Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

كندا : الزواوي والشحومي وسياسة انتهاز الفرص

"ياأيُّها الَّذين آمنوا لا تخونوا الله والرَّسولَ وتخونوا أماناتِكُمْ وأنتم تعلمون" صدق الله العظيم

الخيانة أصبحت ظاهرة اجتماعية أخلاقية منتشرة بين أفراد عائلة المكتب الشعبى بكندا وعائلة مؤتمر الشعب العام فمن معاني الأمانة أن يوضع كل شئ في مكانه اللائق به والمناسب له، فلا يعطي منصب الا لمن هو أهل وكفؤ له، أما من يعجز عن القيام به ويهمله فلايجوز إسنادها له. فهل إعطاء منصب نائب السفير و أمين التعاون بالسفارة الليبية بكندا لشخص ليس له من المؤهلات والشهائد الإ شهاده الزواج من بنت أمين لكى يورث الأمانة( المنصب) فهل هي من قبيل الأمانة؟

فعن أبي ذر قال: قلت يارسول الله ألا تستعملني – أي ألا تعطيني ولاية أو إمارة – قال: فضرب بيده على منكبي ثم قال: ((يا أبا ذر إنك ضعيف وإنها أمانة، وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليه)) فأين دلك الشحومي و الصبي الزواوى من أبا ذر وأولئك الرجال الشرفاء الذين رفعوا شعار الأخلاق بحفظهم للأمانة وشهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخير.

إن المنصب أو الإدارة من شروطها: العلم و الأخلاق وحفظ الأمانة، فالواجب أن ُيختار للعمل فيها أحسن الناس قياماً بها، وأما أختيار شخصاً لهوى أو رشوة أو قرابة أو نسب فهذه خيانة من ولاه أو اختاره ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من أستعمل رجلاً على عصابة – جماعة – وفيهم من هو أرضى الله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين))

ومن الأمانة أن لايستغل الأنسان منصبه الذي عين فيه من أجل منفعة له، فأين هى الأمانة من أمين التعاون الذى قام بشراء تذاكر سفر لطفله الذى لم يتجاوز السنتين بقيمة 17000 دولارا وقبض قيمة تذاكر له ولأسرته بقيمة تزيد عن 51000 دولارا فى رحلة واحدة من كندا الى ليبيا. فهذا نداء للأخ الكريم رئيس مؤسسة القدافي للتنمية لانقاد ما تبقي من المال العام بكندا .

جاء في الحديث: ( أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا : صدق الحديث، وحفظ الأمانة ، وحسن الخلق ، وعفة مطعم ) فالأمانة ركن من هذه الأركان الأخلاقية الأربعة ، التي لا يعدلها شيء في الدنيا ، بل قد تكون سببا في إقبال الدنيا على العبد ، لما يجده الناس فيه .

الوفاء بحقوق الأمانة من صفات المؤمنين، والإخلال بشيء منها خصلة من النفاق، ولذلك جاء في صفات المنافق أنه(إذا ائتمن خان) وقال صلى الله عليه وسلم : (لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له).

صاحب خلق ( الأمانة ) حريص على أداء واجبه ، بعيد عن المكر والخيانة ، حافظ للعهود ، وافٍ بالوعود .ورسالة عظيمة مثل رسالتنا لا يصلح لحملها والمضي بها إِلاّ الأمناء ، فهل نرشح أنفسنا لذلك؟!.

وهذا نداء لكل الأخوة المتواجدين في الساحة الكندية لكتابة برقية بالخصوص للأخ القائد وإرسالها باليد مع الوفد الذي سيزور القائد في الفاتح القادم.

والسلام.

عـلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home