Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الأخ محمد الجهمي وكل من يشاطرني الرأي

الأخ محمد الجهمي و كل من يشاطرني الرأي
السلام عليكم و رحمة الله
بارك الله فيك على جهودك الطيبة في سبيل إظهار و تبيين معاناة أخينا فتحي الجهمي الذي لا يزال صابرا صامدا مخلصا لله و الوطن بالرغم مما يلاقيه من قبل الزمرة الطاغية و نفاق المنافقين ممن يرون أن عصابة الفساد قد تغيرت و أن الوضع في ليبيا أصبح ينذر بخير .
أقول لك و لك الليبيين الأحرار و المناضلين في سبيل ليبيا ارضا و شعبا و مستقبلا إن هؤلاء الأبطال الذين قدموا ولا زالوا يقدمون كل غالٍِ و نفيس هم الرموز حقا و هم الطليعة الذين يستحقون منا كل التقدير و الإهتمام ,و عليه فإن ما تقومون به من أجل إطلاق سراح فتحي الجهمي و غيره من سجناء الرأي في ليبيا إنما يصب في سبيل حرية كل الليبيين و لكم مني كل التقدير الإحترام و كما أثمن عملكم عاليا حيث أنه الطريق الوحيد لتنبيه الرأي العام و جمع أنصار الحرية و حقوق الإنسان ليتضامنوا مع الشعب الليبيي و سجنائنا الأبطال,نعم نحتاج إلي تطوير هذا العمل و بالكيفية التي يكون لها كبير الجدوى و عظيم التأثير و هذا يتأتى بداية بجمع هذه الجهود و إلتقائها في ميدان التفاعل الفكري و العمل الجماعي المنظم والذي لا يقصي أي أحد من الوطنيين الراغبين في البذل من أجل القضية الليبية ومن هنا سيرى كل الناس المعاناة التي مر بها الكفاح الليبي و معاناة شعبنا و هو بالتالي سيؤدي إلي إحراج المتخاذلين و يجلب العار على الحكومات في العالم الغربي كذلك الإعلام المرتشي الذي بدأ بتلميع صورة الطاغية القذافي و أبناءه الفسدة ونظامه الخرب و قد تغاضى عن ما يعانيه الشعب الليبي من تعسف و ظلم وأضطهاد في ليبيا السليبة ومايلاقيه المعارضون الشرفاء خارجها من الغربة و البعد عن الأهل و الوطن .
أخي العزيز و كل من يشاطرني الرأي و يرى أنه لا بد لنا من العمل من خلال المجتمعات التي نعيش و نتواجد فيها و أن نتضامن مع دعاة الحرية و حقوق الإنسان و أعني بذلك الدعاة الحقيقيين و الذين لا غاية لهم من وراء ذلك إلا أن يعيش العالم في حرية و سلام في تفاهم و تعايش يبنى على نبذ العنصرية و العنف, .
أناديكم و أقول: علينا بالتواصل و الحديث و تبادل الخبرات و لنجمع أيادينا في سبيل بناء مجتمع خال من الأمراض التعصبية إما للجنس أو العرق أو الفكر و لنعمل معا للتواجد في كل المحافل و التجمعات و لنرفع صوت الشعب الليبي و لنثقف الناس من حولنا فإنه إذا استطاع القذافي و نظامه الخرب شراء الفسدة من حكام الغرب فانهم لن يستطيعوا شراء الشعوب الحية و لنا في أنصار القضية الفلسطينية من أحرار العالم لدليل على أن الشعوب الحية لا تخنع كماتخنع الحكومات و بهذه التواجد ستصل قضيتنا الى كل الناس و بذلك سيعترف العالم و منظمة الأمم المتحدة بحق الشعب الليبي في التغيير و حق تقرير المصير.
أملي في أن يصل صوتي إليكم يا من في قوتكم قوتي و أن أجد في سعة حكمتكم ضالتي لتصل ثمارها إلى قوم لهم في حب الوطن أعلام من الإخلاص و أقدام على طريق التضحية و الصبر على كثير البلاء فلن ينسى التاريخ أعمالهم و أسماءهم و ذلك أسمى لنا .

عزالدين الشريف
حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية و حقوق الإنسان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home