Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إحذروا ... "تاتا"

"مهرجان جادو كان في غاية الروعة من جميع جوانبه لولا تدخل الخضر الذي افسد كل شي" ... الحضور

يؤسفني جدا أن اكتب أو أن أرسل أليكم بمثل هذا المقال لأنني لأول مرة أشارك معكم بالكتابة ولكنني من قراء تاوالت الدائمين و المهتمين بالشأن الامازيغي . ولكن تمنيت لو كانت مشاركتي الأولى في موضوع أخر دو فائدة للثقافة الامازيغية ولاكن للأسف الشديد أشارك بهذا المقال لأنني أدركت أهمية هذا الموضوع ويجب إن أخوض فيه لأهميته وخطورته علينا جميعا . وهو الامازيغ الخضر.

في البداية لقد قرأت و تابعت على صفحات تاوالت في الفترة الأخيرة ما يجري علي الساحة الليبية بخصوص الشأن الامازيغي . وقد أدهشني بعض الكتّاب مثل الكاتب طيط ,الذي كان أكثر توضيحا وتفصيلا لهذا الموضوع الحساس والمهم والمسكوت عنه. وهناك كتّاب آخرون تطرقوا إلي هذا الموضوع قبل الكاتب طيط وبعده . مشكورين جميعا . وكنا نسمع من البعض الكلام شفويا علي هؤلاء الامازيغ الخضر وكيف يتاجرون بالمشروع الامازيغي للامازيغية من اجل مصالحهم الخاصة .

وأنا شخصيا في البداية كذبت ما سمعت واعتبرته شيء من الغيرة والحسد والكراهية الشخصية . ولكن عندما قرأت في صفحات تاوالت أدهشني ما قرأت وتذكرت ذلك المقال الذي يشكرون فيه النذل احمد إبراهيم و يبرئون معمر القذافي من تهديداته للامازيغ والتنكر لوجودهم

ولهذا حاولت التأكد شخصيا من هذا الموضوع الخطير لان الذي قرأته وسمعته صعب تصديقه .

وجاءت لحظة التصديق عندما صعد بودية فجاءت إلي المنصة في مهرجان جادو بتاريخ 14-10-2007 وبدا يهتف بحياة القذافي والنهر الصناعي العظيم . ويقول "يعيش معمر ابومنيار القذافي " (بومنيار عار !!!!!!) فكانت الصدمة بالنسبة لي خفيفة لأنها كانت متوقعة من هؤلاء الامازيغ الخضر الانتهازيين . ويعود الفضل إلي تاوالت وكتابها الحريصين علي الامازيغية.

وهده المرة لقد سمعت ورأيت احد هؤلاء(الغوغايين الخضر) وأنا أتابع المهرجان من خلال التسجيل .وأنا بكامل قواي العقلية وها هوا بودية أمامي يهتف بحياة القذافي, ويدعوا الله إن يحي القذافي إلي الأبد !!!!!!!!!!!! . لقد كان يردد هذه الهتافات بحماسته المعروفة ومن صميم قلبه أمام الملاء . فكانت الدهشة من الجميع حتى غادر أكثر المتفرجين الساحة بعد هذه الهتافات بحياة معمر ألقذافي وهم يتساءلون من كان يهتف و في أي مهرجان هم؟

أي امازيغ نحن أن نهتف بحياة قذافي(نكرة).. وهو الذي قال عنا امة منقرضة وهدد كل من يقول أنا لست عربي, ان يخرج من هذا الوطن . أي امازيغ نحن .. . امازيغ العار والذل والجبن .

وفي نفس الوقت الذي يهتف فيه الامازيغ الخضر بحياة قذافي يقوم إخواننا المناضلين في الخارج بالدفاع عن الامازيغ والامازيغية في الداخل من هدا الطاغية المستبد, في جلسة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان . مفارقات غريبة و عجيبة والله .

وتصور لقد وصلت بهم الوقاحة حتى يبيعون أسئلة مسابقة وإجابتها معمر ألقذافي علي أساس إنها أسئلة ثقافية.ويشتريها المواطن المسكين ويجيب عليها بكل بساطة بمعمر قذافي ..! انظر كيف فرضوا أسلوبهم الحقير علي المواطنين. ويحدث هذا كله باسم الامازيغية.

هذه إهانة ما بعدها إهانة في حقنا في الداخل وحق مناضلينا في الخارج.يا أخي (المهرج )احترم علي الأقل حتى غربتهم وابتعادهم عن أهلهم ووطنهم ونضالهم الطويل والمرير من اجلنا جميعا." واحد مشنوق و وا حد باله في الحلوة"

ولقد كان هذا الشخص (المتملق) وزعماءه وراء ابتعاد كثير من الشباب ذوي الكفاءات العالية من الساحة والأنشطة (المزعومة) في المدة الماضية ولقد لمسنا ذلك من خلال ابتعاد أو إرغام هؤلاء الشباب الابتعاد من جميع المناشط التي يتواجد فيها هذا الشخص وأعوانه .لأنها أصبحت مناشط مشبوهة.

وألان نتفاهم موقف هؤلاء الأشخاص الذين قالوا كرهنا الامازيغية من البودية.

وهذا اعتذار مني ومن جميع الامازيغ الأحرار الشرفاء في ليبيا إلي جميع الامازيغ في العالم علي ما بدر من هذا الشخص وأعوانه وأمثاله في حق الامازيغ والامازيغية في العالم في الآونة الأخيرة. لأنهم وبكل صراحة لا يمثلون شيء من الامازيغ ولا علاقة لهم بالامازيغية في ليبيا.وارجوا إن تقبلوا اعتذارنا (والله حشمونا الله ﺇحشمهم) .

ولهذا يجب من جميع الامازيغ الأحرار الشرفاء إبعاد هؤلاء الخضر الذين أصبحوا معروفين بمثل هذه التصرفات المشينة والمسيئة إلينا و إلي الامازيغية والي كافة الشعب الليبي من جميع المهرجانات والحفلات وحتى الجلسات الخاصة. لأنهم شوهو الصورة الحقيقية للامازيغية والمناضلين الحقيقيين , ويجب إيقافهم عند حدهم.

ولن نقبل بأي عذر من أي شخص لهؤلاء الأشخاص وتصرفاتهم الجبانة.

ولهذا نطلب من إخواننا الذين يحملون لقب بودية خاصة والامازيغ الأحرار جميعا أن يتصدوا لمثل هذا الشخص وأمثاله لأنه لطخ وجههم بالعار والذل والخيانة ومحسوب عليهم جميعا ومحسوب علي الامازيغية و خاصة امازيغ يفرن . و إلا سوف يقترن أو ربما اقترن لقب بودية بالهتافات الثورية و يكون أو قد أصبح بهذه الصورة:-

لا بودية خارج اللجان الثورية ولا ثورية خارج بودية

بودية والفاتح صرخة واحدة للانهزامية

و بودية والفاتح ثورة شعبية

وبودية والسلطة الشعبية

بودية ضد الرجعية (الامازيغية)

بودية هو العنوان... الفــــــــــــاتح(!!!)

احنا بودية ومعمر وللي ﺇعادينا يدّمر...

أزول أزووووووول ا قدافي ق امّاس ن ؤل.. أزول أزول.

"لان الثورية حتى هي ﺇيمان تجب ما قبلها مثل الإسلام."

وفي الأخير معذرة إلي كل من يحمل لقب بودية من الشرفاء والمخلصين للقضية الامازيغية . والقصد من بودية في هذا المقال أكيد معروف عندهم جيدا ... " وصاحب العلة ينخصوه مرافقه"

واذكر الإخوة في تاوالت بأنهم قد سحبوا مقال في بداية سنة 2006 كان قد تم نشره في صفحتكم لأنه يفضح هذا الشخص وأمثاله ظن منكم بأنها هفوة لن تتكرر أو لتفادي المشاكل . ولكن تفشي المرض عنزة الخضور (طيور) و انتقلت ألعدوه بينهم .. ولهذا يجب استئصال المرض من جذوره قبل إن يصعب علاجه. ولهذا يجب فضح هؤلاء في جميع الأماكن والمواقع المتاحة للنشر والحذر منهم.

والسلام

من Z.L.N.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home