Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

انتم وين كنتم؟؟؟

انتوا صدعتوا روسنا يابعثيين باتهاماتكم وتخوينكم للمعارضين وكذبكم علينا بانكم مناضلون؟؟؟ توا مانا عارفيك يالملوم وانتا يابنصريتي ..... الا ما يعجبكمش كلامه تنزلوا فيه شتايم . والا هذا ما تعلمتوه من دورات البعث العقائدية؟ بالله عليكم شنو الفرق بينكم وبين لجان القذافي ؟ موش عندهم العنف الثوري واللا عنفكم تعلمتوه من مخابرات صدام اللي كانت تمون فيكم بالفقه البعثي؟؟ تو موش انتم اللي طلعتوا من المؤتمر و سببتوا مشاكل صبيانية ... وكلها طالعة من تحتك يالملوم ياموسوس ، الا الغبي بنصريتي فاهم كلمتين ههههه ...... انتوا وين كنتوا لما كانوا يشنقوا فينا؟ عارفينكم ونعرف وين كنتم في اوروبا وامريكا ورحلات مكوكية لبغداد لاستلام مرتباتكم.......... موش انتم اللي طلعتوا علي جماهير المعارضة ليلة وفتحتوا غرفتكم وخونتوا المعارضة الليبية ...... وطلعتوا ارواحكم انتم بس الوطنيين الوحيدين المناضلين ....... ولكم سنتين وانتوا تسبوا وتتأمروا علي المؤتمر الوطني ؟ وتوه جايين تبوا تردوا وتبوا الاخوان المناضلين اللي خونتوهم يرجعوكم !!!!! ولكن بدون اعتذار علي اتهاماتكم وتطاولكم علي ناس مناضلين بالفعل ، موش كيفكم ياعملاء مخابرات البعث .... قاعدين كيف اللي زامق وايده في القصعة . قاعدين تأكلوا في الغلا وتسبوا في المله.
قولولنا يابعثيين شنوا بس اللي تبو تزيدوه للنضال والمعارضة الليبية الا الفتن اللي تعلمتوها من البعث وتربيتوا عليها وتخريب صفوف المعارضة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انتم انتهيتوا من زمان من قبل حتي ينتهي حزب البعث ، والليبيين عارفينكم وعارفين انجازات حزبكم في العراق الاكثر فضاعة من انجازات اللجان الثورية في ليبيا ؟ اما الديمقراطية والدستور والتداول السلمي للسلطة موش من ادبياتكم ، ولكن نحنا فاطنين لكم ، وفاطنين حتي للبعثي اللي قال استعملوا المعارضة كحصان طرواده .
نحن عارفينكم تمروا بمرحلة موت سريري وما هي الا لحظات وتنتهوا ، لقد انقطعت عليكم مرتبات البعث منذ غزو العراق والحياة صعبة علي جهال لا يملكون حرفة الا العمالة والفتن .

العـيون الراصدة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home