Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

( الثور ) الجريح يلفظ أنفاسه الأخيرة

كم هو بائس المعتوه القابع فى لوزان!. يعانى من عقدة المؤامرة، ووجود أعداء كثيرين له، قديما وحديثا، مع أن هذا المخلوق الشاذ هو أشد عدو لنفسه.
لا أظن أن هناك من أرغمه على إرسال هذه الهذيانات التى نزعت النقاب عن وجهه القبيح بالرغم من محاولاته المستميتة ترقيع هذا القبح بإرسال صور قديمة له مرفقة مع كل هذيان له.
ما الذى يجعل إنسانا سويا يتقمص شخصية إمراة، ويسميها(جميلة الدرسى) ثم يغازل نفسه اللهم إلا الشذوذ والانحراف. ما الذى يجعل إنسانا سويا يقف وقفة متكسرة كوقفات بائعات الهوى، ثم يكتب تحتها(الثور الابيض فى روما)!

ما نوع الحقد الذى يعانيه هذا المريض، والذى يجعله يتقيأ شىء من سمومه ضد ديننا فى كل هئيان تقريبا، ولا يجرؤ الجبان الرعديد أن يفعل مثله فى البلاد التى يعيش فيها ضد أى ديانة أخرى.

ما نوع الحقد المتجذر فى قلبه الذى يجعله ينسى كل حسنات الراحل( عبد الحميد البكوش) رحمه الله، ولا يذكر له سوى أنه لم يدفع له ثمن بعض المغامرات والتى ربما نسجها خياله السقيم، وربما لايعرف عنها الراحل شيئا.
ما هو مستوى النضوج العقلى عند إنسان يتصور أن مبيته ليلة فى سيارته إنجاز فى عالم الشجاعة، مع أنه تم فى سويسرا لمعروفة بامانها، وتم إضطراريا حيث أن حضرة محرر العقود سابقا فقد مفتاح البيت!.
ما مستوى النضوج العقلى عند إنسان ما فتىء يهزأ بالمتسولين والتسول وإلصاقهما بدين المسلمين و المساجد، حتى أذا رمينا على بيته الزجاجى بعض الحصى، وقلنا له أن التسول عبر القنوات الرسمية فى سويسرا وبرباط عنق كما يفعله هو، هو كذلك تسول، صار يتهمنا أننا نعيره بالفقر!

كنت قد ناشدت الليبين المقيمين فى (لوزان) بضرورة الاسراع فى مخاطبة بلدية المدينة ومناشدتها إيداع هذا المريض مصحة نفسية لعله يصبح رئيسا للمرضى فيها، ويحقق حلمه الذى اقض مضجعه وجعله يغير اسمه بسرعة فى (البال توك) كلما دار الحديث عن قائد للامة فى المرحلة القادمة، ويعود للغرفة ليقول: أنا ارشح (فوزى عبد الحميد) ليكون قائدا للامة!!وقد أصبحت مدركا لاسلوب ودجل هذا المخلوق البائس، حتى اذا اعلمته عبر المراسلات الخاصة بأننى أعرف أنه (المحامى الثور) متقمصا شخصية أخرى، أنهال على السباب والشتم الذى أشهد أنه حاز فيه قصب السبق، والريادة.
إن هذيانه الأخير الذى كشف فيه عن حقده واحتقاره لبعض الاقاليم فى بلادنا الحبيبة هو دليل جديد على أن هذا المعتوه بحق وصمة عار فى جبين هذه الصفحة.

لا اتصور أن هناك كاتبا جمع صفات مذمومة قبيحة كما جمعها هذا المريض، ولا أجد تبريرا معقولا لتصرفاته الشاذة، وصفاته القبيحة سوى وجود نوع من الاضطراب العقلى أصابه.

أن سرعة كتاباته-شيكات سويسرا تأتى تباعا،والوقت فيه وفرة-والشذوذات التى تنضح بها،لتشير إلى أن هذا المتصابى أصبح كالثور الجريح فعلا يركل برجليه فى كل مكان قبل أن يلفظ أنفاسه الاخيرة.
فالحمد لله الذى عافانا مما أبتلى الله به عباده، واذ استطاع بعض الليبين إقناع محرر العقود(الثور) بالدخول لمصحة نفسية من أجل التدواى فأنا مستعد للمساهمة المالية والمعنوية.

أبو ضياء الدين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home