Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 2 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعاون المشمصراتي .. لعرقلة مسيرة الغد

كما نعلم أن الأعلام يلعب دورا بارزا في الحياة اليومية التي نعيشها بكل وسائله المقرؤة والمسموعة والمرئية .. يعني لا غنى عن وسيلة من وسائله باي طريقة لمعرفة ما يدور من حولك داخليا وخارجيا هذه شي لا يختلف عليه اثنان عاقلين في أي بقعة على وجه الكرة الأرضية . ( كلام زين جدا )

ليبيا الحبيبة بلد الجديد والغريب .. تختلف فيها الأشياء المتعارف عليها عالمياً في كل المجالات سوف أتطرق إلى المجال الإعلامي فقط واترك الباقي لأهله .

أسست شركة الغد ولا أريد الحديث عن كيفية تأسيسها والحقبة التي مرت بها من تناغم في الإدارات والتوجهات والحروب التي مرت بها هدفها الجماهيري واضح لكن الهدف الإداري لايزال غامض غموض مثلث برموادا .

كثرت في الآونة الأخيرة وبطرق عدة منها الغريب ومنها الواضح ومنها المباشر ومنها الا مباشر .. الخ كثر الحديث عن مشاريع شركة الغد والعرقلة للموظفين ولسير العمل الإعلامي مرة طرد موظف مرة إقالة مدير مرة أخرى شكوى جماعية ومرة شكوات فردية مرات تهديد من قبل إدارة الشركة مرة زيادة في المرتب ومرة خصم خارق للعادة ... وكثير من مقالب المشري المعروفة وتجاربه العملية المعملية على إعلاميين وشبابنا المثقفين من ليبيا الحبيبة واستعراض العضلات المعروف بيه المشري واستخدام اسم المهندس سيف الإسلام القذافي للتهديد المستمر ناهيك عن تشويه سمعت ليبيا في الخارج مع الدول الشقيقة التي تسعى ليبيا إلى التعاون المستمر مع هذه الدول في شتى المجالات يأتي المشري بنزواته وقفشاته ليعطي انطباع غير سليم على ليبيا وشبابها بسبب العقود والوعود الوهمية التي يديرها يوميا جلب مدير وطرد أخر استيراد مصور وطرد مخرج كل هؤلاء الضحايا لهم عقول والسن ليثحدثو في دولهم عن المعاملة التي يتلقونها في ليبيا وطبعا أعطاء فكرة عن الشعب الليبي ككل وليس المتطرف المشري هذه لمحة عن بعض أعماله القدرة .

وأخر أعماله الداخلية تعاونه المثمر في اعتقاده مع هالة المصراتي والتي لا يعرف لها أي تخصص في أي مجال فهيا تقفز من مكان إلى أخر من منصب إلى أخر وتنتقل بفشلها الدريع ولسانها الذي لا يكف عن الحديث في أسرار الجهات التي كانت تعمل فيها وسرحت منها ومن مسئولي هذه الأماكن طبعا .

معذورة بطبيعة نشأتها الاجتماعية فقد قمت ببحث مصغر قبل كتابتي للسطر هذه عن المصراتي ولم أجد ما أستطيع نشره لعدم صلاحية نشره .. أعطت الثقة من قبل المشري قدمت برنامج مع عباقرة من الشخصيات الليبية في مجالات إعلامية ويا خسارة قبول مثل هذه الشخصيات الظهور معها مثل الأستاذ والشاعر الليبي والذي افتخر به جدا على الكيلاني وتاريخه الفني الشعري الكبير عربيا تغنت بكلماته أجمل الأصوات الليبية والعربية يشهد له بفنه قد يكون خدع في المصراتي ووافق بالظهور معها اعتقادا منه تشجيع للشباب الواعد الإعلامي .. فقد حاورته دون خلفية فنية أو شعرية أو أي تحضير عميق وموضوعي والأستاذ خليفة التليسي الذي كان واضح جدا من ملامح وجهه الاشمئزاز من طريقة محاورتها وغيرهم .

أعطت المصراتي الضوء الأخضر كالعادة من المشري في السيطرة والاستشارات الإعلامية كما يقول المشري في شركة الغد شركة الشباب حلم الشباب الذي طمسه المشري الثقة السريعة فيها استغرب الشارع الليبي والإعلاميين والموظفين في هذا المنصب السريع كما عودنا المشري في قراراته الارتجالية الغير مدروسة منه معذور لعدم معرفته بمفهوم الإعلام أتسآل أين المختصين في هذه المجال من شبابنا وعدم إعطائهم الفرص في هذه المجال .

أين مسؤولين ليبيا أصحاب القرار أين الأستاذة فوزية شلابي أين الأستاذ علي الكيلاني أين الدكتور عبد الله عثمان وغيرهم من أصحاب العقول الجيدة على رئي المثل الشعبي ( ما تعرف خيري لين إتجرب غيري )

المشري و المصراتي إتضح أخيرا أنهم على علاقة حميمة جدا من نوع خاص يتخذ من مكتبه المكان المقدس للعمل حجرة نوم خاصة ( متأسف على هذه المصلح فلم أجد مصلح غيره ) في بزوغ الشمس في يوم عمل يحترق فيه شبابنا لتقديم مادة إعلامية جيدة وإثناء هذا يجلس المشري والمصراتي في أجواء مفعمة بالدف والحب المصطنع يتبادله المشري وهالة وفي عقولهم تبادل منفعة ومصلحة مجاز بها إعلاميا ؟؟ لتقدم له كل ما تعرفه بخبرتها السابقة وليستمتع هو كعادته ( هارون رشيد الليبية ) هل يعقل مثل هذه الأعمال في مكان عمل مقدس ملك لشباب ليبيا بدعم من المهندس سيف الإسلام القذافي !! ويتقدم الشباب لمكتبه للاستفسار عن أمر معين يحتاج توجيه إداري ويمنعون من دخول مملكته حجرته مكتبه الخاص بحجة اجتماعه مع هالة ( كما قلت تبادل منفعة من الطرفين ) هذا الأمر يتكرر يوميا بدون علم احد سو مدير مكتبه الفاطق الناطق بأمور الإدارة كما يزعم ... إلا أن جاء اليوم الذي استدع دخول إحدى الموظفين دون إذن مسبق لمكتب المدير ليرى مشهد لا يراه إلا في أجهزة الموبايل المرسلة عن طريق البلوتوث مشهد يجمع المدير العام و هالة المصراتي ...................... هل يعقل مثل هذه الأعمال القذرة في دولة عظمة مثل الجماهيرية ؟ طبعا لا اترك الرد الفعلي للجهات المختصة للتحقيق مع هذا المخلوق في أعماله القدرة والتي تسبب بتشويه سمعة هذه الصرح الإعلامي الكبير

خسارة فادحة يتلقاه شبابنا في ظل ثورة الفاتح والتحديات إلي يسهر قائدا العظيم لوضع اسم ليبيا في قمة دول العالم متحديا كل المواجهات العالمية .

سام الأخضر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home