Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشيخ عـبدالحميد الديبانى رحمه الله

كان والده رجلا ديّنا فأحفظه القرآن وألزمه بأحد علماء الجغبوب المشاهير، فتلقى عليه العلم، ثم قصد الجامع الازهر، فكان مثالا رائعا للاستقامة والاجتهاد، وتولى وظيفة باشكاتب لمحكمة طبرق الشرعية عام 1926م ، ورقى بعد قليل قاضيا لنفس المحكمة ، ثم نقل قاضيا الى محكمة المرج، وفى عام 1939م ، نقل قاضيا لمحكمة بنغازى ، حيث ظهرت موهبته العلمية وذكاؤه الخارق ، وقد اشتهر بالتأنى فى الاحكام ، وتحرى الدقة فيها، مع صدق فراسة وحلم ومرونة.
وكانت الفترة بين الانسحابات مليئة بجور الإيطاليين وظلمهم ، وكان الوطنيون يساقون إلى الاعتقال والمشانق لأتفه الاسباب ، فناضل الشيخ واحتج على أحكام الإعدام ، فأنقذ بعد طول تعب حياة بعض أفراد الجيش السنوسى الأسرى، واصطدم مرة مع والى بنغازى الجبار بمناسبة الحكم على شاب يدعى الحرارى بالإعدام ، لانه آوى جنديا بريطانيا ، ونفذ الحكم فى الشهيد مع عشرات غيره ، فاضرب الشيخ عن الطعام والعمل ، وكاد يعاقب لولا تدخل البوليس السرى العربى.
وقد صدر قرار فى السادس من يوليو 1943م، بتعيين فضيلته قاضيا لقضاة برقة ومفتشا للمحاكم الشرعية.

من ارشيف مؤسسة المنار
almanar1one@yahoo.co.uk


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home