاصيل ، وذلك لوجود بعض التحفظات من بعض الحضور ، إذ لم يكن من المسموح لهم الحديث فى مثل هكذا قضايا مع من يعيش خارج رحم المؤتمرات الشعبيه ، وذلك راجع ايضاً لطبيعتنا التى نشأنا عليها نحن الليبيين فى ظل النظام الامنى القائم ، ومع قناعتنا أيضا بأن كل موضوع تطرقنا أليه يحتاج فى حد ذاته الى مراكز للبحوث لدراسة كل وضع على حده ومن جميع جوانبه .

واثناء حديثنا والحوارات دائرة حول تلك الملفات الساخنة والعالقة فى بلادنا ، وإذا بأحد الجلوس وبدون مقدمات يدخل بنا هكذا على الانفتاح الاخير من الغرب على ليبيا أو من ليبيا على الغرب ، وعن ثمرات هذا الانفتاح الذى سنشهد ميلاده قريباً ، وكيف أن الغرب أصبح يلهث وراء ليبيا ، ومعمر القذافى بالذات ، وقال لنا : لعلكم لاحظتم الرحلة التى قام بها القائد الى اوروبا وكيف استقبل فيها ، وكيف لفت الانظار ، بل لعلكم لاحظتم كيف كان واضعاً رجلاً على أخرى أثناء زيارة تونى بلير لليبيا ، وراح يذكر بعض رحلات القائد الى أفريقيا ودوروه الريادى فى القارة وعن الإتحاد الافريقى ....

طبعاً ساد الصمت قليلاً ونحن نستمع الى ما يقول جليسنا ، وما إن أنهى حديثه حتى قلت له ، هل تسمح لى أن أعقب على ما ذكرت ، ودون إنفعال أو تشنج كما استمعنا أليك : فرد : قائلاً : لقد إستمعت أليكم وأنتم تنتقدوا الوضع الداخلى ولم أنفعل أو أتشنج
قلت له : هذا جيد ، وأسمع ياصديقى
أما فيما يتعلق بزيارة بلير الى ليبيا ، فكلنا يعرف ما الذى عادت به على الشعب البريطانى والشركات البريطانية بالنفع ، ومدى المنفعة التى تحققت من وراء زيارة بلير الى ليبيا وجلوسه مع القذافى ، ولتعلم يا صديقى أن ثقافة القوم الذين نحن بينهم الان ، أنها لا تهتم كثيراً بوضع رجلك قوف رجل أو فوق رأسك بقدر ما تهتم بما يوقع معك من إتفاقات تعود على البلاد والعباد عندهم بالخير ، وهاهو بلير قد غادر وبقيت عقوده لمن ذهب من أجلهم ، فما الذى إستفدناه نحن من وضع رجل القذافى على رجل أمام وجه بلير ؟

ثم : هلا أخبرتنى يا صديقى عن المكاسب التى تحصل عليها الشعب الليبى من زيارة بلير ، وطبعاً عن طريق القائد

أما عن زيارة القذافى الاخيرة الى أوروبا ، هلا أخبرتنى أيضاً والحضور عن نتائج الزيارة وما جلبته من منفعة للشعب الليبى ؟
وماذا عن العقود والصفقات التى وقعت أثناء الزيارة ونوعيتها ؟
صحيح أننا قد سمعتا وقرأنا عن بعض الصفقات التى عُقدت أثناء الزيارة ، ولكن ...ما الذى يعود على الشعب الليبيى من كل هذه الصفقات ؟

صحيح أنها كانت لصالح شخص العقيد ، وكذلك زياراته الى افريقيا من قبل وبعد ، كل ذلك لشخص العقيد وتاريخه ، وتحسب له أو عليه ، حتى الاربع الاف الذن أسلموا على يديه ، كذلك تحسب له أو عليه وحده ، وليس للشعب الليبى فيها أى حسنة ، وكذلك الحال من دعم حركات التحرر مثلاً ، أو النظرية العالمية الثالثة ، بل بالعكس تماماً ، فقد كانت عليه وبالاً ونكالاً ، وما الحصار الذى ضرب على ليبيا خلال السنوات الماضية إلا خير دليل على تحمل الشعب الليبى مسئولية ذلك الماضى ، وكذلك الوضع الحالى ، الاقتصادى والاجتماعى والسياسى خير دليل على فشل النظرية التى فرضت عليه ولم يكن له فيها من خيار .

وها أنت ألان ترى ألى ما وصلنا أليه ، والحال لا يخفى على أحد ... يقولون أن البلاد فى طريقها الى الإزدهار ، وإلى بناء البنُى التحتية ، والى تحسين كل الاوضاع بعد توقيع تلك العقود ... فها نحن وأياك ننتظر .. والزمن كما يقولون جزء من العلاج ، فإما أن يكون لصالح الشعب الليبى من كل جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وإما أن يكون عكس ذلك تماماً .

أما عن الوضع الثقافى ، فلم أشر أليه بشىء ، لإنه ياصديقى على قدم وساق ، ووضعه يزداد يوماً بعد يوم قرباً من ذوى السلطان ، والإبتعاد عن تلك الملفات التى كنا قد تحدثنا عنها بداية حديثنا ، وعادوا نخباً مستعلية متعالية على المجتمع كعادتهم ( مع إحترامى وتقديرى للمثقفين الحاملين لهموم شعبهم وألامه ، الرافضين للظلم وأهله ).

المهم إنتهت الجلسة وليس فى جعبتنا الشىء الكثير عن زيارات القذافى الافريقية او الاوروبية الاخرى ، أللهم ما نشرته وسائل الإعلام الغربى عن بعض الصفقات والعقود التى عقدت أثناء الزيارات ، ولم يجد صاحبنا شىء يسعفه من خلال الصحافة الجماهيرية ، أو ألإعلام الثورى ، أللهم إلا ما قيل عن زيارات العقيد وكيف أستقبل وكيف غادر ، إلا إذا كان هناك شىء لم أعرفه ولم يعلمه صاحبنا كان نشر فى الصحف الجماهيرية والثورية .

وبينما وأنا عائد ألى منزلى دارت فى ذهنى عدة أفكار حول الموضع ، خاصة فيما هو متعلق بإعلامنا الحر الذى فى الخارج . تسائلت وقلت ، أين هم من تلك العقود ، وأين هم من كشف الحقائق لنا وللذين فى الداخل ؟ ولماذا لم نقرأ لهم الشىء الدقيق فيما هو متعلق بخفايا تلك الزيارات ؟

وأين هم من الملفات العالقة ، أبوسليم ، وتشاد ، ملفات الفساد ، القطط السمان ، منظمة القذافى الخيرية وعن مصادر تمويلها ، مما يصرف القذافى فى رحلاته ؟ مما يستوجب جهد الصحفيين الحقيقيين الذى نذروا أنفسهم لكشف الحقائق للعامة من خلال ما يقدموه من تقارير مفصلة عن المخبؤ من تلك الملفات وغيرها .

فإلاعلام هو السلطة الرابعة كما يقولون ، والذى أتمنى ألايكتفى بعقد اللقاءات ، والدعايات الشخصية والصور ، والاهتمام الزائد عن نسب فلان أو علان ، لذا نتمنى أن يقوموا بدورهم الحقيقى ، من خلال ما يتوفر لديهم من أرشيفات ربما لا تتوفر لصحفى الداخل ، وكذلك ما يتمتعوا به من حرية أكثر .

عبدالله الشبلى
Abdallaali24@hotmail.com
________________________________________________

_ سمعنا عن قرب إطلاق سراح الاخوة فى الجماعة المقاتلة من السجن ، وهو خبر ولا شك يسعد الجميع ، ولله الحمد والشكر من قبل ومن بعد ، ونسأل ألله أن يجمع الباقين بأهليهم وذويهم وأن يعجل بخلاصهم .
_ بعض الروابط المتعلقة بالعقود والصفقات التى أجريت أثناء زيارات العقيد .
http://www.moheet.com/show_files.aspx?fid=78135
http://www.libya-alhora.com/forum/showthread.php?t=7230
http://www.swissinfo.ch/ara/swissinfo.html?siteSect=43&sid=8354315
http://www.libya-almostakbal.net/Alakhbar2007/Jan2008/030108lna_rafal.htm
http://www.almanara.org/new/index.php?scid=4&nid=7032
http://www.swissinfo.org/ara/front/detail.html?siteSect=105&sid=8039517&cKey=1184933568000&ty=st


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home