Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الليبيون يصوتون بنعم لزراعة المخدرات

لقد اصبحت صحيفة الوطن الليبيه احدى ادوات التصويت فى هولندا واداة جديده لجلب صوت عدد كبير من المواطنون الليبيون للمشاركة بدون علم سابق فى منع اصدار قانون جديد فى هولندا يحضر زراعة المخدرات , حيث من المعروف بان هولندا يسمح فيها باستعمال بعض انواع المخدرات وبيعها والتعامل بها قانونيا, وهناك 3 احزاب كبيرة تسعى لاصدار قانون يمنع زراعة المخدرات فى هولندا.

كذلك يوجد بهولندا موقع اسمه www.stand.nl/index.php وهذا الموقع تستعمله الاحزاب احيانا للاطلاع على رائى المواطنون قبل اصدار قانون جديد. وكان لسوء حظ صحيفة الوطن الليبيه انها قد نشرت مقالا بعنوان الحكومة الهولندية تسعى لاصدار قانون لمنع القران الكريم ,وطلبت من القارى التصويت بلا ضد هذا القانون وذلك على الموقع السابق ذكره والذى يحتوى على الادلاء بصوتك بلا او نعم بخصوص قانون زراعة المخدرات.

وهكذا صوت كل الليبيون والمسلمون قراء صحيفة الوطن الليبية بلا اعتقادا منهم بانهم صوتوا ضد اصدار قانون منع القراءن الكريم, ولا يعلمون انهم صوتوا جميعا بلا ضد اصدار قانون جديد يحضر زراعة المخدرات بل دعموا جميعا زراعته لانهم قالوا جميعا لا.

لقد كتبت هذا الموضوع ليس للضحك او الاستهزاء بالصحيفة ومقالاتها , انها صحيفة جيدة وانا احد قرائها وليس لدى شك فى حسن نية كاتب المقال وثقته فى من منحه هذا المقال والمعلومات, ولكن ما جعلنى اكتب هو ان المقال بكامله غير صحيح , فلم تسعى هولندا حتى للنقاش فى منع القرءان الكريم, انما هو عبارة عن خنزير فى البرلمان الهولندى يدعى Wilders يملك 9 مقاعد من 150 مقعدا فى البرلمان ولا يشكل شيئا وانه مريض وحصل على هذه المقاعد بخطاباته وافكاره ضد الاسلام, وهو الذى قدم هذه المبادرة بمنع القراءن الكريم, ولكن اقتراحه تم دفنه فى القمامه من الاحزاب الاخرى.

السياسة الاوروبية دائما هكذا فى فرنسا يوجد الخنزير الاخر lapen وفى بلجيكا ايضا خنزيرا اخر وحتى فى السابق ظهر مثل هولاء الخنازير وصلت مقاعدهم فى البرلمان الى اكثر من 30 مقعدا , حتى الصومالية Hersie Ali شكلت ضجة كبيرة عن الاسلام وفى النهاية تركها حزبها اليمينى اضحوكة الصوماليون ومهزلة الهولنديون انفسهم اللذين قاموا بترشيحها.

هذا الخنزير الهولندى Wilders سوف يقوم بانتاج فيلم عن الاسلام والقراءن وذلك فقط للتشويه بهذا الدين وهذا هو الخطر الصحيح لان هذا الفيلم سوف يبث على احدى القنوات الهولندية وهى تتمتع بحرية النشر حسب الدستور الهولندى , ولا تستطيع الحكومه الهولندية منعه من البث, ونحن نعرف جميعا ان كثيرا من الاذاعات المرئيه تعمل لمصالح دول اخرى وسياسات يهودية بحته , وهو مدعوم من جيهات اخرى طبعا والا لم يتجراء لنشر هذا الفيلم فى يناير القادم.

الحكومة الهولندية ليس لها علاقة بهذا الشاءن وهى متشائمه من هذا الفلم, الحلول موجوده لهولاء الخنازير, وهى اصدار قوانين فى الدول العربية والاسلاميه بالقبض على كل من يتجراء علنيا عن الرسول والاسلام ومحاكمته فى هذه الدول,خاصة مدراء القنوات التليفزيونيه والعاملون فيها والصحفيون, ان هذا الخنزير يقضى اجازته الصيفيه فى المغرب وتونس ودول اسلاميه اخرى, وكذلك عاملوا القنوات ومدراء برامجها. اما عن Wilders فاتركوه للمسلمون الهولنديون فهم ادرى بشعوبهم.

الجانب الاخر وهو تحذير الدول رسميا من استهتار مواطنيها السياسيون بالرسول والدين الاسلامى, وجعل هذا المبداء رابطا فى كل العلاقات التجارية والثقافيه والسياسيه, واقناع الدول الاسلاميه بهذا المبداء كاداة للضغط على الدول الاوروبية بتغيير دساتيرها بحيث تحترم كافة الاديان فى كل العالم, ولا تستغل حرية الرائى للتشويه بشعوب اخرى.

اما عن اخطاء الصحف وكتابة مقالات غير صحيحه فهو يضعف مصدقية الصحيفة مع طول المدة, والاخطاء كثيرة نظرا لعدم التدقيق فيما ينشر, ومثالا على ذلك ارى كل مرة على شاشة الاذاعه المرئية الليبية تهانى للاخ القائد من ملكة هولندا بياتريكس غير ان الصورة لملكة دوله اخرى, وهذا شئ مضحك خاصة عندما يتكرر لعدة سنوات. الاعلام هو احد رموز البلاد فيجب العمل به بمسئولية ودقه.

الله معكم

لارائكم : nl0006633371@yahoo.com
ن. ل.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home