Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نظرية المؤامرة الدولية "خطوة في طريق النصر"

في عام 1897 عقد أول مؤتمر للصهيونية برئاسة تيودور هرتزل داعيتها الأول حضره أكثر من 300 من زعملء اليهود يمثلون أكثر من 50 جمعية وهيئة يهودية في العالم , وفي خلال جلسات هذا المؤتمر وضعت مقررات خطة سرية عرفت باسم بروتوكولات حكماء صهيون.
وفي الأجزاء التالية سيتم عرض البروتوكولات بصورة مختصرة تهدف الى الكشف عن خبايا هذه البروتوكولات ، ولانعاش الذاكرة وعدم الالتهاء عن القضية الكبرى في شتى المحافل ومختلف المنازل..
البروتوكول الأول :-
" نلاحظ نحن اليهود أن أصحاب الطبع السيء من الناس أكثر من ذوي الطبع الحسن ، وعليه فخير الأهداف في حكم العالم ما يؤخذ قسرا وعنوة وبطريق الارهاب " :
وهذا ماحدث فعلا في اغتصاب فلسطين وما حدث ويحدث في العراق ..
"كل انسان يسعى الى أن يكون قويا ، والكل يريد أن يكون جبارا بشرط أن يكون ذلك في مقدوره ، والقليل هم الذين لا يتجهون الى اهدار مصالح الغير وصولا الى أغراضهم الشخصية " :
عند قراءة هذا النص يتبادر الى الذهن مثلث (برمودا) المحيط بالشعب الليبي والمتمثل في " المعارضة ـ القطط السمان ـ الاصلاحيين"، فالقطط السمان عاثت في ليبيا فسادا وأهلكت الحرث والنسل ، بينما المعارضة تسعى لأن يكون لها دورا في اصلاح ليبيا والحكم "الرشيد" كما تتبنى ذلك فئة "الاصلاحيين".
وعند النظر الى النص السابق من البروتوكول نجد أن القطط السمان اليوم كانوا في الماضي هم نفسهم الاصلاحيين ، حتى أن القائد " معمر القذافي " وضع ثقته الكاملة فيهم بعد تسليمهم السلطة و " تأمينهم " عليها من قبل الشعب حتى وصل الحال الى ما وصل عليه الآن , فهل يعد الاصلاحيون بمستقبل أفضل من الذي وعدت به الهررة ؟؟
ان البروتوكول ليس قرءانا ولكنه تحدي من الماضي يكشف بعمق عن طبيعة حالة درست وتم الكشف عنها وتحليلها مسبقا.

أسامة البرغـثي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home