Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دكتور جمعـة اعـتيقة.. لقد اخترقت القانون

بتاريخ 3-10-2008 قام الدكتور جمعه اعتيقه بنشر مقال على موقع ليبيا جليانه الالكترونى بعنوان فتحى الجهمى ... لماذا ؟؟
http://www.jolyana.com/veiwpage.aspx?sf=1429

ردى هذا ليست دفاعا عن السيد فتحى الجهمى فانا لا اعرف عن الرجل شىء ,,الا من خلال ما تناولته وسائل الاعلام المختلفه حول قضيته وماساته ... ولكن شد انتباهى موضوع مقال السيد اعتيقه بخصوص هذه القضيه ,, قضيه فتحى الجهمى وعلاقته بالوطنيه والانتماء والاختراق القانونى الذى قام به شخص يمثل القانون

دكتور جمعه

نقدر شعور الاشفاق الذى تحمله بين طيات نفسك ( الطيبه ) ولكن لى ماخذ عل عده تساولات تقدمت بها من حيث ان الموضوع عباره عن ابتزاز ومزايده وتصريحات وبيانات,,, سيدى الفاضل ,,,صوره المناضل الوطنى التى حظى , ويحظى بها السيد الجهمى ,, لا يستطيع احد ان يسلُبها منه, ان كنت انت لاتقبلها فهذا شانك ولكنك لا تستطيع ان تفرض رايك على الاخرين ,, فالشارع الليبى فى امس الحاجه الى رمز ( وطنى والا مازقرى ) ليقوم بتاليب الشارع الليبى وفتح اعين الناس المغشيه واذانهم التى حشاها الصمغ والصدا, فاصبحوا صم بكم لا يعلمون ما تجرى به الدوائر من حولهم

اصول السيد الجهمى الوافده ,, على حد تعبيرك ان كانت لا تنقص من قدره او تنال من حقوقه ,, فلماذا ذكرها او ( جبدها بالليبى ) ان لم تكن لها فائده سلبيه تم استخدامها من قبل جانبكم ولفت نظر القارىء اليها للحط من قدره ,, بمعنى انه ليس ليبى المولد ( ص ش ) اذا فليس له حق المواطنه والانتماء لهذا الوطن او اذا اعطيت له , تعطى له ناقصه , (بالجميل بالليبيى) وهنا سيدنا بيت القصيد

فنحن من خلال مقالك نستخلص نتيجتين

1___ ان السيد الجهمى ليس له حق المواطنه والانتماء لهذا الوطن اى انك تسلبه هذا الحق
2___نعته بالجنون وذلك بعدمك لمسئوليته الجنائيه اى اهليته القانونيه باعتبار انه انسان فاقد لعقله

دكتور جمعه

هناك تناقض بين الاهداف الجميله والنبيله ,, التى تدعيها من خلال عملك بجمعيه حقوق الانسان,,, وبين الممارسات التى تطبع سلوكك ,, فعندما يقوم شخص فى مثل موقعك بكتابه مقال او نشر راى فهو انما يفعل ذلك لكى يقنع القارىء بفكرة او ليصنع رايا عاما تجاه قضية من القضايا لهدف او لمغزى ما....لٌب موضوعك يصب فى خدمه النظام

اليس الانتماء ,,التزام ومحبه الفرد لوطن ما, والاعتزاز بالانظمام اليه والتضحيه من اجله.. فعندما يرتبط انسان ما بمكان ما ( الوطن ) فان الزمن , بغض النظر عن طوله وقصره , هو الذى ينتج عنه الانتماء , لان الانسان ينشىء روابط بينه وبين الافراد المحيطين به فيولد عنده شعور بقيمه الحياه التى يحياها فيشعر بها وينميها مما يزيد من شعوره بالحقوق والواجبات المكتسبه

فالانتماء ليس ادعاء او مقوله تقال او خطبه تذاع او مقال يٌكتب او شعور يٌسلب ,, هو التزام ومسئوليه ,, وحين يٌترجم هذا الالتزام بتحميل مسئوليه وطنيه ,, يقود بدوره الى الوظيفه الوطنيه

اذا سلمنا بان السيد الجهمى من الوافدين المستوطنيين , فانه لا يعيش لامجاد ابائه واجداده ولكنه يا دكتورنا الفاضل صنع حاضرا ومستقبلا له ولابناءه من محن واقعه وتحديات ومكاسب اكتسبها من معايشته , ليربط الماضى بمنجزات الوقت الراهن ( الموءلمه) وصولا الى مستقبل وطنى مشرف جديد

بنفسى فخرت لا بجدودى

الانتماء مسئوليه وتكليف وليس امتياز او تشريف ... السيد فتحى الجهمى عاش فى ليبيا واكتسب جنسيتها اذا اكتسب حق المواطنه وانتماءوه اليها هو الاول والاخير

حين تجاهر و( تعاير ) بكونه وافد فانك تهدف الى تغييب مواطنته , وحين تٌغيب مواطنته عندها يتحول الانتماء الى شعار للمزايده ,, اذا انت تزايد متناسيا ان مخزونه الثقافى ( لا اتكلم عن العلم ) والانسانى قد يكون ثريا والذى قد اثر ايجابا وليس سلبا على شعور الانتماء اليه

يا دكتور جمعه من قدر له حظه البائس ان يتحصل على الجنسيه الليبيه, فى ظل هذا النظام الغابر ,, فهو عندها متساوى امام القانون ( المغيب ) الذى تمثله انت,, فى الحقوق والواجبات,, ولا يتفاضل الناس الا بادائهم الفردى وبما يقدموه للوطن

انها لجريمه كٌبرى يا قانونى فى حق الوطن حين يتم التعامل وقياس مفهوم المواطنه والانتماء على مقاس التقادم فى الانتماء للوطن لانتقاص حقوق او فرص فى المشاركه الحياتيه العامه ,, لاننا لو سلمنا بهذا المبداء ,, مبداء التقادم ,,لوجدنا انفسنا نتبع سياسه الاقصاء وهدم احد العناصر المشتركه التى تجمع بين ابناء الوطن الواحد

قد يكون السيد الجهمى به مس من لجنون على حد قولك ,,عندما ظن انه يملك حقا يتساوى به مع الليبيون امثالك لانه احتكم الى قانون مغيب ,, واذا اختفى سيدى العدل من الارض لم يعد لوجود الانسان قيمه

وبه مس عندما صرح بتصريحات منافيه لطبيعه ومبادىء جٌبل الليبييون عليها

وبه مس عندما اتخذ خطوه اولى لتاليب الجمع الغافل , المشاهد , المتفرج , المنتظر , الصابر ,الراجى , الياس ,السلبى المستسلم لمشيئه الظالمين

به مس لانه فسق عن امر قاطن الخيمه ومن يتبعه

وبه مس لانه لم ينظر الى نفسه كمواطن متتقادم عفى عليه الزمن وشرب فجلس منتظرا مع المنتظرين لامر الله ولكى تنفرج وحدها بقدره قادر

به مس اذ قرر ان يموت فى عز خير من حياه له فى ذلة

به مس ان يرفع عقيره صوته ليجاهر بالحق , الذى ا‘ل البعض !!!! ان يقدس او يصون

به مس لانه حاول زرع بذره فى تربه غير مٌعدة

السيد فتحى الجهمى ليس بمجنون ولكنه صاحب حق وعينه قويه ,, هذا مرضه

لينمو الشر يحتاج الى ان يقف اهل الخير متفرجين , فصمت الانسان واستسلامه للشر هو السبب الرئيسى لماساه الانسان فى حد ذاته,, ولكنها مٌصيبه عٌظمى ان يتصدى للخير ويفسح للشر طريق من يدعى معرفه القانون فيمثله ولكنه لا يوءمن به ولا يطبقه .. ومن الافضل ان تعانى الظلم من ان تمارسه

الفساد هو ذلك الفساد الذى يحول دون القضاء عل الفساد وهو اسواء انواع الفساد والاصلاح الذى يحتاج الى اصلاح ليس باصلاح

انت لا تنوه بدور المحامى القانونى فى دعم شفافيه ونزاهه الممارسه العدليه والحقوقيه... وبما ان مجتمعنا يحاول السير الى التحديث والتغيير والاصلاح ( الذى تبشر به ) فان مفهوم المواطنه ( التى تحاربها ) هو ضمن القضايا التى تعتبر كونها احدى اسس الاصلاح الداخلى ,, عليه فانه يجب البحث عن جذور هذا المفهوم وتاصيله,, وهذه احد مهام النخبه

مفهوم المواطنه يعتبر العتبه الاولى للاصلاح

الحق اولى من وليك حٌرمة ... واحق منك بنصره وكفاح

فامدح على الحق الرجال ولمهموا ... او خل عنك مواقف النصاح
صدق امير الشعراء

سيد جمعه الحق دولة والباطل جولة

السيد الجهمى ربما لم يكن له مكان بين صفوف الرجال الذين تعرفهم وترى انهم امنوا بهذا الوطن ,,, ولكنه قد يكون رجلا قد امن بهذا الوطن فصنع صفا جديدا , بجانب صفوفكم , فهو ايضا دفع الكثير من حياته وصحته وسمعته وانتماءه واستحقاقاته التى حاولت انت كشخص قانونى ان تمٌسها وتحاكمه وتصدر حكمك على صدق وطنيته وانتماءه

دكتور جمعه .. صروح الحقد تُبنى من حجارة الاهانات , فانت وضعت حجر الاساس لهدم المجتمع ,, والسهم يُغرز فى الجسد والاهانه تخترق الروح ومقتل الرجل سيدى بين فكيه

كونك قانونى احيل اليك ديباجه الاعلان العالمى لحقوق الانسان باعتباران الاعتراف بالكرامه المستاصله فى جميع اعضاء الاسرة البشرية وبحقوقهم المتساوية ,, هو اساس الحريه والعدل والمساواة

م2__ ان لكل انسان حق التمتع بكافه الحقوق والواجبات دون تمييز بسبب اللون او الجنس او الاصل الوطنى او الاجتماعى اواى وضع اخر

م 5 __ لا يعرض اى انسان للمعاملات القاسيه او الحاطه بالكرامة

م7__الناس سواسيه امام القانون ولهم الحق فى حماية متساوية ضد اى تمييز

م12___لا يعرض احد للتدخل فى حياته الخاصة او اسرته ... او لحملات على على شرفه وسمعته

مقالك سيدى انتهك جميع هذه المواد ... انت انتقصت من وطنيته بسبب اصله الوطنى وحاولت الحط من كرامته بتسميته بالوافد ومحاولا التمييز به وبين غيره _ صفوف _وتدخلت فى حياته الشخصيه والعائليه كنوع من الحمله التشهيريه على سمعته

وجهت اسئلة مثل : لماذا هذا التوقيت ولماذا فتحى الجهمى ولماذا تقطيع اوصاله؟؟؟؟؟؟؟؟

سيدى هذه تسمى اسئله التحريض ,, فانت من يملك الاجابه عليها,,, دون غيرك,, فانت القانونى الملم والمدرك الوحيد

لمحامينا الكبير قائد حقوق الانسان ان يختار التصنيفات التى يشاء وان يدعى الغيرة على الوطنيه والمواطنة,, ولكن من حقنا ان نساله من انت لتُنصب نفسك حامى الحمى او ان تتخصص فى تقسيم الوطنيه كتقسيم ثروة المجتمع !!! لكل دهر دولة ورجال

كلمات اخيره

الى كل مناضلينا الشرفاء , رجال ونساء اقول

عش عزيزا او مت وانت كريم بين طعن القنا وخفق البنود

الى السيد جمعه

كُنت اتمنى ان تقوم بمعالجه القضية التى توءرقك بطريقة هادفة وبعيدا عن الانزلاق الى منزلق التجريح

رفض العائلة استلامه قد يُفسر لمصلحة ( المتهم ) حيث ان العائلة تعرف , كما يعرف جميع الليبييون ,, حجم ماساه وسوء نظامنا الصحى فى ليبيا ,, فتركت عبء علاجه والعناية به فى رقبة الدولة المسئولة الاولى عن تدهور حالته وبوءسه وشقاءه كما نعته انت بالبائس

دكتور جمعه انت تحديت انسانا ليس لديه ما يخسره وشيخ شهداءنا قال ان الظلم يجعل من المظلوم بطلا ... فتحى الجهمى لم يصنع من نفسه بطلا ولم يصنع منه احدا بطلا ,, انما من اوقع الظلم عليه صنع منه رمزا

النصح يا دكتور جمعه بين الملاء تقريع

اعتقد انك ظلمت هذا الرجل واذا ظلمت ممن هو دونك ,,, مع ايمانى المطلق بانه ليس دونك ,, فلا تا‘من عقاب من هو فوقك

اوءمن واعترف مثلك با‘ن الاقدار قد تجعل من الغبى خطيبا ولكنها نفسها سيدى الاقدار التى قد تجعل من الخطيب غبيا

خصوصا عندما يكون هذا الخطيب شخصا من الله عليه بنعمه معرفة الحق والعداله والقانون

وطنى 100
3-30-2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home