Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 2 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى طبيب التشويه الأرهابى مصطفى الزائدى

لقد توقعت كماتوقع الكثيرون بأنه بعد المقال الموثق بكل الحقائق والوثائق والمستندات الرسميه الدامغة التى تدينك أدانه مابعدها أدانه بأنك ليس فقط مجرم وأرهابى بل أيضا كاذب وفاسق...توقعنا أنه بعد ما مسح بك الأخ محمد أحميده الأرض مسحا لامثيل له بأنك سوف تحرّم أن تظهر بمنظرك المقزز مره ثانيه على هذا الموقع الحر من جديد....هذا الموقع الذى لم يسلم صاحبه (الدكتور ابراهيم أغنيوه) من ظلمك وأرهابك يوم أن قررت أنت ومن كان معك من الأبريليين الغوغائيين الفاشلين بطرده من جامعة طرابلس لا لشىء سوى أنه كان يصدر فى صحيفة ثقافية نصف شهرية تعلق على جدار كافتيرية كلية الهندسه ويطلع عليها ويتمتع بقراءتها الجميع عدا أمثالك من الفاشلين... وتشاء الأقدار بأن تظهر على هذا الموقع الحرالذى أنت طردت صاحبه من الدراسة وهو فى السنة الخامسة والنهائية ....تشاء الأقدار أن تظهر على هذا الموقع الحر حتى يتم الأنتقام منك ولو معنويا بتعريتك وفضحك أمام كل من كان عنده أدنى مجال للشك بأنك مجرم وأرهابى وقاتل.... والآن تكتب من جديد محاولا طمس الحقائق وتكرار الكذب من جديد...صحيح ان مثلك ليس لديه ذرة من الحياء ....أنت الآن تحاول يأسا تبرئة نظامك الفاشل فى كل شىءحتى من جريمة قتل الأبرياء فى معتقل بوسليم والتى أعترف بها سيدك بنفسه ...ذلك السجن السىء الصمعة والذى كما كذبت أنت... الله يلعنك ألف مرة ياكذاب ... بأنه يقع فى الحى الراقى المسمى بوسليم لمن لا يعرف طرابلس....الله يورينا فيك يوم ياظالم ونشوفوك مرمى فيه أنت وكل من أشترك معك فى أرهاب وظلم وتعذيب شباب وشيبة لبيبا....أن شاء الله هذا اليوم آتى


وما ذنب هؤلاء يا مصطفى الزائدى ...
من قتلهم ..ربما أنت أحد الذين قاموا بتعذيبهم حتى الموت


لقد بدأت مقالتك الثقيلة والمملؤة بالأكاذيب كما يلى:

"دأب الحاقدون المرتبطون بالدوائر الغربية على نشر الافتراءات والأكاذيب للنيل من ثورة الفاتح العظيم .. والتشكيك في صدقية مشروعها الحضاري"

طيح والله أسعدك يا خايب ... أنت مازلت أتقول عليها ثوره وعظيمة ....ءتوين العظمة هذى بس ياكذاب... أى مشروع حضارى تعنى يا منافق ....عاجبك حال البلاد يامنافق ...توا أنت موش تزور فى أوروبا وتشوف فى العالم المتقدم كيف أيفكروا وكيف كل يوم يطوروا فى بلدانهم ... قارن ذلك بجماهريتك المتخلفة جماهيريه خيمة التخلف ....تصور دولة فى القرن الواحد والعشرين يحكمها واحد ابله بدوى مرعز متخلف من أربعين سنة ...أربعين سنة تخلف فى تخلف...أربعين سنه خرب فيها البلاد وخرب العباد....لا بنية تحتيه ولافوقيه...مشاريع كلها فشل فى فشل ...مشاريع زراعية فاشلة...مشاريع صناعية فاشلة ...الخدمات الصحية متدنية للغاية لاتقارن حتى بالموجود فى أفقر الدول الأفريقية ....التعليم متدهور الى أبعد الحدود....المواصلات العامه داخل المدن الكبيرة ليس لها وجود...المطارات أسكت ساكت....بالعربى ابلاد متهربكة بالكامل بالرغم من دخل الذهب الأسود والذى يقدر بمئات البلايين من الدولارات...ومن اللى هربكها يا مصطفى ... سيدك وبمساعدة من أمثالك من المنافقين ....سيدك المتخلف هذا هو المسئول بالكامل على هذا الخراب اللى لبييا تعانيه... أى مشروع حضارى هذا الذى تتحدث عليه يامنافق...والله زهقنا منكم ومن مشاريعكم المفلسة....

كم جاء فى مقالك المقزز الأتى:

" لقد وجه القائد معمر القذافي يوم الفاتح العظيم النداء إلى الجميع لمد الأيادي .. وتناسي الأحقاد.. والعمل معاً لبناء ليبيا الصاعدة إلى العلاء .. ولم يستثني احد من الليبيين رغم الجرائم التي مارسها بعضهم بحق الشعب الليبي سواء بالعمل مع المستعمر الايطالي والقيام بأعمال غاية في الدناءة ضد شعبهم من قبيل مقاومة المجاهدين ومتابعتهم والفتك بهم .. أو العمل مع الإدارة الاستعمارية الجديدة المتمثلة في الثالوث أمريكا، بريطانيا وفرنسا."

أنت باين عليك أما تستعبط أو تريد أن تقول أى كلام بيش أتبرد على روحك أشوية من بعد مقال الأستاذ الفاضل أبن ليبيا المخلص محمد أحميده.....راه يامصطفى ياتونسى الليبيين سوا اللى جاهدوا ضد الطليان واللا اللى كانوا مع الطليان كلهم الله يرحمهم ... أكثر من 95 % وافتهم المنية...أنا لله وأن اليه راجعون (صدق الله العظيم).....لعلمك انه لو سيدى عمر المختار حى الآن فسوف يكون عمره حوالى 140 سنة....والله مافيى حد مارس جرائم ضد الشعب الليبى زى سيدك وأبناءه وحواريه أمثالك....أنشاء الله ربى ينتقم منكم جميعا ويورينا فيكم يوم قريبا أنشاء الله...انه على كل شىء قدير

"من صعد العنف في الجامعات .. وأضرم النار في المؤسسات .. من حاول إحراق طلبة أحياء في غرفة بجامعة قاريونس يناير 1975 ."

بخصوص قصة احراق طلبة أحياء فى غرفة فى جامعة قاريونس فسوف أسرد لك القصة كشاهد عيان لهذه الحادثة حيث كنت موجودا فى مكان الحادثة و التى وقعت فعلا ولكن ليس كما تريد أنت أن تحورها كما سبق لك تغيير حقائق كثيرة ومهمة وليس مقال الأستاذ الفاضل أبن ليبيا المخلص محمد أحميده ببعيد والذى وضع فيه النقاط على الحروف حتى أنك لم تتجراء أن ترد على أى نقطة فى ذالك المقال والذى كان مرفقا بكل الأدلة والمستندات التى تثبت وبدون أى مجال للشك بانك مجرم بحق وحقيقى.... وهذه واحدة من المستندات التى تدينك يازايدى ياأرهابى:.


.وأنا والله فعلا أطلب من جمعية الأطباء الليبية وجميع المؤسسات والجمعيات الطيبية فى الخارج والتى ربما تكون قد أشتريت عضوية بها بأن تلغى عضويتك والى الآبد لأنك لايمكن أن تكون أرهابى وملاك رحمة فى نفس الوقت .....لنرجع الى قصتك المختلقة والمبالغ فيها وهى بكل أمانة كالآتى:

أنا لا أذكر التواريخ بالضبط ولكن اليوم هو اليوم التالى ليوم دخول مجموعة من الأرهابيين(أعضاء اللجان الثورية والأمن) الى حرم جامعة قاريونس...دخل فى ذلك اليوم مجموعة من الغرباء (يعتقد بأنهم من الأمن ومن اللجان الثوريه) الى كلية الحقوق وكافتيريا كلية الأقتصاد....كان ذلك اليوم مفروض أن يكون عطلة ولكن الكثير من الطلبة لم يكونوا على دراية بذلك لذلك كان عدد الطلبة بالجامعه فى ذلك اليوم قليلا نسبيا...

عموما دخلوا هولاء الأوغاد وبمساعدة من بعض الطلبة الثوريين تم التعرف على أعضاء أتحاد الطلبة والذين كانوا متواجدين بالجامعة فى ذلك اليوم وأنهالوا عليهم بالضرب المبرح بالعصى والسلاسل وأخمس الكلاشنكوف عند البعض منهم...ثم ركبوا سياراتهم وفروا من الجامعة .

فى اليوم التالى وبعد رجوع طلبة الجامعة وسماعهم بما حدث لزملائهم فى اليوم السابق وبينما هم يتناقشون فى هذا الأمر فى كافتيريا كلية الأقتصاد تعرف بعض الطلبة على 3 طلبة كانوا من ضمن الطلبة الذين أشتركوا مع الغرباء فى الأعتداء على الطلبة فى اليوم السابق...حال ماشعر هؤلاء المتعاونين بأن أمرهم قد أفتضح فروا هاربين راكضين بأتجاه مبنى الأدارة العامة بالجامعة ولحقهم جمهور كبير من الطلبة للأمساك بهم...تم الأمساك بأثنين منهم قبل أن يصلوا الى مبنى الأدارة بينما تمكن الثالث وهو المدعوعبد السلام الزادمه والذى كان آن ذاك طالب بالسنه الثانية بكلية الأقتصاد والتجارة... تمكن الزادمة من دخول أحد الحجرات فى الطابق الأرضى من مبنى الأدارة العامة للجامعة وقفل الباب من الداخل...حاول الطلبة كسر الباب ولكن دون جدوى...ففكربعض الطلبة بأن يحرقوا الباب الخشبى للحجرة حتى يتمكنوا من فتحها وفعلا تم حرق جزء بسيط من الباب...وعندما أشتم الزادمة رائحة الدخان بداء فى أطلاق الرصاص من مسدس كان بحوزته ثم خرج من الباب وأطلق رصاصة بأتجاه الطلبة فأصابة طالب من مدينة أزواره فى رأسة فخر مغشيا عليه ونقل الى مستشفى الجلاء...أما الطالب عبد السلام الزادمة فقد فرا راكضا بأقصى السرعه بأتجاه سور معسكر قاريونس المتاخم للجامعة وكان يركض خلفه عدد من الطلبة للأمساك به ولكن دون جدوى حيث أنه تمكن من تسلق سور المعسكر ونط داخل المعسكر....فهذه هى قصة حرق الطلبة والتى تريد أنت أن تضخمها وتعمل منها هوليكوست ثانى....

أختم هذا المقال بهذه المقارنه بين دكاترة الأرهاب واللى أنت بأمتياز واحد....الله لايسامحك يامنافق وانشاء الله تلقاها فى صحتك وفى عيالك ياظالم .... أنشاء الله كيف ماكذبت على ضحايا سجن بوسليم وأدعيت أن النظام الظالم لم يكن له يد قتلهم....ياويللك من ربى ياظالم


فرزوغه
________________________________________________

***الوثائق المكتوبة باللغه الألمانية منسوخة من مقال الأستاذ محمد أحميدة بعنوان "مصطفى الزائدى وجريمته فى المانيا"...أرجو أن يعذرنى فى نسخها ونشرها فى مقالى هذا بدون أذنه .


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home