Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

شركة الخدمات العامة الكفرة
بين الحاج موسى وموسى الحاج

تجري هذه الأيام علي قدم وساق الكولصة علي من يتولى منصب مدير شركة الخدمات العامة الكفرة بعد فصلها عن شركة الأشغال العامة والخدمات ولكن من الأصلح لهذا المنصب هل هو الحاج ( احمد عقوب ) أو الحاج ( أمصادف بدر ) أو الحاج ( جمال إدريس محجوب ) ثلاثة وجوه لعملة واحدة مع بعض الملاحظات والاختلاف في التصرفات الاتية :-

الحاج احمد رجل متعلم مستوي جامعي علي مستوي من الاخلاق عليه بعض الملاحظات ايقولوا ري دائري اوبقر قطع غيار هذا حدنا من ذنبه .

الحاج أمصادف مدرس قديم واكل حق الدولة والمواطن ولكن امبحبح الموظفين قولي كيف أمصادف واكل حق الدولة لان جميع الإيرادات وما تحقق من راجع الشركة حق له وللاولادة وواكل حق المواطن لان كل ما خصصت الدولة للمواطن من آليات وسيارات مجاري ملكن أو وصلن حتى بنغازي والمشكلة وين 300 ألف حق الخردة وين المضخات الجديدة امتاعات محطة لموية أمتاع المنايع اللي مازال ما اشتغلت بلكل والله وصل بهن خط رئيس لاعند الحوش وعرب بوشوق بالشهور ما فيش أموية مساكين أو هابه علي عرب حي الربا في البردي لبحري وحي الزقوم شرقي المطار اللي قاعدين بلا أموية لكن زيط اليوم واسعة .

أو كلا جمال إدريس مستواه الاول او الثاني اعدادي نار من تحت تبن واكل حق الدولة والمواطن والموظفين قولي كيف أهو انخبرك واكل حق الدولة كل الإيرادات من سوق العرب واكلها هو بالقاسم امعيطر ضابط الحرس البلدي والله يحساب مرتب موظف الحرس البلدي يبني الفيلات والمحلات التجارية والسيارات الجديدة والزواج مرتين اوثلاثة والسفر الي مصر بين الحين والحين والله كيف مرتب الحرس البلدي آه ياطحان هذا كله أمنين والله رحم علي سوق العرب وعرق بياعين الخضرة رقاد لرياح تو يبقالك بعدين اليوم واسعة .

أما جمال فحدث ولاحرج واكل الجهاز خضر أو يابس طيلة 17 سنة تقريباً ختمها بعد ضم الجهاز ابتمليك أربع أو خمس سيارات صغيرة الخوتة أو شاري بيت في بنغازي أوبناء ورشة حدادة علي طريق المطار بمعدات الجهاز باضافة الي معامل لبلك أو هابه عالفوركة المؤجرة رقدة الريح أتحك في رفع اللوح واللميرة في محلات مواد البناء عند انسابتة أو جيرانهم أو هابه ديمه علي مخازن قطع الغيار اللي كرهن اولدة احمد بعد ساعات الدوام أنشدو لغفرة قريب 80 ألف قيمة قطع غيار راحن هذا كله بعد ضم الجهاز للشركة أو ما نحكيلكش عالسيارتين 190 شاحنة أخر وحدة بعد ضم الجهاز للشركة لهطها والثالثة ملكها لعبد الرحيم احويش أمين الشعبية السابق والكاشيك راقد الريح لاعند راسة لاعند كرعيه القي روح حتى هو من العمالة الزايدة بره من الجهاز، او ترا قولي هذا كله امخليه له إدريس محجوب الله يرحمة والله هذا حق الدولة أو حق المواطن هن هذين المعدات اللي مفروض يستفيد منهن المواطن أو يخدمن والله موش هكي يلي متكالبين علي ردة جمال للشركة والله امصادف ، أو كلا يا سيدي الدعاية إن يخدم معروف في من يخدم ، يخدم في صالح بونخيلة ، عبد الرحيم أكريم ، بدر لبعج ، محمد الحت أيام مدير للصحة ، عبد الحميد أجديد ، أبيوت الشيوخ بلا منازع شوارع معينة أقريب من الشوارع الرئيسية علي شان اتبين الخدمة او كلا يا سيدي خدمته في الاحتفالات معرف يصرف في سبعة الاف او يحط عليهن في سبعين ألف اورقد الريح ما جايب اخبره حد خليهم ايشكلوا لجنة جرد للجهاز والشركة ويراجعوا كشوفات الجرد القديمة كلنا عايشين في لبلاد والاخبار يوصلن من هنا او من هنا ، حتى نحنا لو كان يسموحلنا ابهل الغرف تو انوروكم الخدمة والله علي شان ايش هاليومين اقريب ايتقاطعوا اشيوخ لبلاد علي ردة الشركة ، اودف تقارير في صالح بونخيلة صديق الامس عدو اليوم هو ناقصة مسكين توريط ، أوكلا حق الموظفين العمال مساكين اللي يحرقوا في الشمس اونصهم سافروا ما طقوا حقهم الله غالب جمال يحرق في مستحقاتهم في مصر كل شهر لازم من مراجعة دكاترة معينين (؟؟؟)والله يحساب الناس أمرقدة بس الله غالب امسكتنا الوفاق قالك وفاق ورط لبلاد لاعند ذانها وين الرقابة اوين اللجان الشعبية العامة يا أخوانا غيرولنا هالوجوه الكفرة مازال فيها غير هالوجوه راهوا والله خلينا نتففوا إن كان رزق الدولة حلال هاذوم أيسدهم عطهم البلاء خلي ناس اخري تاخذ حقها.

وختاماً نصيحة الهناس إن كان خير سادهم منا وان كان شر سادهم في توكيل اعيالهم من هل الحرام هم ما يوعش والله شنو واحد جلطة قبل راح فها واحد حادث قعد عرج أو خذا أرقبة أو بها بكل يا صاحبي ما فيش فايدة لكن موش كل مرة تسلم الجرة خليه أيعطون اوجوهنا لا الاه الله لابلاد عيطت منهم .

عبد الله محمد صالح ( المقند )
مواطن من شعبية الكفرة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home