Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

فلنجعـل سنة 2008 سنة الخير والتفاؤل والأمل

لابد لنا كليبيين أن نخرج من الحلقة المفرغة، حلقة التشاؤم واليأس والقنوط. فالمستقبل الليبى يبشر بالخير بالرغم من الانتكاسات والأخطاء والتجاوزات، فقرائتى للواقع الليبى تقول لى أن ليبيا قد تغيرت وأن عجلة التغيير أصبحت تتسارع وأن الأمور تسير الان الى الأفضل، وكل يوم يجب أن نجعله أقضل من الذى قبله.
ان المطلوب منا الان هو أن نغرس فى قلوبنا روح الأمل والتفائل، وان نثق فى الله وفى أنفسنا وفى مستقبلنا. فخيرات الوطن كثيرة، والخيرون كثر، لا فرق بين ثورى وبين اصلاحى، ولا فرق بين شخص يعمل فى أجهزة الأمن وشخص يعمل فى أى قطاع مدنى. الكل يجب أن يعمل الان فى خدمة الوطن، فلنوحد قلوبنا وعقولنا من أجل تحقيق الرفعة لهذا المكان الذى اسمه ليبيا. ان هذه النظرة المتفائلة هى التى يجب أن تحركنا الى الأمام، الى افاق المستقبل الرحيبة.
ان المعركة الحقيقية التى أمامنا تبدأ أولا وأخيرا من داخلنا، فهل قهرنا أنفسنا الأمارة بالسوء؟ هل طهرنا قلوبنا من الغل والحقد والحسد و الأنانية؟ ولنتذكرأن كل المعارك المصيرية والكبرى فى التاريخ بدأت من هنا، وكل شيئ بعد ذلك يصبح سهلا، فعندما تصفو القلوب وترتفع الهامات وترقى الروح، ندخل فعلا فى البناء الحقيقى للانسان الليبى ليس فقط على مستوى الأبراج والبنية التحتية و الفوقية، ولكن على مستوى الانسان المتحضر بالمعنى الحقيقى. كل عام والجميع بخير، واللهم وحد قلوب القيادة والشعب من أجل الخير والتقدم والرفاهية واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

أبو محمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home