Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء إلى الشعب الليبي

بسم الله الرحمن الرحيم
أيتها الليبيات أيها الليبيون، شرفاء ليبيا الأعزاء،
لأني حتما سأغيّر هذا النظام ... لأني حتما سأسسّ نظاما سياسيا حقا ديمقراطيا...لأني حتما سأعيد للشعب الليبي العزيز سيادته ...قدمت لكم منذ بضعة أسابيع برنامجي الإنتخابي الرئاسي،
اليوم أقدم لكم مشروع الدستور الليبي الجديد،
دستور عصر يرقى الى مستوى طموحات كل الحساسيات السياسية وكل المواطنين بدون تمييز جنسي أو عرقي أو سياسي أو لإعتبارات شخصية أو مجتمعية.وعما قريب سأقدم لكم مشروع المجلة الإنتخابية الجديدة وقبل اليوم المشؤوم يوم 17 فبراير سأقدم لكم مشروع التشكيلة الحكومية الإئتلافية المؤقتة التي سأكونها.
عاشت ليبيا…عاش الوطن
إنّ بلدنا الحبيب ليبيا في حاجة أكيدة إلى معارض سياسي قوي وشجاع وعصري وإلى معارضة سياسية قوية وشجاعة وعصرية تغيير هذا النظام جذريا، لا إصلاحه لأنّ ما بالطبع لا يتغير ضابطة لهدف معين والعمل بكل قوة للوصول إليه، معارضة سياسية تأخذ بعين الإعتبار التغيرات الجيو سياسية الحاصلة منذ زمن قريب في عالمنا المتحضر والعصري...
أنا المجسد الوحيد لهذه المعارضة السياسية العصرية ولا أحد غيري.
المعارضة السياسية الليبية وأنا أحترم الأشخاص أقول أنها عتيقة بدليل أنّ هدفها الأول هو إقصاء الآخر مثلها مثل النظام الديكتاتوري الذي أقصى الجميع، لقد شاخت وهرمت وهي في حاجة إلى نفس جديد.
أما أنا فإني أستطيع القفز بكم إلى شاطىء الديمقراطية والتعددية في إطار دولة قانون تفرض إحترام حقوق الجميع.
هذا مشروع الدستور الجديد والذي يحمي حقوق كل فئات الشعب الليبي من أقصى يمينها إلى أقصى يسارها.
ليبيا لكل الليبيين وكل نظال سياسي معارض نزيه يجب أن ينطلق من هذا الأساس . كل من يتبنى عكس هذا إنما هو متشدد سياسي خطر على المجتمع.
كفوا عن أوهامكم، ليبيا لكل الليبيين بدون إستثناء، وأنا الوحيد الذي أستطيع ترجمة هذا إلى واقع، انا الوحيد الذي أستطيع تغيير هذا النظام.
عاضدوني، لن تكونوا خاسرين بل سنفرض جميعا نظاما متحضرا متجانسا آمنا.
تفصلنا على يوم الحسم 8 أشهر فقط، إن كنتم تريدون يوم 17 فبراير يوم تغيير حقيقي، عليكم بمساندتي والوقوف بجانبي. إنتهى عهد الشجار بين الحساسيات السياسية، إنتهى عهد الزعامات، إنتهى عهد تقديم الدروس على الأنترنات، إنتهى عهد الجلوس حول كأس النبيذ والتآمر على إقصاء هذا وإستفتاء الآخر وحضر زمن العمل على إسقاط هذا النظام فعلا.
التوقيع......

لغـبر النفوسي
العنوان البريد الألكترونى
tasertit@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home