Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 1 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد بالشواهـد عـلى كاتب صغـير

نُشرت على صفحات ليبيا وطننا حفنة من الحروف والكلمات لا تمت بصلة للكتابة المحترمة ،ونظرا لان الرد حق مكفول، فاني أتصدر للرد على خربشة فيها إسفاف وضحالة من قبل (حسام الوحيشي) مع تقديري واحترامي للكاتبة الأخت (هالة المصراتي) وفي الوقت ذاته أطالبها بالترفع على الكتبة الصغار ،فانا والله اعرف الاثنين ويمكنني أن أقول كلمتي الفاصلة والعادلة .
إن ما كتبته يا صغيري (حسام الوحيشي ) وان كنت تعتقد انك بتصغيرك للكاتبة الأستاذة (هالة المصراتي) فانك ستكبر فذلك لن يحدث ، وأنا أؤكد لك بل واحلف باغلظ الأيمان أن حجمك الصغير ومساوئك لن تجعلك تتجاوز حجمك الطبيعي والذي يشكى الصغر والتضاؤل المستمر وخاصة بعد أن قرأت ما كتبته ..
وأنا اكتب هذا الرد معولا على رجاحة عقلكم في التعامل معه برجاحة عقل ، ولأني أترفع عن الرد بذات الاسلوب من الحقراء و البغض سأرد بمنتهى الموضوعية والأدلة ،وليس مجرد سيناريوهات مفبركة ومحورة وكاذبة ..
قبل عامين ، تم تزكيتك من قبل (مهدي التمامي) برفقة الكاتب والمخرج المسرحي (نصر الذين الو رفلي) لتعمل في بوابة ليبيا ، بطلب منك نظراً لأن مرتب صحيفة الجماهيرية التي كنت تعمل بها في صفحة الشباب لا يكفي متطلباتك .
وللعلم لم يكن بمقدورك النشر في الصفحة الثقافية آنذاك رغم انك كنت تعمل في الصحيفة نفسها طبعا لأنه بالجماهيرية معايير ثقافية ، وأنت لم ترتقي لها في ذلك الوقت والى هذا الوقت ما تزال ، كانت المرتبات لا تتجاوز ( 180د ) وكنت كغيرك من الشباب تبحث عن فرصة لزيادة دخلك ، و حينها كان الموقع لازال في مرحلة التأسيس من الصفر وتغيرت هيكلته الإدارية والمهنية وتغيير اسم الموقع من (( تفاصيل أخبار ليبيا )) إلى (( بوابة ليبيا )) كان يشرف على موقع ((تفاصيل أخبار ليبيا)) الدكتور (يوسف صوان) وهيئة التحرير كانت مكونة من أسماء لها باع في مجال الصحافة تم تسليم الموقع إلى الأستاذة واختنا جميعا (هالة المصراتي) التي أنت تظهر قبحك اليوم ،وتهينها بعدم احترام وبصفاقة كبيرة ..
وهنا يجب ان تعرف انه لو لم تكن هالة في هذا المكان لما كان لأمثالك أن يخطو حرفا واحدا وأنت تعرف ذلك جيدا (يا صغيري) ،ونظراً لبعض الظروف التي حالت دون استمرار الدكتور (يوسف صوان) في ((تفاصيل أخبار ليبيا)) ، وبقدوم اختك واختنا هالة تم تغير جل الكادر ،فهي أردت موقعا يكون لأصوات شابة تمنح لهم الفرصة للمرة الأولى يتثبتون من خلالها إنهم سيكونون قادرين على خلق شيء والعمل بشكل ايجابي ، كانت مع وجوب أعطاء فرصة للشباب ، وكانت ترسل نداءات بكل الشفافية للجميع وأنت منهم وكان أمامها وأنت تعرف من هم أهم واكبر منك واقدر وكنت أنت (يا صغيري حسام الوحيشي) = (المحرر المعروف) من ضمن الكثيرين ..
وصحيح - أحضرت لها أقلام ناشئة لم يأخذوا حقهم من المواهب وعموما هذا الكلام ليس بالبعيد ،موهوبين وظروفهم بائسة وفي حاجة للعمل ، وبمبادرة منك قلت إنك تعرف شابين بهذه الصفات وإن احدهما يعمل (حلاق) وآخر في (ورشة نجارة) ..
وفتحت الفاضلة (هالة المصراتي) لك ولهم الفرصة وهذه ليست منة منها لكن هذا ما حدث .
(مصطفى حمودة) أتبث إنه موهوب وإنه شخص مجتهد في العمل ، ونظراً لانضباطه والتزامه تم وفي وقت قصير جعله منسق تحرير الموقع أي في مكان لم تشغله أنت ولن تشغله ، هل أقول لك لماذا ؟ واضح لأنك لست كفؤا له .
وعمل في ذات الفترة كل من:- أخلاص الزغرات وفيصل الهمالي وسالي الصغير وعلي العزابي وإبراهيم الككلي ، ومصطفى حمودة ، ونصر الدين الورشفاني ، كل هؤلاء اجتهدوا وعملوا والتزموا واحضروا وكتبوا باجتهاد باستثنائك أنت ( يا صغيري حسام الوحيشي) الذي كان طوال الوقت يريد إملاء شروطه ،وفرض سيطرته، وأنت الذي كان يعتبر اقل الجميع.. فقط يملي ما يريد ولا يحضر لنا نتاجه لدرجة انزعاج الجميع من حشريتك المفرطة ، ومحاولتك التدخل فيما لا يعنيك بل وتشكيك الجميع انك يمكن ان تكون كاتبا أصلا ..
والأدلة موجودة في تقارير المواد التي كانت تحال في أول شهر ،ولم تعرض عليك في أي يوم إن تشغل أكثر من وظيفة محرر في الموقع ،ميزة هذه التقارير أنها موثقة بالمواد بما معناه من يكتب يأخذ حقه نتاجه لذا أتعجب جرأتك في الافتراء بأنها عرضت عليك إن تتقاسم معها أي شيء، وهنا اتهام مردود عليك واتهام لفتاة كريمة زور وافتراء (يا كذاب يا حسام الوحيشي) لا مجال في الخوض فيه لكن مكانه الصحيح ليس في مقال وإنما عليها ان تتوجه إلى العدالة لتقول الكلمة الفصل فيه ..
وكل الذين يعرفون (هالة المصراتي) يعرفون أنها كريمة اليد عفيفة و(بنت عز ) وكثيرا ما كانت تتصرف من مالها الخاص من اجل ان يظهر العمل بشكل جيد وأتحداك بالحجة أن تحضر شاهدا واحدا أو تأتي بربع دليل على اتهامك والكل يشهد بهذا .
انقطعت عن العمل بسبب سجنك لأتهمامك في قضية لا داعي لتناول تفاصيلها كي لا أفضحك أمام الناس ، وقضيت في السجن لفترة ليست بالقصيرة تجاوزت عدة اشهر، بعد خروجك من السجن ،تم استقبالك من جديد ، على الرغم من أنها لم تكن مجبرة على ذلك وطلب منك الالتزام والعمل فلم نرى منك شيئا، فيما يخص الكتابة ،وعملت كمحرر ثقافي في البوابة آنذاك بعد ذلك أنضم لنا (خالد درويش) فلم تعمل ولم تقدم شيئا وموادك والتقارير تشهد بذلك إلى حد كان يجعلهم في آخر الشهر لا يستطيعون صرف مكافأتك لعدم وجود مواد كتبتها ، ولا نهم تأكدوا من عدم قدرتك على الكتابة تم تكليفك بموضوع إداري هو متابعة إجراءات تأسيس "رابطة أدباء وكتاب الإنترنت الليبيين" فكنت حتى في هذا الأمر عاجز وعرقلت تأسيسها بعدما أن تم قطع شوط كبير في الموضوع ، وكلنا يعرف انها والتي تتهكم عليها الآن لم تمارس في أي يوم تعسف ضد أي محرر وصحفي ،و لم تقمع رأي أي شخص ، رغم عدم التزام البعض معها ، حتى معك أنت حرصت على إن تخلص مكافآت تلك المواد القليلة التي لم تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة ، ولم تستلمها طالبا مالا أضافيا هو ليس من حقك ورأيت أنها قليلة ، رحم الله تلك الأيام التي كنت تستجدي بضع دنانير ( لتأخذ حق التاكسي والكروت ) ويشهد بهذا (التمامي) و(عجينة) و(نصر الدين الورفلي) وغيرهم..
وإن كنت لم تستلم ملاليم البوابة فالأمر له علاقة بأنك عندما جاءت صحافة الغد بملاينيها كنت أول الراحلين والذين حرصوا على ترسيخ موطأ قدم لهم فيها ضمانا لراتبها الضخم ليس أيمانا منك بهذا المشروع والإصلاح لم يكن أحدى مساعيك أبدا .
جاء (وليد الشيخي) من بنغازي خصيصا لأجل هذا الموضوع ولكنك لم تكلف نفسك حتى عناء لقائه ومنحه أوراق الرابطة وكل ما فعلته إغلاق هاتفك في وجهه اخفق مشروع التأسيس بسبب إهمال واستهتار احدهم .
اشتغل تقريبا كل فريق بوابة ليبيا بدعوة من (علي شعيب) في مراحل التأسيس في أويا ، وفعلا ان صحيفة بوابة ليبيا هي التي كانت النواة الحقيقية لانطلاق صحيفة أويا وهي المدرسة التي أدارتها أختك (هالة المصراتي) لتخلق هذه الصحيفة الفتية ،وهي لم تمانع أن يشتغل كامل محرريها ضمن كادر شركة الغد ، لكن تكرار نشر مواضيع بوابة ليبيا في أويا دون الإشارة ،غير صحيح مهنيا ..
آنذاك اتصل (الصادق الأمين) بالزائدي طالبا منه عدم تكرار نشر المواضيع المنشورة سابقا في بوابة ليبيا دون الإشارة للمصدر وأعتقد إن هذا من أخلاقيات المهنة ، ولم يطلب منه طرد أي محرر أو متدرب في شركة الغد ، ونحن نعلم أن الوضع القائم وقتها كان قد يجيز لهالة أو المسئولين في المركز طرد البعض إذا أرادوا ذلك وكانت تردد دائما ( كل شخص لازم يشوف مصلحته وأنتم أحرار ) و الزائدي حي يرزق ويمكن إن يوضح الافتراءات المذكورة .
اعتذر زميلك (مصطفى حمودة) عن مواصلة عمله معنا في البوابة لعدم قدرته على التوفيق بين البوابة وصحيفة أويا ولكي لا يكون هناك أي موقف ضد شركة الغد من الجميع حريتهم . .
أما بخصوص طرح أسماء لأخذ الرأي فيها فذلك يحدث ودائما في عديد المناشط الثقافية حتى أن أمين الثقافة أو في مجلس الثقافة أو غيره يتصلون بكتاب مختلفين من أجل ترتيب وترشيح ووضع بعض الأسماء في بعض اللجان ،ولا يمكن ان تمن أنت بذلك ،لان الذي من المفروض ان يمن هو من أعطاك الفرصة لتقترح ،وهذا يدل على انك كنت تحترم رغم صغرك وحجمك الصغير ثقافيا ،وكانت تمنح لك الفرصة ،نظرا لعظمة هذه الآنسة ورحابة صدرها ..
وقع وان تم التنسيق لأمسية شعرية ، كنت تريد وبشدة إقحام نفسك فيها ولكن احتراما للموقف ولأنك لا يجب أن تكون بين الشعراء !تقرر أن تقدمها أنت ورغم حضورك لمراحل الإعداد فلم تقوم بشيء يذكر لإقامة هذه الأمسية واقتصر دورك على تقديم ضعيف ومخجل .
وتصادف وان شاهدنا بعض أفراد أسرتك في تلك الأمسية (ياحسام الوحيشي) وكانت أختك حاضرة وتشرفنا بمعرفتها وهناك بعض الصور موجود يمكن نشرها في مرات قادمة ،وهي لم تكن أقل تبرجاً ولا طبقة الجبس البيضاء بأقل سمكا وكانت الوان قوس قزح تلف وجهها ،الأحمر والأخضر والبرتقالي والوان أخرى لا اعرف حتى ما هي ؟
فأختك لم تكن متحجبة ، ولا ترتدي عباءة التصوف ، ولا نلزمها وهذا خيارها ،مع الفارق أن مهنة الإعلامية والوقوف أمام الأضواء تتطلب منا حتى نحن الرجال وضع بعض المساحيق .
كل الأسماء التي ذكرتهم شواهد ويمكن أن انشر لك الكثير من الوثائق والصور التي تعزز كلامي وفيديو التسجيل وتقارير المواد وأنا لا افتري أو أكذب أو أزيف الحقائق كما تفعل (يا حسام الوحيشي الكذاب والمفتري) والله تمنيت إلا يكون هذا الرد ولا أكتب ما كتبت ،لكن والله عيب أن تقول على احد الأخوات الليبيات الكريمات العفيفات هذا الكلام المجرح واللئيم والخالي من الموضوعية.

عـلي العجيلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home