Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الغـرفة تدور بـ (ثور لوزان) من جديد

فى هذيانه المنشور يوم 11د يسمبر 2007 تحت عنوان(الى ابناء وبنات ليبيا) ذكر وصمة العار(الثور)-هكذا سمى نفسه بالمناسبة، ولست أنا من اطلق عليه هذا الإسم-أنه دخل المستشفى لانه مصاب بحالة"فقد إتزان" وفى هذيان آخر ذكر أن الغرفة تدور به أحيانا، وأنه هرب من مستشفى الامراض النفسية، لكن حراس المستشفى أعادوه-ولا أدرى هل وضعهم محافظ(لوزان) الذى يتأمر عليه هو الآخر حتى يتأكد من إستكماله للعلاج، أم هم حراس المستشفى اصلا ؟.

لا يسرنى أن أكتب عن هذا المريض ، ولم أحس بالشماتة حين اعترف لنا بمرضه وأن الغرفة تدور به ، وهربه من المستشفى،والاعتراف سيد الادلة كما لا يخفى على متطفلى القانون مثله، بل يشهد الله على على رغبتى فى مساعدته إن أتاحت لى الظروف ذلك، لكن لا يعنى إستشعارى لمرض(ثور لوزان) أن نتركه يكتب ما يشاء فيمن شاء.

إن كتابته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإعادته لكلمة( هزم فى أحد) على الأقل مرتين فيما يكتب من هذيانات، لدليلٌ على رغبة هذا الأفاك فى جرح مشاعر المسلمين.

ما الذى يجعله يكتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم( وكسرت رباعيته) هل يريد أن يقدم لنا معلومة لا نعرفها، وهو الذى سرق من دين الإسلام ركنا بأكمله فى إحدى هذياناته، فعدد أركان الإسلام ، ولم يذكر من بينها الصيام، ربما بسبب عدم صومه قط؟، إن كتابته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذه الصورة تعكس الرغبة عند هذا المعتوه فى طعننا عبر ذكر ما يظن انها لحظات إنكسار وهزيمة فى حياة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ومن باب الشماتة متوهما.

فى رده على الأخ الفاضل( محمد الداخل) طلب هذا المعتوه أن يكتب له العبارات التى يراها تهجما على الدين، ولا أدرى ماذا يسمى هذه العبارات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ما الذى يسمى تسميته لصحابى جليل فقد إحدى عينيه وهو يجاهد الروم فى معركة( اليرموك) حصانا !!، وكيف يشبه إنسانا كرمه الله بالحصان. نحن نعلم أنه سمى نفسه(ثورا) وهذا من حقه، وقد يكون فعل هذا فى إحدى دورات الغرفة به، أو بعد فقده لاتزانه كما اعلمنا، لكن ليس الحق فى تسمية إنسانا آخرا فضلا عن صحابى جليل بالحصان.

إن هذا الكاتب التافه يقول لنا: ولا ندرى أاسلم ابو سفيان ام لم يسلم!!

وأقول: وما شأنك وأنت المهرج اللادينى أن تعرف إذا كان اسلم ابو سفيان رضى الله عنه أم لم يسلم؟. الذى يقرأ هذيانه الأخير هذا، والذى سماه(حصان طروادة...) لايرى هدفا واضحا منه، هكذا يكتب حتى يرى اسمه فى صفحة الدكتور إغنيوة حتى وإن شعر القارىء بإضطرابه الشديد.

إننى أتاسف على بعض الكتاب الافاضل مثل الاستاذ( عبد الونيس الحاسى) وهو يسمى هذا المعتوه( الاستاذ فلان)!.

كيف يُوقر من عرف بتهكمه المستمر على ديننا والنبى الكريم صلى الله عليه وسلم وصحابته الابرار رضى الله عنهم؟

وانظروا هل يهاجم احدٌ دينه؟

متى هُوجمت الليبرالية أو ما يسمى بالعلمانية آخر مرة؟

يرى هذا الظالم أن له الحق فى الهجوم على معتقداتنا متى شاء، لكن ليس لاحد الحق فى ذكر الحق عن شخصيته المريضة الملتوية.

مرة أخرى ندعو الله ان يشفيه من اسقامه الكثيرة، وان يلهم اخواننا ليبيى (لوزان) البحث له عن شقة أخرى، فلعل شقته الحاليه التى تدور به مسكونة من جنى معجب بفكره المبدع وهو( المفكر العالمى) كما وصف نفسه !.

وإن عدت عدنا.

والسلام

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home